روابط للدخول

الرئيس الاميركي جورج بوش يرحب بالجدول الزمني الذي تم الاعلان عنه لنقل السلطة الى العراقيين


اعداد و تقديم سامي شورش

رحب الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش بالجدول الزمني الذي تم الإعلان عنه لنقل السلطات السيادية الى العراقيين. وكالة الصحافة الالمانية نقلت عن بوش إن العملية السياسية في العراق تشهد تحسناً ملحوظاً، مشدداً على ان القوات الأميركية غير عازمة على ترك العراق الى حين انجاز اهدافها، ومعتبراً ما وصف بتسجيل صوتي للرئيس العراقي السابق صدام حسين أنه دعاية قديمة. يشار الى ان تسجيلاً بثته قناة العربية الفضائية على انه لصوت صدام حسين، قال إن الولايات المتحدة لا طريق آخر أمامها سوى سحب قواتها من العراق.
من جهة أخرى، وصف الرئيس بوش يوم تحطم مروحيتين اميركيتين فوق مدينة الموصل بأنه يوم حزين أياً كانت الاسباب وراء تحطمهما، مضيفاً أن الحالة الأمنية في العراق بعد رحيل القوات الأميركية لن يتحسن سوى بالحاق الهزيمة بالمخربين.

*) نقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول في سلطة التحالف الموقتة لم تذكر إسمه أن الاحتلال الأميركي للعراق سينتهي في الثلاثين من حزيران العام المقبل، لكن قوات التحالف ستظل في العراق بناءاً على دعوة من العراقيين.
من ناحية ثانية، أكد الحاكم المدني الاميركي بول بريمر أن القوات الأميركية ستبقى في العراق حتى في حال نقل السلطات الى حكومة عراقية منتخبة. الى ذلك، قال بريمر إن الولايات المتحدة ستساعد العراقيين في كتابة دستور انتقالي يؤدي الى تشكيل حكومة جديدة.

*) نقلت وكالة فرانس برس عن نائب محافظ كركوك اسماعيل أحمد رجب الحديدي أنه اصيب مع سائقه بجروح في محاولة اغتيال قام بها مسلحون مجهولون اليوم الأحد حينما أمطروا سيارته بوابل من الرصاص، ما أدى الى اصابته بجروح في ساقه نقل على اثرها الى المستشفى.
الى ذلك، قالت وكالة رويترز إن خمسة انفجارات سًمعت مساء اليوم الأحد في بغداد. ناطق عسكري أميركي قال إنه لا يعرف ما اذا كانت الانفجارات ناجمة عن هجوم ضد مواقع أميركية ام انها ناتجة عن قصف لقوات التحالف ضد مواقع عراقية مستهدفة.
من ناحية أخرى، أكد ناطق عسكري أميركي ان القوات الأميركية أطلقت اليوم لأول مرة منذ انتهاء العمليات الحربية في الاول من أيار الماضي، صاروخاً موجهاً عن طريق الأقمار الاصطناعية على موقع يشتبه في ان مهاجمين يستخدمونه لمهاجمة الجنود الاميركيين على بعد خمسة وعشرين كيلومتراً الى غرب مدينة كركوك.
على صعيد آخر، ألقت الشرطة العراقية القبض على زعيم عصابة مسلحة كانت اختطفت صحافياً برتغالياً.

*) من جهة ثانية، نقلت وكالة اسوشيتد برس عن مسؤولين أميركيين في مجال اسلحة الدمار الشامل ان مسؤول البرنامج العراقي السابق للصواريخ طويلة المدى الدكتور مظهر صادق التميمي قد هرب الى ايران.

*) ذكرت وكالة اسوشيتد برس أن وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي سيعقدون عداً الاثنين اجتماعاً للبحث في عدد من القضايا بينها القضية العراقية. وأضافت الوكالة أن وزير الخارجية الأميركي كولن باول سيحضر الاجتماع للبحث في حالة الأمن في العراق.

*) رحب وزير الخارجية المصري أحمد ماهر بالخطوات التي اعلنتها واشنطن لنقل السلطات الى العراقيين، لكنه أكد في الوقت نفسه أن هذه الخطوات في حاجة الى خطوات اضافية، مضيفاً أن تطورات كهذه ستقرّب العراقيين من الاستقلال وتمهد لإنهاء الاحتلال في وقت قريب.

*) وصلت أمس السبت أولى شحنات النفط العراقي منذ الحرب الأخيرة الى الاردن حمولتها مليون برميل. وكالة اسوشيتد برس نقلت عن سكرتير وزارة الطاقة الاردني خلدون قطيشات أن الشحنة جاءت في أعقاب اتفاقية تم توقيعها مع العراق تنص على بيع الاردن مليونين وستمئة ألف برميل من النفط العراقي خلال الاشهر الثلاثة المقبلة بأسعار الاسواق العالمية .

*) وجّه رئيس الوزراء البولندي ليزيك ميلر انتقادات الى وزير الدفاع الاميركي دونالد رمسفيلد بسبب ما وصفه ميلر أنه اصرار من رامسفيلد على الخيار العسكري في حل الأزمة العراقية.

*) دعت سوريا والهند الى دور رئيسي للأمم المتحدة في العراق. وكالة فرانس برس نقلت عن بيان هندي سوري مشترك أن العراقيين يجب ان يعطوا الفرصة لتسيير بلادهم، إضافة الى قيام الأمم المتحدة بدور رئيسي في اعادة بناء العراق على الصعيدين الاقتصادي والسياسي.
على صعيد آخر، أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن دمشق تريد معاونة العراقيين على اقامة حكومة وطنية. تصريحات الاسد جاءت بعد اجتماع عقده مع ممثلي أكثر من 160 عشيرة عراقية.


على صلة

XS
SM
MD
LG