روابط للدخول

مجلس الحكم يعلن أن حكومة انتقالية ذات سيادة كاملة سوف تُشكّل بحلول حزيران المقبل، دوي انفجار شديد سمع في وسط بغداد اليوم، الحكومة السعودية تبدي قلقا من احتمالِ تهريبِ أسلحةٍ من العراق إلى المملكة


اعداد و تقديم ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
نحييكم مجددا، وإليكم الآن الملف العراقي الذي أعده ويقدمه اليوم ناظم ياسين، ومن أبرز محاوره:
مجلس الحكم يعلن أن حكومة انتقالية ذات سيادة كاملة سوف تُشكّل بحلول حزيران المقبل تتبعها حكومة منتخبة قبل نهاية عام 2005 بعد وضع الدستور، ودوي انفجار شديد يُسمع في بغداد عصر اليوم.

وقبل أن نعرض التفاصيل، نستمع إلى نشرة إخبارية موجزة.
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
ناظم ياسين يحييكم ويقدم عرضا لآخر تطورات الشأن العراقي ضمن الملف اليومي.

أعلن مجلس الحكم في العراق اليوم السبت أن حكومة انتقالية ذات سيادة كاملة سوف تُشكّل بحلول حزيران المقبل تتبعها حكومة منتخبة قبل نهاية عام 2005 بعد وضع الدستور.
وكالة رويترز للأنباء أفادت من بغداد بأن مجلس الحكم كشف عن هذا الجدول الزمني بعدما تخلت الولايات المتحدة عن إصرارها في السابق على ضرورة وضع الدستور وإقراره قبل التمكن من نقل السلطة إلى حكومة ذات سيادة.
جلال طالباني، الرئيس الحالي لمجلس الحكم، صرح بأن الفترة الانتقالية ستشمل وضعَ دستورٍ دائم من قبل مجلس منتخب مباشرةً من الشعب، إضافةً إلى انتخاب حكومة جديدة طبقا لبنود هذا الدستور قبل نهاية عام 2005.
وأضاف أنه في غضون ذلك سيتم تشكيل مجلس انتقالي بحلول أيار من العام القادم ليتولى اختيار الحكومة الانتقالية بحلول حزيران.
وقال إنه بتولي هذه الحكومة السلطة ستنتهي حالة الاحتلال.
طالباني أعلن ذلك في مؤتمر صحفي اليوم إثر المحادثات التي أجراها مسؤول الإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر مع أعضاء مجلس الحكم. وفي التقرير الذي بثته عن هذا التطور، أشارت وكالة أسوشييتدبرس للأنباء إلى أنه بحلول حزيران المقبل، أي بعد تشكيل حكومة ذات سيادة كاملة، سيتغير الوضع العسكري الأميركي في البلاد من قوةِ احتلالٍ إلى "وجود عسكري"، بحسب ما أعلن الرئيس الحالي لمجلس الحكم.
من جهته، أوضح أحمد الجلبي، عضو مجلس الحكم ، أن المجلس الانتقالي سيقوم بعد تشكيله باختيار أعضاء حكومة عراقية مؤقتة جديدة قبل نهاية حزيران عام 2004.
الجلبي :
"سيقوم هذا المجلس الانتقالي إثر اختيار أعضائه بتشكيل حكومة عراقية جديدة مؤقتة قبل نهاية حزيران عام 2004. وسوف تتمتع هذه الحكومة بسيادة كاملة، وتمارس صلاحياتها السياسية، فضلا عن الاعتراف الدولي بها. ومع تولي هذه الحكومة السلطة، سوف تنتهي حالة الاحتلال. كما سيتم حلّ سلطة الائتلاف المؤقتة. وسينتهي دور مجلس الحكم الانتقالي مع تشكيل حكومة عراقية مؤقتة ذات سيادة كاملة".
وأضاف الجلبي قائلا:
"يتعهد مجلس الحكم منذ الآن، وفي فترة الشهور المقبلة التي تسبق تشكيل حكومة مؤقتة، يتعهد بالمشاركة في مناقشات وحوارات مفتوحة مع أوسع تشكيلة ممكنة من الشخصيات العراقية السياسية والدينية والاجتماعية، إضافة إلى جميع المواطنين الآخرين، وذلك من أجل ضمان مشاركة أكبر عدد ممكن من العراقيين في تأسيس نظام سياسي جديد في العراق".
--- فاصل ---
وفي مقابلة مع إذاعة العراق الحر، تحدث عضو مجلس الحكم الانتقالي إبراهيم الجعفري عن أهمية احترام التنوع وتبادل الرأي في عملية الحوار السياسي.
فيما يلي، نستمع إلى نص المقابلة التي أجراها معه مراسلنا في بغداد نبيل الحيدري.
(المقابلة مع عضو مجلس الحكم الانتقالي)
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
على صعيد الأوضاع الأمنية، أفادت وكالة رويترز للأنباء بأن دوي انفجار شديد سمع في وسط بغداد اليوم السبت فيما أمكن مشاهدة أعمدة الدخان ترتفع من منطقة قريبة من مقر الإدارة المدنية الأميركية في العراق.
ووقع الانفجار الذي أدى إلى هز الأبواب والنوافذ في قلب العاصمة نحو الساعة الرابعة وخمس وثلاثين دقيقة عصر اليوم بالتوقيت المحلي.
وشوهدت سحابة من الدخان الأسود بعد الانفجار. فيما حلقت مروحيتان أميركيتان في سماء المنطقة قرب المجمع.
رويترز نقلت عن ناطق باسم الفرقة الأولى المدرعة الأميركية المسؤولة عن الأمن في بغداد أن وحداتها أطلقت قذائف هاون على مقاومين في نفس التوقيت تقريبا الذي سمع فيه دوي الانفجار.
لكنه أشار إلى عدم وجود معلومات لديه عن الانفجار.
وجاءت هجمات الجيش الأميركي باستخدام قذائف الهاون ضمن "عملية المطرقة الحديدية" التي تستهدف المهاجمين الذين وجهوا ضربات على مجمع الإدارة الأميركية عدة مرات خلال الأسبوعين الماضيين.
--- فاصل ---
وفيما يتعلق بنقل مسؤولية الملف الأمني من القوات الأميركية في إطار محادثات مسؤول الإدارة المدنية الأميركية بول بريمر مع أعضاء مجلس الحكم في العراق، تحدثت هاتفيا في وقت سابق اليوم إلى مندوبنا في بغداد محمد علي كاظم.
(المحادثة)
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.

في تقرير لها من واشنطن، نقلت وكالة الصحافة الألمانية عن مسؤول سعودي قوله الجمعة إن الحكومة السعودية تبدي قلقا من احتمالِ تهريبِ أسلحةٍ من العراق إلى المملكة. ولكنه لفت إلى عدم وجود مؤشرات حتى الآن إلى أن أسلحةً نُقلت عبر الحدود.
التقرير نقل عن عادل الجبير، مستشار السياسة الخارجية لولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز، نقل عنه تصريحه في السفارة السعودية بواشنطن "لحسن الحظ، لم نشهد تهريبا كثيرا بعد. ونحن نواصل العمل مع الحكومة الأميركية في هذا المجال. ونأمل أن نتمكن من ضمان عدم وجود مشاكل ناتجة عن الحدود مع العراق"، على حد تعبيره.
عن التهديدات الإرهابية التي تضع العراق والسعودية في خندق واحد، وافانا مراسلنا في الكويت سعد العجمي بالتقرير الصوتي التالي الذي يتضمن مقابلة أجراها مع محلل سعودي.
(الكويت)
--- فاصل ---
نبقى في محور العمليات الإرهابية والإجراءات التي تتخذ لمنع وقوعها عبر المقابلة التالية التي أجراها مراسلنا في بغداد علي الياسي التالية مع مدير شرطة الحدود وتحدث فيها عن مشكلات ضبط الحدود إضافة إلى مسألة الجمارك.
(المقابلة – بغداد)
--- فاصل ---
أخيرا، ومن أربيل، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر عبد الحميد زيباري بالرسالة الصوتية التالية عن انقطاع التيار الكهربائي في المدينة لليوم الثالث على التوالي.
(رسالة أربيل الصوتية)
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الذي أعده وقدمه اليوم ناظم ياسين وأخرجه ديار بامرني ... إلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG