روابط للدخول

استدعاء بول بريمر الى واشنطن للتباحث في سبل تعجيل نقل السلطة الى العراقيين، و كذلك للنظر في اداء مجلس الحكم الانتقالي في العراق، هذه بعض المواضيع التي طالعتنا بها صحف اميركية صادرة اليوم.


أياد الكيلاني، يعرض لبعض المواضيع التي نشرتها صحف اميركية صادرة اليوم، ذات الصلة بالشأن العراقي. و من بين هذه المواضيع: استدعاء بول بريمر الى واشنطن للتباحث في سبل تعجيل نقل السلطة الى العراقيين، و كذلك للنظر في اداء مجلس الحكم الانتقالي في العراق

1 - مستمعينا الكرام ، في ضوء توجه رئيس الإدارة المدنية في العراق Paul Bremer إلى واشنطن لإجراء مباحثات عاجلة مع الإدارة الأميركية ، تناول عدد من الصحف الأميركية ملابسات هذا الموضوع ، وخصوصا إثر تزايد موجة الاعتداءات المسلحة في العراق ، والرغبة المتزايدة في العاصمة الأميركية للإسراع في تحقيق الانتقال السياسي في العراق بأسرع ما يمكن.
ففي الWashington Post اليوم مقال بعنوان (الولايات المتحدة تسعى إلى انتقال أسرع في العراق) ، يقول محررا الصحيفة Robin Wright و Anthony Shadid إن الإدارة الأميركية بدأت أمس وضع إستراتيجية جديدة مع كبير الإداريين الأميركيين في العراق ، بهدف إنقاذ مرحلة الانتقال السياسي في البلاد من خلال التعجيل في تسليم السلطة إلى العراقيين. وينسب التقرير إلى مسؤول أميركي كبير وصفه رغبة الإدارة في التعجيل في هذا المجال بأنه تحول عقلاني ومنطقي في المسار.
ويمضي التقرير إلى أن Bremer – وسط تزايد الشعور بالخيبة في أداء مجلس الحكم الانتقالي في بغداد ن وهو المجلس المكون من 24 عضوا اختارتهم الولايات المتحدة – أن Bremer تباحث في البيت الأبيض حول صيغ مختلفة لمقترحات جديدة مع نائب الرئيس Dick Cheney ووزير الدفاع Donald Rumsfeld ووزير الخارجية Colin Powell ومستشارة الأمن القومي Condoleezza Rice ومدير وكالة الاستخبارات المركزية George Tenet.
ومن المتوقع – بحسب مسؤولين في الإدارة الأميركية – أن يشارك الرئيس جورج بوش في جولة ثانية من المباحثات اليوم ، وهي الجلسة التي ستشهد اتفاق المسؤولين على خطة سيتولى Bremer تنفيذها في العراق.
ويمضي التقرير إلى أن الإدارة الأميركية يزداد اهتمامها في موضوع الانتقال السياسي في العراق ، وذلك مع اقتراب الموعد المحدد من قبل الأمم المتحدة في الخامس عشر من كانون الأول المقبل لينتهي مجلس الحكم الانتقالي بحلوله من ترتيب اختيار لجنة مكلفة بوضع الدستور العراقي الجديد – وهي الخطوة الأولى الأساسية في مرحلة إعادة السلطة إلى العراقيين – ووضع جدول زمني لإجراء استفتاء ، وتنظيم إحصاء عام ، وإجراء الانتخابات الديمقراطية الأولى في البلاد. غير أن التقدم في هذا الاتجاه تعثر نتيجة الخلافات العميقة بين أعضاء المجلس حول كيفية اختيار لجنة وضع الدستور.

------------------فاصل-------------
2 - وتمضي الصحيفة في تقريرها إلى أن الخلاف الأكبر داخل مجلس الحكم الانتقالي يبدو دائرا حول مدى العملية الدستورية ، وهي العملية التي ستنهي بطبيعتها عمل المجلس من خلال إنشاء هيئة بديلة منتخبة ، فالولايات المتحدة تريد تحقيق اختيار لجنة الدستور ، بل ووضع مسودة الدستور ، قبل الانتخابات المقرر إجراؤها العام القادم ، غير أن بعض أعضاء المجلس يحبذون عملية أطول من ذلك بكثير ، قد تصل إلى عامين أو ثلاثة.
وينسب التقرير إلى مسؤولين كبير في الإدارة الأميركية تأكيده بأن تقريرا ميدانيا أعدته وكالة الاستخبارات المركزية يشدد على أن القوات الأميركية تتعرض إلى نحو 30 إلى 35 اعتداء يوميا في العراق ، في الوقت الذي لم يتمكن فيه مجلس الحكم الانتقالي من التقدم نحو وضع دستور أو إجراء انتخابات ، أو من اكتساب ثقة العراقيين.

-------------------فاصل----------------

1 - وتنسب صحيفة الLos Angeles Times في تقرير بعنوان (استدعاء Bremer إلى البيت الأبيض) ، تنسب إلى مسؤول أميركي كبير لم يشأ التعريف بهويته تأكيده بأن الحديث عن قيام الإدارة الأميركية بتسريح مجلس الحكم الانتقالي مبالغ فيه ، موضحا رغم ذلك بأن المستقبل قد يشهد التوصل إلى إنشاء هيكل جديد للسلطة الانتقالية.
كما ينسب التقرير إلى Bathsheba Crocker – المتخصصة في شؤون إعادة التعمير في أعقاب النزاعات – اعتقادها بأن النموذج الأفغاني قد يخدم غايات الإدارة في واشنطن ، موضحة بأن هذا النموذج سيتيح للولايات المتحدة الخروج من دورها كمحتل ، مع الإتاحة للعراقيين كل ما يحتاجونه من وقت لوضع دستور وإجراء انتخابات.

--------------فاصل---------------

2 - كما نشرت الChristian Science Monitor تقريرا بعنوان (الولايات المتحدة تزيد من ضغطها على المجلس العراقي) تشير فيه إلى أن السلطات الأميركية زادت من حدة لهجتها في توجيهاتها إلى أعضاء المجلس المعينين من قبلها في بغداد. وتعتبر الصحيفة أن المضمون الأساسي في هذه التوجيهات هو: زيدوا من سرعة عملكم ، وتعاملوا مع مهامكم بكل جدية ، وتوصلوا إلى اتفاق حول سبل وضع الدستور ، وإلا قد نفكر في استبدالكم
إلا أن الصحيفة تنسب إلى أعضاء المجلس تعاطفهم مع الحاجة إلى الإسراع في التحرك ، غير أنهم يشيرون أيضا إلى أنهم مقيدين نتيجة خضوع جميع ما يتوصلون إليه من قرارات إلى موافقة سلطة التحالف الانتقالية بزعامة Paul Bremer.
ونقل التقرير عن جلال طالباني – أحد أعضاء المجلس ورئيسه الدوري الحالي – قوله: نحن نتفهم استعجال أصدقائنا الأميركيين، ولكننا ملزمون بتتبع عملية تتناول قضايا بالغة الحساسية ، ولا يمكن جعلنا نستعجل في اتخاذ قرار حول مسألة بهذه الدرجة من الأمية ، والمتمثلة في مستقبل العراق.
أما المراقبون في الخارج فيعتبرون – استنادا إلى التقرير – أن كلا الجانبين يسعى إلى السير بالأمور إلى الحافة ، بهدف الحصول على تنازلات من الجناب الآخر.
ويشير التقرير إلى أن الانطباع السائد في العراق هو أن الأميركيين سيحققون ما يريدون نتيجة الوضع المهيمن الذي يتمتعون به ، وهو انطباع سيزداد رسوخا في حال قررت الولايات المتحدة إلغاء أو استبدال مجلس الحكم ، وتنقل عن أحد مصلحي السيارات بمدينة الصدر (أحمد حسين) تأكيده: الأميركيون يريدون من العراقيين أن يقودوا العراقيين ، ولكننا نعرف أن أميركا تريد رئيسا ينفذ ما تريده أميركا. فلو أراد الأميركيون لوالدي أن يكون رئيسا ، فسوف يصبح رئيسا.
--------------فاصل-----------------

1 - وتحت عنوان (المسؤول الأميركي في العراق يجري مباحثات طارئة في البيت الأبيض) نشرت صحيفة الNew York Times تقريرا تشير فيه إلى أن من بين الخيارات المتاحة أمام المجتمعين في واشنطن ، تنصيب زعيم عراقي انتقالي يبقى في منصبه حتى موعد إجراء الانتخابات ، على غرار ما يقوم به الرئيس (كرزائي) في أفغانستان. كما تدرس الإدارة الأميركية أيضا وضع دستور مؤقت للعراق ، في الوقت الذي أمضى خصص فيه مسؤولون وقتا طويلا للتباحث حول سبل تعجيل عملية وضع الدستور الدائم الكفيل بوضع الأسس لإجراء الانتخابات.
وتخلص الصحيفة في تقريرها إلى أن الرئيس جورج بوش مقبل على عام انتخابات رئاسية في بلاده ، ما يفرض عليه اعتبارات سياسية داخلية ، خصوصا في ظل استمرار تعرض الجنود الأميركيين في العراق إلى الموت أو الإصابات.

على صلة

XS
SM
MD
LG