روابط للدخول

الرئيس الروسي ورئيس الوزراء الهندي يدعوان إلى نقل سريع للسيادة إلى العراقيين، ايطاليا تقرر تشديد الاجراءات الامنية في الداخل بعد الهجوم على قاعدتها في الناصرية


اعداد وتقديم ميسون ابو الحب

ارتفع عدد القتلى بسبب عملية التفجير التي وقعت في قاعدة عسكرية ايطالية في مدينة الناصرية صباح اليوم إلى سبعة عشر قتيلا من الايطاليين وهو اعلى عدد للضحايا الايطاليين منذ الحرب العالمية الثانية حسب وكالة رويترز التي ذكرت أيضا ان عدد الجرحى الايطاليين بلغ عشرين جريحا. كما نقلت الوكالة عن مدير مستشفى الناصرية العام قوله إن الانفجار ادى إلى مقتل ثمانية عراقيين في الاقل والى اصابة ما يزيد على ثمانين شخصا بجروح. وكان مقر الشرطة العسكرية الايطالية في مدينة الناصرية قد تعرض إلى عملية تفجير بشاحنة ملغومة صباح اليوم في ما يعتبر أول هجوم بهذا الحجم على قوات غير اميركية في العراق. علما ان ايطاليا تمثل ثالث دولة في التحالف نسبة إلى عدد قواتها في البلاد بعد الولايات المتحدة وبريطانيا. وقال رئيس الوزراء الايطالي سلفيو برلسكوني إن القوات الايطالية ستبقى في العراق رغم هذا الهجوم ورغم ان هذه العملية الانتحارية دفعت عددا من الاحزاب المعارضة في ايطاليا إلى مطالبة الحكومة بسحب قواتها من العراق والتي يبلغ عددها 2400 رجل. وقال وزير الدفاع الايطالي انتونيو مارتينو متحدثا اليوم في البرلمان في روما:

" تدفعنا الادلة الميدانية والتقارير المخابراتية إلى الاعتقاد بان فدائيين موالين لصدام هم الذين خططوا لهجوم الناصرية وقاموا بتنفيذه ".


ويذكر من جانب آخر ان ايطاليا قررت تشديد الاجراءات الامنية في الداخل بعد الهجوم على قاعدتها في الناصرية.
ذكرت فرانس بريس من جانب آخر ان جنديين اميركيين قتلا واصيب اربعة بجروح في عمليات هجوم منفصلة بالقنابل في بغداد وفي شمال العاصمة في وقت متأخر من يوم الثلاثاء حسب قول ناطقة عسكرية يوم الاربعاء واضافت ان أحد الجنود القتلى من الفرقة المدرعة الاولى أما الثاني فمن فريق مهمات الحصان الحديدي.


القت الشرطة العراقية القبض على عدد من الاشخاص من المعتقد انهم وراء عمليات الهجوم التي وقعت في مدينة البصرة حسب ما نقلت فرانس بريس عن مسؤول أمني اليوم الاربعاء. ويذكر ان قنبلتين انفجرتا يوم الثلاثاء أدت احداهما إلى مقتل اربعة عراقيين بينهما رجلا شرطة والى اصابة تسعة آخرين بجروح حسب مصادر في الشرطة.


دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فايبايي يوم الاربعاء إلى نقل سريع للسيادة إلى العراق تحت رعاية الامم المتحدة. واكد المسؤولان في بيان مشترك على ضرورة وضع خطة تحت اشراف الامم المتحدة لتحديد جدول زمني لنقل السيادة إلى العراقيين ولاحلال الاستقرار السياسي والبشري ولتحقيق النمو الاقتصادي في البلاد حسب ما نقلت وكالة فرانس بريس عن وكالة انتيرفاكس.

أفادت اسوشيتيد بريس بأن جنودا اميركيين فتحوا النار على شاحنة تحمل دواجن قرب مدينة الفلوجة مما أدى إلى مقتل خمسة مدنيين كانوا على ظهر الشاحنة بينهم والد مع ابنيه والى اصابة ثلاثة بجروح حسب قول اقرباء ومسؤولين في المستشفى يوم الاربعاء. وقال ناطق عسكري أميركي في بغداد انه لا يملك معلومات عن الحادث الذي ذكرت الوكالة انه وقع يوم الثلاثاء ليلا.


ذكرت الاذاعة البولونية يوم الاربعاء أن شركة بولندية فازت بعقود تصل قيمتها إلى سبعة ملايين دولار في اطار جهود اعمار العراق. وهي شركة اوبتو التي قال المتحدث الرسمي باسمها إنها تأمل في ان تتمكن من الحصول على المزيد من العقود في مجال قطاع الاتصالات في العراق. وأفادت وكالة الأنباء الألمانية بأن السلطات العراقية اعربت عن رغبتها لرئيس الوزراء البولوني السيد ليجك ميلر في ان تساهم شركات البناء البولونية في بناء مليونين ونصف مليون قطعة سكنية وفي تطوير القطاع الزراعي في العراق.

نقلت فرانس بريس عن مسؤول في قوات التحالف هو الليوتننت كولونيل مارك ياناوي المسؤول عن الشؤون الامنية لمجلس الحكم الانتقالي ان قوات اميركية فتحت النار بطريق الخطأ على سيارة تقل عضوا في المجلس هو السيد محمد بحر العلوم. هذا ولم يصب السيد بحر العلوم في الحادث غير ان السائق اصيب بجروح كما ذكر المسؤول مضيفا ان الحادث وقع في منطقة قريبة من الجسر المعلق عند مدخل ما يدعى بالمنطقة الخضراء وهي مقر سلطة التحالف المؤقتة في بغداد.

قامت الشرطة العراقية باعتقال عدة اشخاص من المشتبه في تورطهم في هجوم صاروخي ادى إلى اسقاط مروحية اميركية قرب مدينة تكريت والى مقتل ستة اشخاص، حسب ما نقلت اسوشيتيد بريس عن الليوتننت كولونيل ستيفن راسل من فرقة المشاة الرابعة يوم الاربعاء. وقد اخضعت الشرطة العراقية المشتبه بهم للتحقيق حسب قول المسؤول الأميركي مضيفا انه لا يملك معلومات عن عدد المعتقلين ولا عن تاريخ اعتقالهم. ويذكر ان المسؤولين الأميركيين لم يتمكنوا من تأكيد سقوط الطائرة بسبب تعرضها إلى هجوم غير انهم عبروا عن اعتقادهم بانها سقطت بعد تعرضها إلى قذائف صاروخية. ويذكر ان عملية الاعتقال التي قام بها رجال شرطة عراقيون تمت بينما كانت قوات اميركية تقف على اهبة الاستعداد لمد يد العون على مسافة قريبة من البيوت التي داهمها رجال الشرطة العراقيون.


قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اليوم الاربعاء إن قوات التحالف واجهت مشاكل كبيرة في العراق غير انه تعهد بانجاز مهمة انشاء الديمقراطية في البلاد. وقال متحدثا عن المشاكل إنها هناك لان جماعات ارهابية واعضاءا سابقين في حكومة صدام على استعداد لقتل أي عدد من الابرياء حسب ما نقلت اسوشيتيد بريس. وقد عبر السيد بلير عن تعازيه للحكومة الايطالية والشعب الايطالي للتفجير الذي طال قاعدة لها في الناصرية.


أفادت اسوشيتيد بريس بان الرئيس جورج دبليو بوش وكبار مستشاريه قاموا بدراسة ستراتيجيات جديدة اليوم الاربعاء بهدف الاسراع في نقل السلطة السياسية في العراق. وقال السيد بول بريمر إنه قدم خلال الاجتماع مقترحات من شأنها منح مجلس الحكم الانتقالي سلطة اكبر مضيفا بان المرحلة الحالية مهمة مع اقتراب موعد الخامس عشر من كانون الاول لوضع جدول زمني لصياغة دستور جديد وتنظيم انتخابات ديمقراطية في العراق. وكان السيد بريمر يتحدث خارج البيت الأبيض إثر انتهاء محادثات عاجلة أجراها مع الرئيس بوش ونائب الرئيس تشيني في اطار اجتماع لمجلس الأمن القومي حضره وزير الدفاع دونالد رامسفيلد ووزير الخارجية كولن باول ومستشارة الأمن القومي غوندوليزا رايس. وقال السيد بريمر:

" سانقل إلى اعضاء مجلس الحكم الانتقالي رسالة من الرئيس جورج بوش بانه ما يزال مصرا على عزمه على هزم الارهاب في العراق وعلى عزمه على منح العراقيين السلطة في بلادهم ".


أعلنت الحكومات التي لها قوات في العراق عن عزمها على ابقاء قواتها في البلاد رغم التفجير الضخم الذي طال قاعدة عسكرية ايطالية في الناصرية. ومن هذه الدول بريطانيا والبرتغال وغيرها. وقد أثار التفجير ردود فعل عديدة إذ قال البابا يوحنا بولص الثاني إن هذا التفجير لا يساعد في إحلال السلام كما عبر الناطق بلسان الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان عن أسفه لوقوع هذا التفجير في القاعدة الايطالية في الناصرية وعبر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير عن تعازيه لسقوط ضحايا التفجير بينما قالت البرتغال إن دفعة اولى من رجال شرطة ستتوجه اليوم إلى الناصرية وستتبعها دفعات أخرى. وقالت بولونيا أيضا ان قواتها ستبقى في العراق. واكدت اليابان انها سترسل قوات إلى العراق دون تحديد موعد وكذلك أعربت هنغاريا عن تمسكها بالبقاء في العراق هي واسبانيا. بينما وصفت ألمانيا تفجير الناصرية بكونه عملا ارهابيا بشعا. وارسل الرئيس الفرنسي تعازيه إلى الحكومة الايطالية ودعا وزير الدفاع اليوناني التفجير بهجوم ارجامي وعمل مأساوي. وأدانت تركيا تفجير الناصرية وقالت ان هدفه تدمير جهود إحلال الأمن والسلام في العراق.


أفادت رويترز بسماع اصوات انفجارات يصل عددها إلى عشرة في وسط العاصمة بغداد في وقت متأخر من مساء اليوم. ونقلت فرانس بريس عن ناطق باسم التحالف ان خمسة انفجارات وقعت وسط بغداد في التاسعة مساء بالتوقيت المحلي مشيرا إلى عدم توفر تفاصيل أخرى. وفي خبر لاحق نقلت رويترز عن مصادر عسكرية قولها ان انفجارات مساء الاربعاء تأتي في اطار عمليات ضد رجال العصابات الذين يشنون هجمات على القوات الأميركية وعلى مبنى يجتمعون فيه ويخططون فيه للهجمات على القوات الأميركية يقع جوب بغداد شارحة ان هذا هو سبب سماع اصوات انفجاراتفي العاصمة العراقية. وفي خبر آخر لفرانس بريس جاء ان شخصين من المشتبه بهم قد قتلا في هذه العملية وجرح ثلاثة واعتقل خمسة اشخاص.

قالت الحكومة الالمانية إنها قررت ارسال ثلاثة جنود إلى سفارتها في بغداد لمساعدة المواطنين الالمان في العراق. وقالت ناطقة باسم وزارة الخارجية الالمانية ان ارسال الجنود امر طبيعي ولا يأتي في اطار مهمة عسكرية بل هي رحلة لمدة اسبوع واحد لمساعدة الدبلوماسيين الالمان في بغداد وحماية السفارة الالمانية من الهجمات.

على صلة

XS
SM
MD
LG