روابط للدخول

عرض جديد لعدد من مقالات الرأي ذات الصلة بالشأن العراقي، طالعتنا بها صحف عربية صادرة اليوم


اعداد و تقديم كفاح الحبيب

طابت أوقاتكم مستمعينا الأعزاء وأهلاً بكم في جولة على الصحف العربية لنطالع وإياكم أبرز ما نشرته عن الشأن العراقي ..
--------------
في صحيفة الوطن العمانية يكتب فايز ساره تحليلاً لمواقف سوريا والتحديات التي واجهت المؤتمر الإقليمي لدول جوار العراق .. يرى فيه ان دمشق حققت أمرين أساسيين بالنسبة لها ، اولهما حصولها على دعم ومساندة دول الجوار العراقي وتفهمهم لموقفها في الموضوع العراقي وفي مواجهة الاتهامات الاميركية لها وخصوصاً فيما يتعلق بسماحها بمرور متطوعين عبر حدودها لمقاتلة القوات الاميركية في العراق ، والامر الثاني محاولتها الحصول على دعم ومساندة دول الجوار في مواجهة التهديدات الاسرائيلية التي اعقبت الاعتداء الاسرائيلي على موقع عين الصاحب بداية الشهر الماضي .
ويخلص الكاتب الى القول ان سوريا كسبت في ادارتها للمؤتمر فرصة الحفاظ عليه ، وانها استطاعت التعاطي بنجاح مع التحديات التي فرضها المؤتمر الاقليمي لدول الجوار العراقي .

***********

وتكتب صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن تعليقاً على العراق وعضوية مجلس التعاون الخليجي تقول فيه ان التجانس بين العراق ودول المجلس الاخري بات كاملا بعد احتلال بغداد ، اي ان العراق بات تحت المظلة الامريكية مثله مثل بقية دول مجلس التعاون، وربما يختلف عنها من حيث كونه يحكم مباشرة ، ودون وسيط ، من قبل بول بريمر الحاكم الامريكي . وهذه ربما تسرع بانضمامه وتجعله اكثر قبولاً.

وترى الصحيفة انه اذا كان وجود نظام اشتراكي رئاسي في بغداد قد حال دون انضمام العراق الي مجلس التعاون الخليجي ، علي اعتبار ان الدول الاعضاء تحكم من قبل انظمة ملكية رأسمالية تؤمن بالانفتاح واقتصاد السوق ، فان هذا النظام لم يعد موجودا في السلطة . ولم يعد الرئيس العراقي صدام حسين بعبع الخليج في السلطة .

وتقول الصحيفة ان اعضاء مجلس الحكم الانتقالي العراقي يجب ان يطالبوا بالوحدة الاندماجية مع الكويت اولا، ثم الانطلاق بعد ذلك الي الانضمام الي مجلس التعاون الخليجي ، فالكويت كانت اول من اعترف بهذا المجلس ، واستقبل وفوده .

تختم القدس العربي تعليقها بالقول ؛ ولهذا ، فان دول مجلس التعاون مطالبة بالتسريع بتوجيه الدعوة الي العراق للانضمام الي تجمعها الاقليمي وفتح حدودها امام ابنائه دون قيود. فابناء العراق اكثر تجانسا مع شعوب مجلس التعاون الخليجي بالمقارنة مع الهنود والفلبينيين والجنسيات الاخري التي تزدحم بها المنطقة .

**********

قراءة في الصحف الكويتية يقدمها مراسلناهناك سعد العجمي :

---------------
مستمعينا الأعزاء قدمنا لكم قراءة في بعض الصحف العربية شكراً لإصغائكم والى اللقاء ...

على صلة

XS
SM
MD
LG