روابط للدخول

الملف الثاني: القوات الاميركية في مدينة بعقوبة، تلقي القبض على عشرات الاشخاص، الحاكم المدني الاميركي في العراق مستعد للموافقة على انشاء قوة عسكرية عراقية لمساعدة القوات الأميركية


اعداد و تقديم سامي شورش

إذاعة العراق الحر، إذاعة أوروبا الحرة في براغ
سيداتي وسادتي
نعود معكم لجولة أخرى على أبرز التطورات السياسية العراقية لهذا اليوم، حيث أفادت التقارير بأن القوات الأميركية في مدينة بعقوبة ألقت القبض على عشرات الاشخاص من المشتبه في تورطهم في هجمات ضد الاميركيين واستولت على كميات كبيرة من الأسلحة. ومسؤول في سلطة التحالف يؤكد استعداد الحاكم المدني الاميركي للموافقة على انشاء قوة عسكرية عراقية لمساعدة القوات الأميركية في ملاحقة المخربين، لكنه غير متأكد من موافقة المسؤولين العراقيين على شروطه في هذا الخصوص. تفاصيل هذه المحاور وأخرى غيرها بعد نشرة موجزة للأخبار العراقية:
---------فاصل-----------------
1- سيداتي وسادتي
أهلاً بكم، هذا سامي شورش، ومعي في الاستوديو الزميلة فريال حسين التي تشاركني قراءة ملف العراق والمخرجة هيلين مهران، نرحب بكم في جولتنا الخبرية هذه والتي تتضمن عدة محاور من ابرزها:

2- القوات الأميركية تلقي القبض على مجموعة من المشتبه في مسؤوليتهم عن هجمات تخريبية في بعقوبة، وتستولي على كميات كبيرة من الاسلحة والمتفجرات.

1- ناطق بإسم الحاكم المدني الأميركي في العراق يؤكد ان بريمر لا يعارض فكرة انشاء قوات أمنية شبه عسكرية في العراق، لكنه غير متأكد من موافقة الزعماء السياسيين العراقيين على شروطه المتعلقة بهذا الموضوع.

2- مقتل أول جندي بولندي في العراق، ورئيس البنك الدولي يؤكد ان الحالة الأمنية العراقية لا تزال متشنجة وغير ملائمة لعودة موظفيه الى العمل في بغداد.

1- هذا إضافة الى محاور عراقية أخرى، ومقابلات ورسائل صوتية وافانا بها مراسلونا في عدد من المواقع في الملف الذي نقدم لكم تفاصيله بعد هذا الفاصل الاعلاني.

------------اعلان-----------------

ذكرت وكالة فرانس برس أن نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد آرميتاج سيغادر اليوم الخميس واشنطن في جولة تقوده الى مصر والسعودية والعراق.
ونقلت الوكالة عن ناطق بإسم الخارجية الأميركية أن آرميتاج سيركز خلال محادثاته مع كبار المسؤولين في مصر والسعودية على العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية بينها العراق. كما ان المسؤول سيلتقي في بغداد مسؤولي سلطة التحالف واعضاء مجلس الحكم العراقي.
2- في تطور آخر، القت القوات الأميركية القبض على عشرات من المشتبه في تورطهم في الهجمات المناوئة للجنود الأميركيين بينهم بعض من يشتبه في قيادته لهجمات بمدافع الهاون. كما استولت هذه القوات على كميات كبيرة من الاسلحة بينها منصات لإطلاق الصواريخ ومتفجرات وصواعق تفجير، إضافة الى معدات أخرى خاصة بتصنيع القنابل.
وأضافت الوكالة أن القيادة المركزية للقوات الأميركية أعلنت أن المنازل التي تمت مداهمتها فجر اليوم احتوت على خرائط لمواقع عسكرية أميركية في العراق، ما يعني عزم المعتقلين على مهاجمتها.
1- من جهة أخرى، ذكرت وكالة فرانس برس أن جنديين أميركيين قتلا اليوم أحدهما قرب بغداد والثاني في منطقة متاخمة للحدود السورية. هذا فيما اصيب جنديان آخران في حادث منفصل وقع جنوب العاصمة العراقية، إضافة الى أصابة مترجم عراقي في جنوب كركوك كان يعمل مع القوات الأميركية. وكالة فرانس برس قالت إن المترجم تعرض الى اطلاق نيران في نقطة تفتيش تابعة لقوات التحالف.
2- في تطور آخر، قُتل اليوم أول جندي بولندي في العراق حينما تعرضت القافلة العسكرية التي كان موجوداً بين افرادها الى هجوم مسلح. وكالة فرانس برس نقلت عن ناطق عسكري بولندي في وارشو إن مقتل الجندي متأكد، لكن التفصيلات لا تتوفر حول الموضوع.

-----------فاصل------------------

1- على صعيد آخر، قدم محافظ النجف حيدر مهدي مطر الميالي استقالته اليوم الخميس بعد يوم من اضراب عام احتجاجاً على اخفاق قوات التحالف في حفظ الأمن في المدينة التي شهدت مقتل قاض عراقي.
وكالة فرانس برس نقلت عن الميالي أن سبب استقالته هو أن بعض الأوساط يعتقد ان الآخرين يمكن أن يؤدوا العمل افضل من الأميركيين وأن اهالي النجف لا يقدرون بالضبط صعوبة المرحلة الانتقالية التي يمر بها العراق.
2- على صعيد آخر، ذكرت فرانس برس أن القضاة العراقيين الذين يتولون التحقيق في ممارسات النظام السابق يشعرون بغضب نتيجة اخفاق قوات التحالف في تأمين حماية كافية لزملائهم الذين أغتيلوا على أيدي فلول تابعة للنظام السابق.
ونقلت الوكالة عن قاض عراقي أن القضاة يغامرون بحياتهم كل يوم فيما الأميركيون لا شىء لديهم سوى الكلام.

------فاصل---------------

1-في المحور الأمني ايضاً، تعرض مبنى المجلس البلدي في مدينة الحويجة الى انفجار لم يسفر عن وقوع ضحايا. التفاصيل مع مراسلنا في كركوك سوران داودي:(كركوك)
من ناحية أخرى، التقى مراسلنا في بغداد فلاح حسن عضو مجلس الحكم العراقي السكرتير العام للحزب الشيوعي حميد مجيد موسى وتحدث اليه حول الملف الأمني وعلاقات العراق بجيرانه الخليجيين في ضوء ما يتردد عن احتمال انضمام العراق الى مجلس التعاون الخليجي:

(بغداد – فلاح)

---------فاصل-----------

2- بعد هذه المحطات، ننتقل الى البصرة حيث تحدث مراسلنا حيدر الزبيدي الى مستشار قانوني في المدينة حول أبرز المشكلات والعوائق التي تواجه اتفاقية حدودية بين العراق وايران والكويت:

(البصرة)

------------فاصل-------------
1- نعود الى بغداد، حيث القت قوات الشرطة العراقية القبض على افراد عصابة مختصة بسرقة القطع الاثرية العراقية. مراسلنا في العاصمة العراقية تحدث الى مدير شرطة المتاحف حول ظاهرة سرقة القطع الاثرية وسبل معالجتها واستعادة القطع المسروقة:
(بغداد – علي الياسي)
في محاور أخرى، أكد دان سينور الناطق بإسم الحاكم المدني الأميركي في العراق بول بريمر أن الأخير منفتح على فكرة انشاء قوات أمن عراقية جديدة للمساعدة في القضاء على المخربين، لكنه غير متأكد حتى الآن من أن الساسة العراقيين مستعدون للقبول بشروطه.
وكالة رويترز نقلت عن سينور أن التقرير الذي نشرته أمس صحيفة واشنطن بوست وجاء فيه أن بريمر عارض في السابق انشاء قوة عراقية شبه عسكرية، وتراجع في ما بعد عن معارضته، هو تقرير غير صحيح، مضيفاً ان بريمر لم يعارض على الاطلاق انشاء جهاز جديد للأمن، لكنه اراد فقط التأكد من ان عناصر هذا الجهاز لن تتبع القوى السياسية العراقية، ومشدداً على أن بريمر مستعد للموافقة على انشاء الجهاز في حال تلبية شروطه.
2- من جهة أخرى، نقلت وكالة رويترز عن المرشح الديموقراطي للإنتخابات الرئاسية الأميركية ويلزي كلارك أن الولايات المتحدة يجب أن تقاوم الضغوط والدعوات التي تشير الى خروج قواتها من العراق. كلارك دعى ايضاً الى إقامة مجلس عراقي للإعمار يتولى تدويل مسألة الاحتلال في العراق، إضافة الى تشكيل حكومة عراقية موقتة وكتابة دستور من قبل العراقيين أنفسهم.

------------فاصل-------------------

1- من جهة أخرى، لفتت وكالة فرانس برس الى أن وزير شؤون اللاجئين العراقي جاسم خودايار غادر العاصمة اللبنانية بيروت بعد ثمان واربعين ساعة من زيارة أخفق خلالها من التقاء أي مسؤول لبناني عدا المدير العام لجهاز الأمن اللبناني جميل السيد.
وكالة فرانس برس نقلت عن مصدر ديبلوماسي عراقي أن خودايار التقى السيد للبحث معه في خطط تهدف الى إعادة اللاجئين العراقيين الموجودين في لبنان الى بلادهم وعددهم ثماني مئة واثني عشر لاجئاً اعتباراً من من نهاية الشهر الجاري.

-----------فاصل---------------

2- في سياق آخر، أكد رئيس البنك الدولي جيمس ولفن زوهن أن الحالة الأمنية في العراق لا تزال تعيش تدهوراً خطيراً، وأن الأوضاع الحالية لا تسمح بعودة موظفي البنك الى بغداد. يشار الى ان البنك الولي سحب موظفيه من العراق في اعقاب تعرض المقر الرئيسي للأمم المتحدة في بغداد في التاسع عشر من آب الماضي الى هجوم بسيارة مفخخة اسفر عن مقتل اثنين وعشرين شخصاً.
1- من جهة أخرى، يقوم العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني الاسبوع المقبل بزيارة الى الكويت للبحث مع كبار المسؤولين الكويتيين في آخر المستجدات المتعلقة بالملف العراقي. يشار الى ان العاهل الاردني لعب قبل وقوع حرب حرية العراق دوراً فوضته القمة العربية لتخفيف الحالة العراقية الكويتية لكنه أخفق في حال المشكلات الرئيسة بين الدولتين نتيجة تعنت النظام العراقي السابق في قضية اسرى الحرب الكويتيين في العراق.
2- وفي ملف الاسرى ايضاً، وجّه المنسق الدولي لشؤون الاسرى يولي فورنتسوف لوماًَ شديد اللهجة الى بعض اعضاء مجلس الحكم العراقي من دون ان يشير الى اسمائهم وذلك لمواقفهم غير المتعاونة في خصوص معرفة مصير الاسرى على حد تعبيره. تفاصيل هذا المحور مع مراسلنا في الكويت سعد العجمي:

(الكويت)

----------فاصل------------

1- سيداتي وسادتي
الى هنا تنتهي فقرات هذا الملف الذي قدمناها لكم من اذاعة العراق الحر في براغ
الى اللقاء






على صلة

XS
SM
MD
LG