روابط للدخول

عطاءات الشركات العراقية للفوز بعقود أميركية، تأهيل القطاع الصحي العراقي، المستحقات الأردنية المترتبة على العراق


البرنامج الاقتصادي اعداد و تقديم ناظم ياسين تتضمن حلقة اليوم،عرضا لتقرير وكالة أنباء عالمية عن العطاءات التي تتقدم بها شركات عراقية للفوز بعقود أميركية من الباطن، ومتابعات عن التعاون الياباني المصري لإعادة تأهيل القطاع الصحي العراقي، والمستحقات المترتبة للصناعيين الأردنيين على العراق، إضافة إلى مقابلة مع أحد رجال الأعمال العراقيين حول رؤية القطاع الخاص لمستقبل الاقتصاد في البلاد

مستمعينا الكرام:
أهلا وسهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتتضمن عرضا لتقرير وكالة أنباء عالمية عن العطاءات التي تتقدم بها شركات عراقية للفوز بعقود أميركية من الباطن، ومتابعات عن التعاون الياباني المصري لإعادة تأهيل القطاع الصحي العراقي، والمستحقات المترتبة للصناعيين الأردنيين على العراق، إضافة إلى مقابلة مع أحد رجال الأعمال العراقيين حول رؤية القطاع الخاص لمستقبل الاقتصاد في البلاد.
--- فاصل ---
عطاءات الشركات العراقية للفوز بعقود أميركية

في تقرير بثته من واشنطن الثلاثاء، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن محام أميركي قوله إن كثيرا من الشركات العراقية التي تتقدم بعطاءات للفوز بعقود أميركية من الباطن في العراق تبالغ في أسعارها لتغطية النفقات المرتفعة للاقتراض من بضع اسر عراقية واسعة النفوذ.
تيموثي ميلز، وهو شريك أقدم في شركة المحاماة الأميركية باتون بوغس يمضي اكثر من نصف وقته في العراق، ذكر في جلسة استماع عقدتها إحدى اللجان بمجلس الشيوخ أن الشركات العراقية الصغيرة والمتوسطة تضطر للاقتراض من شركات عراقية تهيمن عليها أُسر كبيرة تفرض شروطا شاقة.
وأضاف في الجلسة التي خصصت للبحث في انتهاكات العقود أن "هذا يؤدي إلى رفع أسعار العقود المدفوعة من أموال أميركية"، بحسب تعبيره.
يذكر أن الحكومة الأميركية منحت عقودا بمليارات الدولارات لشركات أميركية تعمل في إعادة إعمار العراق. وأوكلت هذه الشركات بدورها قسما كبيرا من العمل من الباطن إلى شركات عراقية.
وأشارت رويترز إلى أن الاتهامات تصاعدت في الأسابيع الأخيرة لعملية منح العقود في العراق. وتراوحت هذه الاتهامات من المحاباة في منح العقود إلى تبديد الأموال والفساد.
فيما أعرب السيناتور الديمقراطي بايرون دورغان عن قلقه إزاء ما يبدو من المغالاة في الأسعار المعروضة، قائلا إن الأمر يبدو وكأنه " عملية رشى وعمولات".
المحامي ميلز ذكر أن الأسعار المقدمة في العطاءات للفوز بعقود تدفعها الحكومة الأميركية تزيد كثيرا عما يجب أن تكون عليه وذلك لعدم توفر قروض بفوائد معقولة.
وأضاف دون أن يحدّد أي أسماء أن اثنتي عشر أسرة عراقية تهيمن على القطاع الخاص العراقي خبأت أموالا في أماكن مثل سويسرا وأنها تقدم الآن رأس مال للشركات الراغبة في العمل مع الإدارة الأميركية في إعادة بناء العراق.
ميلز ذكر أنه "لعدم وجود أي مكان آخر يمكن اللجوء إليه للتمويل فإن الشركات العراقية المتوسطة والصغيرة تضطر إلى اللجوء للشركات التي تهيمن عليها اسر عراقية للحصول على تمويل بشروط صعبة نعتبرها في الغرب نهبا"، بحسب تعبيره.
وقال في جلسة الاستماع إن بإمكان الولايات المتحدة تفادي هذه المبالغة في الأسعار إذا أنشأت صندوق تمويل برأسمال يبلغ نحو 500 مليون دولار من الأرصدة العراقية المجمدة، بحسب ما نقلت عنه وكالة رويترز.

--- فاصل ---

تأهيل القطاع الصحي العراقي
من المقرر أن تباشر فرق مشتركة من العراق واليابان ومصر العمل قريبا في تنفيذ مشاريع إعادة تأهيل القطاع الصحي في العراق.
مراسل إذاعة العراق الحر في القاهرة أحمد رجب وافانا بالمتابعة التالية.
(رسالة القاهرة الصوتية)
--- فاصل ---

المستحقات الأردنية المترتبة على العراق
يفيد مراسلنا في عمان بأن الحكومة الأردنية تبدي اهتماما بمطالبة الصناعيين الأردنيين بمستحقاتهم المترتبة على العراق وفق البروتوكول التجاري السنوي الذي كان يعقد سابقا مع بغداد. وفي هذا الإطار، سيعقد وزير التجارة والصناعة الأردني اجتماعا خاصا مع الصناعيين الأردنيين للبحث في هذا الموضوع.
التفاصيل مع مراسلنا في العاصمة الأردنية حازم مبيضين.
(رسالة عمان الصوتية)
--- فاصل ---

رأي في المستقبل الاقتصادي للعراق
تتعدد آراء الاقتصاديين العراقيين في المرحلة الحالية التي تشهد تحولا نحو اقتصاد السوق. وفي التقرير الصوتي التالي، ينقل مراسلنا في بغداد نبيل الحيدري وجهات نظر أحد رجال الأعمال العراقيين في المستقبل الاقتصادي للبلاد.
(رسالة بغداد الصوتية)

--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي حلقة اليوم من (التقرير الاقتصادي). إلى اللقاء في الحلقة المقبلة

على صلة

XS
SM
MD
LG