روابط للدخول

مدريد تسحب بعض العاملين بسفارتها في بغداد، وكالة المخابرات المركزية الأمريكية سي آي ايه وضعت يدها على مجموعة كبيرة من الملفات المخبأة التابعة لجهاز المخابرات العراقي السابق


نشرة الاخبار اعداد و تقديم كفاح الحبيب اربعة اشخاص جرحوا في هجوم بقذائف المورتر أو الصواريخ على ما يبدو قرب مجمع لقوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في بغداد مسلحين قتلوا بالرصاص قاضياً عراقياً بارزاً خارج منزله بمدينة الموصل

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الاسبانية ان مدريد سحبت بعض العاملين بسفارتها في بغداد .
وأضاف المتحدث ان أسبانيا سحبت الاداريين وعاملي الصيانة ، وقال ان هناك سحباً جزئياً ، فلن يبقى الا العاملون الدبلوماسيون الذين يوجد اثنان منهم .
وكانت وكالة الانباء الاسبانية قد نقلت في وقت سابق عن وزيرة خارجية أسبانيا أنا بالاثيو قولها ان مدريد تسحب جزءا من عامليها من بغداد مؤقتا.
ونسبت الوكالة للوزيرة قولها في برلين ؛ قمنا بسحب موظفينا مؤقتاً من بغداد في هذه الفترة البالغة التعقيد لكنهم سيعودون في وقت قريب.
واضافت بلاثيو ان القائم بالاعمال الاسباني في العراق ادواردو دي كويسادا هو الدبلوماسي الاسباني الوحيد الذي لا يزال في بغداد .

نقلت صحيفة يابانية عن مصادر حكومية ان طوكيو قررت ارسال بعثة استطلاع اولى مؤلفة من مئة وخمسين جنديا الى مدينة السماوة بحلول منتصف الشهر المقبل .
وقالت صحيفة "نيهون كيزاي شيمبون" ان الحكومة ستقر هذه الخطة في الرابع عشر من الشهر الجاري . واضافت ان مهمة البعثة المؤلفة من عناصر في سلاح البر ستتمثل في استقبال القوة اليابانية المؤلفة من ستمئة الى سبعمئة عنصر والمتوجهة الى العراق في كانون الثاني المقبل .
وستكلف القوة اليابانية بمهمات هندسية ، مثل تأمين الكهرباء الى المستشفيات التي تم بناؤها بمساعدة يابانية وانشاء شبكات مياه .

من جهة أخرى قررت هنغاريا تمديد مهمة قواتها المؤلفة من ثلاثمئة جندي في العراق ستة اشهر حتى نهاية العام المقبل 2004 في مبادرة حسن نية تجاه الولايات المتحدة .
وكانت هنغاريا قد ارسلت الى العراق هذا الصيف قوة عسكرية يتكون معظمها من الخبراء اللوجستيين لمدة عام واحد ، وذلك للمساعدة في حملة اعادة الاعمار. وتتمركز هذه القوة في مدينة الحلة.

أفادت صحيفة الإتحاد الإماراتية ان وكالة المخابرات المركزية الأمريكية سي آي ايه وضعت يدها على مجموعة كبيرة من الملفات المخبأة التابعة لجهاز المخابرات العراقي السابق . وكشفت هذه الملفات عن أسماء عرب وغيرهم ممن كانوا يحصلون على أموال من صدام حسين ونظامه المنحل . ومن بين هذه الأسماء الذين تحقق الإدارة الأمريكية بشأنهم شخصيات مهمة ، ورموز سياسية وآخرون . غير أن المسؤولين الأمريكيين رفضوا الكشف عن أسماء هؤلاء أو الدول التي ينتمون لها وان أشاروا إلى أن بعض الأسماء الواردة هي لأشخاص يشغلون مناصب عليا في الدول العربية والأجنبية .
وأشار المسؤولون الأمريكيون إلى أن حجم الملفات العراقية مماثلة لملفات ستازي التابعة لوكالة استخبارات ألمانيا الشرقية التي حصلوا عليها بعد سقوط جدار برلين عام تسعة وثمانين وتسعمئة وألف .
واحتوت الملفات أيضا على جميع أسماء العاملين في المخابرات العراقية السابقة ، بالإضافة إلى أسماء جميع المتعاونين مع النظام السابق من الخارج ، بالإضافة إلى التقارير الاستخباراتية وأوراق اعتماد عناصر الجهاز .

قالت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) إن اربعة اشخاص جرحوا في هجوم بقذائف المورتر أو الصواريخ على ما يبدو قرب مجمع لقوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في بغداد.
وقال اللوتنانت كولونيل جيم كاسيلا المتحدث باسم البنتاغون ان انفجارين وقعا وأصيب اربعة اشخاص من قوات التحالف . عولج احدهم في مسرح الحادث ونقل الثلاثة الى مستشفى عسكري .
وأضاف كاسيلا قائلاً لوكالة رويترز للأنباء إنه لم يتضح بعد ان كان الجرحى من العسكريين او المدنيين موضحا ان الانفجارات وقعت داخل المنطقة الخضراء المترامية الاطراف التي تسيطر عليها القوات الامريكية والتي تضم موقعا لتمركز القوات الامريكية ومقر سلطة الإئتلاف المؤقتة التي يرأسها بول بريمر.
وكانت متحدثة باسم الجيش الامريكي أعلنت ان جندياً امريكيا قتل وجرح اثنان آخران لدى مرور العربة التي كانوا يستقلونها فوق قنبلة كانت مزروعة في احدى الطرق في بغداد صباح اليوم .
وقال الجيش الامريكي في بيان ان الجنود تابعون للفرقة الاولى المحمولة جواً . وقد تم نقل الجنديين المصابين الى المستشفى العسكري .
من جهة أخرى أعلنت وزارة الدفاع البريطانية ان جندياً من البحرية الملكية قتل في هجوم مسلح يوم الجمعة الماضي دون أن تكشف عن موقع الهجوم .
وقالت مصادر في الشرطة العراقية ان مسلحين قتلوا بالرصاص قاضياً عراقياً بارزاً خارج منزله بمدينة الموصل اليوم بعد يوم واحد من خطف قاض اخر وقتله في النجف .
وقال شاهد عيان ان سيارة نوافذها معتمة توقفت فجأة خارج منزل اسماعيل يوسف القاضي بمحكمة استئناف الموصل في الصباح وخرج منها مسلحون أطلقوا النار عليه وأصابوه برصاصات عديدة في الصدر.

على صلة

XS
SM
MD
LG