روابط للدخول

عرض للشأن العراقي كما تناولته بعض الصحف الخليجية، و تقرير من الكويت يعرض فيه مراسل اذاعة العراق الحر لبعض ما جاء في صحف كويتية و سعودية


اعداد و تقديم شيرزاد القاضي و فريال حسين صحيفة اماراتية، تقول إن من يقفون وراء الأعمال الدموية في العراق، سواء كانوا بعثيين، أو من فلول النظام السابق، أو سمّهم ما شئت، يخطئون مرتين: مرة باستهدافهم للأبرياء من أبناء الشعب العراقي، ومرة أخرى بإصرارهم على أخطاء الماضي التي أوصلت الشعب العراقي إلى ما هو فيه الآن.

سيداتي وسادتي

أهلا بكم في جولة أخرى لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي، وفريال حسين وإخراج هيلين مهران.

وفي جولتنا هذه نعرض لما نشرته صحف تصدر في الخليج

-------------- فاصل -------

في الراية القطرية كتب الدكتور طارق الشيخ قائلاً يبدو أن الولايات المتحدة الأميركية ليست وحيدة في حالة البلبلة التي تضربها، فالدول العربية لا يزال بعضها في نفس حالة الالتباس وفقدان البوصلة، من ذلك الدعوة للاجتماع المعلن بين الدول المجاورة للعراق الى جانب مصر غير الجارة لبحث الشأن العراقي في غياب العراقيين.

وبافتراض الحرص على أمن وسلامة العراق لارتباطه وتأثيراته علي دول الجوار كان ينبغي أن يكون المدخل أكثر لباقة ومرونة وخاصة من جانب الدولة المضيفة.

-------------- فاصل ----------

وفي صحيفة الإتحاد الإماراتية كتب راشد صالح العريمي إن العراقيين كانوا على موعد مع دورة عنف جديدة تزامنت مع بداية شهر رمضان المبارك ، فدخلوا، للأسف، شهر الصيام والقيام والعبادة على وقع التفجيرات والسيارات المفخخة وأشلاء الضحايا الأبرياء من كل صنف ولون، وهي بداية لا يستحقها الشعب العراقي الذي عانى الأمرّين من ظلم وجور نظام صدام وحزب البعث طيلة ثلاثة عقود، وقاسى ما قاساه من حروب عبثية ومن مواكب موت على أيدي صدام وزمرته التي تركت كل هذه الذكريات والجراح الغائرة الأليمة من المجازر الجماعية، والقبور التي لا أسماء عليها، والزنزانات التي لا مفاتيح لها، في واحد من أطول وأبشع عروض القوة والقسوة في تاريخ البشرية الحديث·

كما لا تتماشى هذه البداية الدموية مع روح الشهر الفضيل الذي تخشع فيه الأنفس والأرواح في حالة روحانية يناسبها الطهر وبراءة الذمة·

ويقول الكاتب إن من يقفون وراء هذه الأعمال الدموية، سواء كانوا بعثيين، أو من فلول النظام السابق، أو سمّهم ما شئت، يخطئون مرتين: مرة باستهدافهم للأبرياء العزل من أبناء الشعب العراقي، ومرة أخرى بإصرارهم على أخطاء الماضي التي أوصلت الشعب العراقي إلى ما هو فيه الآن، وبعد كل ذلك المخاض العسير·

-------------- فاصل ---------
ومن الكويت وافانا مراسلنا(سعد العَجمي) بعرض لأهم ما جاء في صحف كويتية وسعودية حول الشأن العراقي.

(الكويت)

--------------- فاصل --------
وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة على الشؤون العراقية في صحف عربية.

شكراً لمتابعتكم

على صلة

XS
SM
MD
LG