روابط للدخول

سلسلة من الانفجارات تهز العاصمة العراقية


- هزت سلسلة من الانفجارات العاصمة العراقية صباح الاثنين ادت إلى سقوط اثنين واربعين قتيلا واصابة اكثر من مئتي شخص بجروح. - نقلت وكالة فرانس بريس عن مسؤول كبير في لجنة الصليب الاحمر الدولي ان اللجنة ستسحب موظفيها الاجانب من بغداد. - ذكرت وكالة فرانس بريس أن النواب الكويتيين انتقدوا حكومتهم بشدة يوم الاثنين لنيتها في تقديم معونة تصل إلى مليار ونصف مليار دولار إلى العراق قائلين إن على الكويت ان تكون حذرة جدا في التعامل مع بغداد.

تفاصيل الأنباء..

- هزت سلسلة من الانفجارات العاصمة العراقية صباح الاثنين ادت إلى سقوط اثنين واربعين قتيلا واصابة اكثر من مئتي شخص بجروح. واستهدفت الانفجارات مقر الصليب الاحمر واربعة مراكز للشرطة. وأفادت رويترز نقلا عن مصدر عسكري أميركي ان جنديا اميركيا قتل واصيب ستة آخرون بجروح في حادث هجوم على مركز شرطة عراقي في منطقة البياع يوم الاثنين. ونقلت فرانس بريس عن البريغادير جنرال مارك هيترلنغ في مؤتمر صحفي قوله إن التفجيرات الخمسة تفجيرات انتحارية وإن المقاتلين الاجانب هم من يقفون وراءها. ونقلت رويترز عنه قوله أيضا إنه تم إلقاء القبض على أحد المشاركين في التفجيرات حيا عندما كان يغادر سيارة مليئة بالمتفجرات ويحاول إلقاء قنبلة يدوية وان رجال الشرطة اطلقوا النار عليه واصابوه بجروح. وقال الجنرال هيرتلنغ إن هذا الشخص كان يحمل جواز سفر سوري. وقال الجنرال هيرتلنغ:
" كان يحمل جواز سفر سوري وقال أو ربما الشرطة هي التي ذكرت انه قال وهو يسقط إنه سوري ".
وقال نائب وزير الداخلية العراقي احمد ابراهيم إن المهاجم السوري في حالة غيبوبة في المستشفى.
وقال الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش معلقا على هذه التفجيرات إنه كلما زادت النجاحات التي تحققها الولايات المتحدة في العراق زادت الهجمات التي تتعرض لها. وقال أيضا إن الغالبية العظمى من العراقيين تقف ضد الإرهابيين.

- ونقلت وكالة فرانس بريس عن مسؤول كبير في لجنة الصليب الاحمر الدولي ان اللجنة ستسحب موظفيها الاجانب من بغداد. وقالت ناطقة باسم الامم المتحدة إن حادث تفجير مقر الصليب الاحمر في بغداد انما يهدف إلى ابعاد الاجانب من البلاد حتى اولئك الذين يعملون في المجالات الإنسانية. بينما اعلنت هولندا انها قد سحبت كافة موظفيها الخمسة في سفارتها في بغداد.

- هذا وقد أدان الاتحاد الاوربي الهجمة التي استهدفت مقر الصليب الاحمر في بغداد. كما أدانها رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قائلا ان المهاجمين هم اعداء الشعب العراقي. وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني إن هذه الهجمات الإرهابية لن توقف المجموعة الدولية من المضي إلى امام. بينما وصف الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان التفجيرات بكونها جريمة ضد الإنسانية. وفي بروكسل عبر مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الاوربي خافيير سولانا عن امله في ان تتمكن قوات التحالف من استعادة السيطرة على الوضع الامني.

- ذكرت وكالة فرانس بريس أن النواب الكويتيين انتقدوا حكومتهم بشدة يوم الاثنين لنيتها في تقديم معونة تصل إلى مليار ونصف مليار دولار إلى العراق قائلين إن على الكويت ان تكون حذرة جدا في التعامل مع بغداد. بينما نقلت الوكالة عن وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد الصباح دفاعه عن قرار حكومته بتقديم اعانة إلى العراق قائلا إن على الكويت ان تستفيد قدر الامكان من انشاء عراق ديمقراطي.

على صلة

XS
SM
MD
LG