روابط للدخول

الملف الاول: استمرار حوادث التفجير في العراق، والرئيس بوش يؤكد أن مغادرة القوات الأميركية البلاد قبل الأوان من شأنها أن تؤدي إلى تقوية الإرهابيين


في ملف الساعة تستمعون الى محاورعراقية عدة، من بينها: استمرار حوادث التفجير في العراق، والرئيس بوش يؤكد أن مغادرة القوات الأميركية البلاد قبل الأوان من شأنها أن تؤدي إلى تقوية الإرهابيين، واجتماع وزراء خارجية الدول المجاورة للعراق ينعقد في دمشق بغياب وزير الخارجية العراقي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي الذي أعده ويقدمه اليوم ناظم ياسين، ومن أبرز محاوره:
استمرار حوادث التفجير في العراق، والرئيس بوش يؤكد أن مغادرة القوات الأميركية البلاد قبل الأوان من شأنها أن تؤدي إلى تقوية الإرهابيين، واجتماع وزراء خارجية الدول المجاورة للعراق ينعقد في دمشق بغياب وزير الخارجية العراقي.
وقبل أن نعرض التفاصيل، نستمع إلى نشرة إخبارية موجزة.
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
ناظم ياسين يحييكم ويعرض تفاصيل الشأن العراقي ضمن الملف اليومي.
أعلنت الشرطة العراقية مقتل ثلاثة أميركيين وإصابة اثنين بجروح جراء انفجار قنبلة زُرعت على جانبِ طريقٍ في مدينة الموصل اليوم السبت.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن الشرطة العراقية أنه تم تفجير القنبلة أثناء مرور قافلة عربات أميركية. ولم يتضح ما إذا كان الضحايا من الجنود الأميركيين أم من المدنيين الذين يعملون في الإدارة المدنية الأميركية.
فيما لم يرد على الفور تعليق من الجيش الأميركي.
رويترز أشارت في هذا الصدد إلى أن الهجمات المسلحة التي تُشن على قوات التحالف أدت إلى مقتل 118 جنديا أميركيا على الأقل منذ إعلان واشنطن انتهاء العمليات العسكرية الرئيسية في العراق في مطلع أيار الماضي.
--- فاصل ---
وفي بغداد، جاء بتقرير بثته وكالة فرانس برس اليوم السبت بأن
العاصمة العراقية كانت شبه مشلولة خشية وقوع اعتداءات اثر إشاعات بشأن تنظيم ما وصف ب"يوم المقاومة" . وخلت الشوارع من أي ازدحام مروري تشهده العاصمة عادةً في أيام السبت التي تشكل بداية الأسبوع في العراق. كما لوحظ أن العديد من المدارس كانت خالية. وفي إجراء احترازي، وفي بعض الأحيان بناء لنصائح مديري المدارس، قرر الأولياء عدم إرسال أبنائهم إلى المدارس. كذلك لم يتوجه عدد كبير من الموظفين إلى مراكز عملهم. فيما انتشر الحراس وعناصر الشرطة العراقية أمام المدارس ومؤسسات رسمية. ولم يذهب عدد كبير من الموظفين في المنظمات الدولية إلى مكاتبهم.
التقرير أشار إلى أن هذه التدابير الاحترازية اتخذت إثر انتشار إشاعة مفادها أن منشورات وزعت تحذر من وقوع اعتداءات ضخمة وتعلن الأول من تشرين الثاني "يوما لمقاومة" قوات الاحتلال، بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس للأنباء.
هذا وقد زار مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد فلاح حسن إحدى المدارس ووافانا بالتقرير الصوتي التالي عن الأجواء التي تشهدها العاصمة العراقية اليوم.
(رسالة بغداد الصوتية)
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
وننتقل إلى كروفرد بولاية تكساس الأميركية حيث تعهد الرئيس جورج دبليو بوش اليوم السبت باستمرار الولايات المتحدة على موقفها الحازم في العراق قائلا إن مغادرة هذا البلد "قبل الأوان" من شأنها أن تؤدي فقط إلى تقوية الإرهابيين الذين حملهم مسؤولية الهجمات الأخيرة.
ورد ذلك في سياق الخطاب الإذاعي الأسبوعي للرئيس الأميركي اليوم. ونقلت وكالة رويترز عن بوش تأكيده بأن الولايات المتحدة لن تغادر العراق قبل إنجاز مهمتها.
الوكالة ذكرت أن هذا هو الخطاب الإذاعي الأسبوعي الخامس على التوالي الذي يتطرق فيه الرئيس الأميركي إلى الأوضاع في العراق.
وجاء تأكيد بوش اليوم إثر تصريح كولن باول وزير الخارجية الأميركي الجمعة بأنه لا يرى دليلا على قيام الرئيس العراقي السابق صدام حسين بتنسيق الهجمات على القوات الأميركية في العراق.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن باول تصريحه لشبكة (إيه بي سي) التلفزيونية: "رغم التقارير الصحفية التي تقول العكس فإنني لا أرى دليلا على سيطرته على الأمور"، بحسب تعبيره.
وأضاف "لا أعرف أين هو أو ماذا يفعل ولكن لا يوجد لدينا فعلا الدليل الذي يعزز ادعاء بأنه يسيطر على كل الأمور بين تلك الفلول الموجودة في بغداد والمناطق الأخرى من البلد والتي تسبب صعوبات لنا."
كما شكك باول في تقارير ذكرت أن عزة إبراهيم الدوري نائب صدام سابقا يقف وراء هذه الهجمات.
وأضاف أن صدام لابد وأنه يكرس معظم وقته وجهده ليظل بعيدا عن قبضة القوات الأميركية.
وفي هذا الصدد، نقل عنه القول: "إنه يعرف أنه لا يستطيع كشف وجهه لأننا سنعتقله بالتأكيد ولست متأكدا من أن الشعب العراقي سيستقبله بحرارة جدا إذا ظهر الآن"، بحسب تعبيره.
من جهته، اعتبر الناطق باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان الجمعة أن اعتقال الرئيس المخلوع "ليس سوى مسالة وقت".
وكالة فرانس برس نقلت عن الناطق الرئاسي الأميركي قوله إن "صدام حسين لم يعد في السلطة ونظامه لم يعد حاكما، وإن إحالته إلى القضاء لم تعد سوى مسألة وقت"، بحسب تعبيره.
--- فاصل ---
على صعيد آخر، حذرت وزارة الخارجية الأميركية المواطنين الأميركيين مرة أخرى وطلبت منهم تجنب السفر إلى العراق قائلة إن هذه المرة يوجد تهديد غير محدد "يُعتد به" ضد الطيران المدني.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن الخارجية الأميركية في بيان تحذيري نشرته في موقعها على شبكة الإنترنت إن الوزارة "تحذر بشدة المواطنين الأميركيين من السفر إلى العراق. ففلول النظام البعثي السابق والإرهابيون متعددو الجنسيات والعناصر الإجرامية مازالوا نشطين"، بحسب تعبيرها.
وأضاف البيان: "توجد معلومات يعتد بها تفيد بأن الإرهابيين يستهدفون الطيران المدني في العراق. وبالإضافة إلى ذلك تقع هجمات يومية على قوات التحالف في أنحاء البلاد"، بحسب ما نقل عنه.
رويترز أشارت إلى أن البيان التحذيري لم يتضمن تفصيلات أخرى عن المخاطر التي تهدد الطيران المدني.

--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
وننتقل إلى دمشق حيث يُعقد اليوم اجتماع وزراء خارجية الدول المجاورة للعراق لمناقشة الوضع في البلاد وتنسيق المواقف إزاء القضية العراقية.
وكالات أنباء عالمية أفادت بأن سوريا وجهت دعوات لوزراء خارجية كل من السعودية وإيران ومصر والأردن وتركيا والكويت لحضور الاجتماع الذي ينعقد السبت والأحد.
ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية الجمعة أن دعوةً وجهت أيضا إلى وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري لحضور الاجتماع على أن ينظر المجتمعون خلال اجتماعهم الأول في مسألة مشاركته.
وفي نبأ وردَ بوقتٍ لاحقٍ اليوم، نقل عن الوزير العراقي قوله السبت إنه لن يشارك في اجتماع دمشق لأن الدعوة التي تلقاها جاءت متأخرة جدا وأن "أسلوب توجيهها لم يكن لائقا بكرامة العراق"، على حد تعبيره.
وفيما يلي نستمع إلى ثلاثة تقارير صوتية حول هذا الموضوع من مراسلينا في دمشق والكويت وعمان. هذا أولا مراسلنا في دمشق جانبلات شكاي.
(رسالة دمشق الصوتية)
--- فاصل ---
وكان تقرير لوكالة فرانس برس للأنباء نقل عن مسؤول عربي رفيع المستوى تصريحه الجمعة بأن الرياض والكويت وعمان قد تقاطع اجتماع وزراء خارجية الدول المجاورة للعراق في حال لم توجّه دعوة لهذا البلد للمشاركة في الاجتماع.
وقال هذا المسؤول طالبا عدم الكشف عن اسمه "نحن لا نرى الفائدة من هذا الاجتماع من دون العراق" موضحا أن الدول الثلاث تتقاسم الموقف نفسه.
وذكر أن مجلس الحكم الانتقالي في العراق شارك في اجتماعات الجامعة العربية أخيرا، متسائلا عن الأسباب التي قد تدفع إلى عدم مشاركته في اجتماع دمشق.
وقبل التصريح الذي أدلى به وزير الخارجية العراقي اليوم في شأن عدم حضوره اجتماع دمشق، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر في الكويت سعد العجمي بتفاصيل الموقفين الكويتي والسعودي في سياق التقرير الصوتي التالي.
(رسالة الكويت الصوتية)
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام،
نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
ونبقى في محور الاجتماع الإقليمي الذي ينعقد اليوم للبحث في تطورات الوضع في العراق عبر الرسالة الصوتية التالية لمراسل إذاعة العراق الحر في عمان حازم مبيضين عن الموقف الأردني الرسمي من اجتماع دمشق. وقد وافانا مراسلنا بهذا التقرير قبل وقتٍ قليل من تصريح وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري حول عدم مشاركته في اجتماع دمشق.
(رسالة عمان الصوتية)
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الذي أعده وقدمه اليوم ناظم ياسين وأخرجه ديار بامرني... إلى اللقاء

على صلة

XS
SM
MD
LG