روابط للدخول

الأمم المتحدة تعلن نقل بقية موظفيها من بغداد


هذه النشرة من إعداد وتقديم أكرم أيوب.. - أعلنت الأمم المتحدة أنها ستنقل بقية موظفيها من بغداد فيما تواصل منظمات الإغاثة الأخرى مغادرة العراق عقب سلسلة الانفجارات والهجمات التي شهدتها هذا الأسبوع. - وفي سياق متصل قالت ندى دوماني المتحدثة بأسم الصليب الاحمر إن مسؤولي المنظمة في العراق سيجرون محادثات مع نظرائهم الموجودين في سويسرا حول سبل خفض الموظفين الاجانب في العاصمة العراقية. - قال جيمس وولفنسون رئيس البنك الدولي أمس الاربعاء إنه يتعين ألغاء ما لا يقل عن ثلثي ديون العراق الخارجية، والتي تقدر بحوالي 120 مليار دولار، لمنحه فرصة حقيقية لإعادة البناء.

تفاصيل الأنباء..

- أعلنت الأمم المتحدة أنها ستنقل بقية موظفيها من بغداد فيما تواصل منظمات الإغاثة الأخرى مغادرة العراق عقب سلسلة الانفجارات والهجمات التي شهدتها هذا الأسبوع.
ونقلت فرانس برس عن المتحدثة بإسم الأمم المتحدة ماري هوز بأن المنظمة طلبت من موظفيها مغادرة بغداد بصورة مؤقتة للتشاور معهم حول مستقبل مهمتهم في العراق، وخاصة الاجراءات الأمنية اللازمة لأداء تلك المهمة. وأكدت المتحدثة إن ما يجري ليس عملية إجلاء وأن الموظفين الدوليين سيواصلون عملهم في شمال العراق.

- وفي سياق متصل قالت ندى دوماني المتحدثة بأسم الصليب الاحمر إن مسؤولي المنظمة في العراق سيجرون محادثات مع نظرائهم الموجودين في سويسرا حول سبل خفض الموظفين الاجانب في العاصمة العراقية، وذلك بعد التفجير الانتحاري الذي وقع مؤخرا امام مقرالصليب الاحمر هناك.
وقالت المتحدثة لرويترز إن القرار الذي اتخذته اللجنة الدولية للصليب الاحمر، يوم الاربعاء، بسحب حوالى 30 من موظفيها الاجانب، مع الحفاظ على انشطتها في العراق هو افضل حل لمعضلة مثيرة للقلق.
واشارت دوماني الى مشاعر التضامن التي لمستها اللجنة الدولية من عراقيين ومطالبتهم بالبقاء، وصرحت بأن الصليب الاحمر استأنف بعض العمليات مثل نقل مياه الشرب النقية الى مدينة الصدر في بغداد.

- الى هذا نقلت فرانس برس عن معين قسيس الناطق الاعلامي في بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في الاردن ان اجتماعا سيُعقد في عمان في اليومين القادمين يضم مسؤولي البعثة في العراق وفي المقر الرئيس في جنيف، للبحث في آلية العمل الجديدة في العراق.
وقد أعلنت واشنطن انها تتفهم قرار المنظمة الانسانية بتقليص طاقمها في العراق. واقر المتحدث بأسم الخارجية الاميركية ريتشارد باوتشر انه من واجب اللجنة الدولية للصليب الاحمر حماية موظفيها والتأقلم مع الاحداث الجديدة بتقليص طاقمها وتعزيز امن الذين سيبقون في العراق.
على صعيد ذي صلة، نقلت رويترز عن مسؤولة في ( مكتب المساعدات الانسانية للاتحاد الاوروبي ) وهي وكالة اغاثة، اليوم الخميس – نقلت عنها أن الوكالة قد تُغلق مكتبها في العاصمة العراقية بعد الهجوم على مقر الصليب الاحمر، مشيرة الى تعثر أعمال الوكالة بسبب العنف في العراق.

- قال جيمس وولفنسون رئيس البنك الدولي أمس الاربعاء إنه يتعين ألغاء ما لا يقل عن ثلثي ديون العراق الخارجية، والتي تقدر بحوالي 120 مليار دولار، لمنحه فرصة حقيقية لأعادة البناء – بحسب مانقلت رويترز.
واضاف وولفنسون أن حوالي 40 مليار دولار من ديون العراق مُستحقة " لنادي باريس للدول الدائنة "، وأن ما لا يقل عن 80 مليار دولار اخرى مُستحقة لدائنين آخرين بينهم دول عربية خليجية وجمهوريات كانت ضمن الاتحاد السوفيتي السابق.
وقال وولفنسون أمام نادي الصحافة القومي في واشنطن،ان يوغوسلافيا السابقة حصلت على اعفاء من سداد ثلثي ديونها بعد الاطاحة بسلوبودان ميلوشيفتيش وان العراق بحاجة، في الاقل، الى المعاملة بالمثل.
وقال رئيس البنك الدولي ان مؤتمر مدريد للدول المانحة يمثلُ بداية جيدة، غير انه أشار إلى أن مسألتي الأمن وإعادة السلطة إلى العراقيين شكلتا عائقا أمام المزيد من المساعدات المحتملة.

- هز انفجار شديد وسط العاصمة بغداد، مساء اليوم الخميس، واندلعت النيران في مبنيين، ما أدى الى مقتل شخص وأصابة ثمانية بجراح - بحسب فرانس برس.
وقالت وكالة الانباء إن فضائية الجزيرة عرضت صورا لمبنيين مشتعلين عند التقاطع بين شارع الرشيد وشارع المتنبي، فيما نقلت رويترز عن متحدث بأسم الجيش الاميركي ان النيران والدوي نجما عن انفجار خزان للغاز في المنطقة.

- وفي العاصمة ايضا، أحبطت الشرطة العراقية محاولة لتفجير مركز لها يبعد بضعة امتارعن مقر قيادة قوات التحالف في منطقة الصالحية في بغداد. ونقلت فرانس برس عن ضابط عراقي ان السلطات اعتقلت عراقيا من الفلوجه حاول تفجير المقر بقنبلة يدوية.

- وأعلن الجيش الأميركي أن جنديا من القوات الجوية أصيب بجراح طفيفة في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس عند انفجار قنبلة بالقرب من قافلة أميركية في مدينة الموصل.

- وفي الفلوجه أدى انفجار خارج المدينة إلى اشتعال النيران في أربع عربات بقطار لنقل البضائع. وقال شهود عيان إن القطار تعرض لعملية نهب بعد الحريق.

- ونقلت فرانس برس عن المتحدث بأسم القوات البولندية العاملة في العراق اليوم الخميس أن قافلة عسكرية بولندية تعرضت لنيران مهاجمين مجهولي الهوية من دون وقوع أصابات، وذلك في المنطقة التي تتولى فيها هذه القوات حماية الاستقرار.

على صلة

XS
SM
MD
LG