روابط للدخول

الملف الثاني: الكشف عن تعرض مكتب وزير الخارجية العراقي الى تفجير كبير قبل اسبوعين


سيداتي وسادتي.. أهلاً بكم مع جولة أخرى على ابرز القضايا والتطورات السياسية على صعيد الشأن العراقي. نتطرق في ملف اليوم الذي اعده ويقدمه سامي شورش وتشاركه القراءة سميرة علي مندي، وتخرجه هيلين مهران، الى عدد من المحطات الخبرية العراقية بينها: - مسؤول في الخارجية العراقية يكشف أن مكتب وزير الخارجية هوشيار زيباري تعرض الى تفجير كبير قبل اسبوعين في الوقت الذي كان زيباري يحضر إجتماعاً للأمم المتحدة في نيويورك. - دورية بولندية تتعرض الى اطلاق نيران، وانباء عن تعرض مبعوثين بلغار الى محاولة اغتيال في بغداد قبل اسابيع. هذا ويتضمن الملف ايضاً محاور عراقية أخرى وتقارير وافانا بها مراسلونا.

--- فاصل ---

استدعت لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي مدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي) جورج تينيت للمثول امامها للرد على اسئلة تتعلق بالعراق. كما منحت اللجنة تينيت مهلة الى منتصف الجمعة المقبل لتقديم ملفاته الاستخباراتية التي بررت شن الحرب ضد الرئيس العراقي السابق صدام حسين.
وكالة فرانس برس نقلت عن المسؤول الجمهوري عن لجنة الاستخبارات في المجلس بات روبرتس ونائبه الديموقراطي جون روكفلر أن اعضاء اللجنة يعتقدون بضرورة حضور تينيت شخصياً للإدلاء بشهادته.
ولفتت الوكالة الى ان تقريراً خبرياً اصدره مجلس النواب الاميركي قبل فترة يتهم وكالة الاستخبارات بتضخيم الملفات المتعلقة بأسلحة الدمار الشامل العراقية والعلاقات الارهابية للرئيس العراقي السابق.
في الوقت عينه اشارت الوكالة الى أن الديموقراطيين في اللجنة اتهموا مسؤول اللجنة الجمهوري بتحميل سي آي أي مسؤولية الاخفاق في جمع المعلومات الاستخباراتية عن العراق في محاولة لإبعاد مسؤولية شن الحرب عن الرئيس بوش.

--- فاصل ---

في محور آخر، نقلت وكالة فرانس برس عن احد مساعدي وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أن مكتب الأخير تعرض الى انفجار قبل اسبوعين استهدف اغتياله. محمد حمود رئيس القسم القانوني في الخارجية العراقية أكد في حديث مع فرانس برس أن زيباري نجى من محاولة الاغتيال لوجوده في نيويورك يوم وقوع الانفجار في مكتبه، مشيراً الى ان القنبلة كانت مزروعة في حديقة مبنى الوزارة قرب مكتب الوزير، وأن الانفجار لم يسفر عن وقوع ضحايا. حمود رجح ان يكون احد المستخدمين أو أحد عمال الصيانة والترميم العاملين في مبنى الوزارة مسؤولاً عن زرع القنبلة لصعوبة ادخال المتفجرات اليها نظراً للإجراءات الامنية المتشددة.
في تطور آخر، قالت فرانس برس إن جماعة انصار الاسلام خططت لقتل ديبلوماسيين بلغار عن طريق اطلاق قذيفة صاروخية على غرفتهما في الفندق الذي ينزلان فيه في بغداد.
ونقلت الوكالة عن مصدر قريب من أحد اعضاء الجماعة الذي اعتقد ان الصحفي البلغاري الذي تحدث اليه هو ايراني أن المحاولة فشلت رغم أن انصار الاسلام وضعت الديبلوماسيين تحت المراقبة لمدة اسابيع في الفترة التي نزلا فيه في فندق فلسطين وسط بغداد. يشار الى ان لبلغاريا قوة عسكرية في العراق تعمل لمساعدة القوات الأميركية في حفظ الأمن في مدينة كربلاء وأطرافها.

--- فاصل ---

في محور آخر، استقبل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في عمان، لأول مرة منذ اطاحة النظام العراقي السابق، مسؤولاً عراقياً تمثل في وزير الكهرباء العراقي أيهم السامرائي، واعداً الوزير بمشاركة اردنية فاعلة في تأهيل شبكة الكهرباء العراقية.
التفاصيل مع مراسلنا في عمان حازم مبيضين:

(عمان)

--- فاصل ---

على صعيد آخر، تعرضت قافلة عسكرية بولندية الى اطلاق نار من مهاجمين مجهولي الهوية في المنطقة التي تنتشر فيها قوات بولندية وسط العراق. وكالة فرانس برس نقلت عن ناطق بإسم القوات البولندية ان الهجوم الذي وقع على بعد 35 كيلومتراً من كربلاء لم يسفر عن وقوع ضحايا وأن الشرطة العراقية فتحت تحقيقاً حول الحادث. يشار الى أن لبولندا ايضاً قوة عسكرية في العراق قوامها تسعة الاف جندي.
على صعيد آخر، نسبت وكالة اسوشيتد برس الى نائب قائد هيئة الاركان المشتركة للجيش الاميركي الجنرال بيتر بيس أن الحكومة السلوفينية لها الحق الكامل في ان تقرر لوحدها ما اذا كانت تريد ارسال قوات عسكرية الى العراق أم لا.
وأكد بيس الذي يزور سلوفينيا أن ارسال القوات قرار سيادي. لكنه لفت في الوقت نفسه الى أن الدول الست والأربعين التي ارسلت قوات عسكرية الى العراق، إنما تريد أن تقول للعراقيين ان المجتمع الدولي يدعم جهودهم من اجل اقامة عراق جديد.
على صعيد آخر، قالت الحكومة التايلندية إنها قد تسحب قواتها العسكرية من العراق إذا ما خرجت الحالة الأمنية عن السيطرة.
وكالة فرانس برس نقلت عن وزير الدفاع التايلاندي ثامارك إيسا رانكون إن اللجنة البرلمانية للعلاقات الخارجية التي فوضت الحكومة بإرسال اربعمئة جندي الى العراق سألته عن موقفه في حال ساءت الأمور الأمنية في العراق. لكن الوزير أكد أن الوضع الأمني في الوقت الحالي جيد وأن القوات التايلاندية ستبقى في العراق إلا إذا خرج الوضع الأمني عن السيطرة.

---- فاصل ----

في موضوع مختلف، قالت وكالة المساعدات في الاتحاد الأوروبي إنها قد تغلق مكتبها في بغداد بعدما تعرض مكتب الصليب الاحمر الدولي الى انفجار بسيارة مفخخة الاثنين الماضي.
وكالة رويترز نقلت عن المسؤولة في الوكالة روث البوكور كو أن مكتب الوكالة ما زال يعمل في العاصمة العراقية، لكنها لم تستبعد غلقه بشكل كامل إذا ما إعتقدت الوكالة أن ارواح موظفيها ليست في أمان.
في سياق آخر، نقلت وكالة الصحافة الألمانية عن الناطقة بإسم الأمم المتحدة ماريا أوكابا أن الأمم المتحدة قررت سحب موظفيها الأجانب من بغداد كإجراء تحوطي موقت.
الى ذلك، أكد نائب وزير الداخلية العراقي الفريق أحمد كاظم ابراهيم أنه اتصل ببقية المنظمات الانسانية في العراق وناشدها الاستمرار في عملها.

--- فاصل ----

في المحور الأمني، ذكرت وكالة فرانس برس أن مجهولين ألقوا عدداً من القنابل على قطار للبضائع قرب الفلوجة أدى الى احراق اربع مقطورات في القطار. يذكر أن القطار كان متوجهاً من بغداد الى الفلوجة وكان محملاً بأجهزة كومبيوتر وامدادات طبية وأجهزة تصوير وملابس.
على صعيد آخر أحبطت الشرطة العراقية محاولة للهجوم على مركز للشرطة العراقية يبعد عدة مئات من الأمتار عن موقع لقوات التحالف في الصالحية وسط بغداد. وكالة فرانس برس نقلت عن ضابط شرطة عراقي أن افراد الشرطة القوا القبض على رجل كان يهم بإلقاء القنبلة تبين بعد اجراء التحقيق معه انه من اهالي الفلوجة.
من جهة أخرى، عقد عضوا مجلس الحكم عبدالعزيز الحكيم وحميد مجيد موسى مؤتمراً صحافياً مساء أمس في بغداد أكدا فيه ان الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية تردي الحالة الأمنية في العراق. الحكيم اعتبر أن من الخطأ الاعتماد على الأسلحة في حفظ الأمن.

مستمعينا الكرام..
نبقى في الشؤون الأمنية العراقية حيث عقد عضوا مجلس الحكم العراقي الحكيم وحميد مجيد موسى مؤتمراً صحافياً تحدثا فيه عن مستجدات الوضع الأمني في المدينة. التفاصيل مع مراسلنا في بغداد عماد جاسم:

(بغداد)

---- فاصل ----

ومن بغداد ننتقل الى كركوك مع مراسلنا سوران داودي الذي تحدث الى قائد القوات الأميركية في منطقة كركوك وسأله عن الحالة الأمنية والخطط المتعلقة بتعزيز الاجراءات الأمنية:

(كركوك)

--- فاصل ----

سيداتي وسادتي..
في ختام هذه الجولة على أبرز المستجدات السياسية العراقية، تقبلوا تحيات سامي شورش، سميرة علي مندي، والمخرجة في الاستوديو هيلين مهران.

على صلة

XS
SM
MD
LG