روابط للدخول

الجولة الأولى


طابت اوقاتكم مستمعينا الكرام واهلا بكم في جولة على بعض ما كتبته صحف عربية في الشان العراقي اليوم..

والبداية مع ابرز العناوين:

الحياة اللندنية:
بوش يربط أمن الولايات المتحدة بمصير العراق.

الشرق الوسط:
انتحاري سوري اعتقل في بغداد: العراقيون خونة والعرب جبناء.

المستقبل:
- الأردن سيشدد خلال اجتماع دمشق على خطورة إرسال جنود من الجوار.
- غول: لا حوار مع مجلس الحكم حول القوات.

السفير:
بغداد تجمع أشلاء ضحاياها وعملية انتحارية جديدة تودي بستة... في الفلوجة.

الكفاح العربي:
- موقف إيراني مفاجئ: التنسيق قائم بين القاعدة والبعث العراقي.

--- فاصل ---

وفي الكفاح العربي يدافع رئيس التحرير وليد الحسيني عن مانشيت صحيفته امس الذي اعتبر فيه قتل المدنيين عمل مقاومة اذ يقول في افتتاحيته اليوم:
وما حصل في بغداد قبل يومين من عمليات استشهادية ضد عراقيين يشكلون اداة رئيسية لاستقرار الاحتلال الاميركي, لا يمكن اعتباره جريمة استهدفت «أبناء الوطن». فالمتعاونون مع الاعداء اسوأ من الاعداء وأكثر إيذاء.
الصورة على بشاعتها, لا يمكن تفاديها تماماً. وإذا قبلنا بذريعة الجوع كسبب للتعامل مع المحتل, فلن يبقى عربي يطالب بفلسطين او بخروج الاميركي من العراق. وتصبح المقاومة محصورة بأمراء الخليج ورؤساء وأعضاء مجالس إدارات المصارف والمصانع وكبار التجار.
ماذا يعني شرطي عراقي يتلقى اوامره من اي عسكري اميركي. وينقب عبر «اصدقائه وأهله» عن اي مقاوم او مخبأ لسلاح مقاوم؟
هو مخبر دنيء ومنفذ مطيع وضع نفسه مختاراً وبإرادته ضمن اهداف المقاومة هكذا يقول وليد الحسيني رئيس تحرير صحيفة الكفاح العربي اللبنانية.

--- فاصل ---

المستقبل كتبت تقول:
بعد 140 سنة من التفاني في خدمة ضحايا النزاعات المسلحة، تواجه اللجنة الدولية للصليب الاحمر تصاعدا للهجمات في العالم، ولم يعد موقفها الحيادي يحميها كما اثبت الاعتداء الذي تعرضت له امس الاثنين في بغداد.
ومنذ انتهاء الحرب الباردة، تسببت سلسلة اعتداءات ضد موظفي اللجنة الدولية للصليب الاحمر في مقتل 40 شخصا على الاقل.
واعتداء بغداد الذي قتل خلاله موظفان من الصليب الاحمر هو الثاني الذي يستهدف مباشرة مباني المنظمة الانسانية منذ اعتداء الشيشان في العام 1996 الذي اغتيل خلاله ستة ممثلين من الصليب الاحمر ليلا من قبل مجهولين في مقر الصليب الاحمر في غروزني.

--- فاصل ---

صحف القاهرة مع مراسلنا احمد رجب:

(القاهرة)

--- فاصل ---

وصلنا نهاية الجولة شكرا لاصغائكم. هذه تحية من المخرج ديار بامرني ومني سالم مشكور.

على صلة

XS
SM
MD
LG