روابط للدخول

الملف الثاني: مواقف منظمات انسانية و دول لها قوات في العراق بعد موجة التفجيرات الأخيرة


هذا ملف العراق لهذا اليوم حيث سنغطي لكم فيه احداث الساعة وآخر تطوراتها. أعدته وتقدمه لكم اليوم ميسون أبو الحب. سنعرض لكم في ملف اليوم آخر تطورات الوضع الامني وسننقل لكم مواقف دول لها قوات في العراق بعد موجة التفجيرات الأخيرة وكذلك مواقف منظمات انسانية عاملة في العراق.

نبدأ اولا بالوضع الامني..
إذ قتل قتل جنديان اميركيان في هجوم وقع شمال العاصمة بغداد في وقت متأخر من يوم الثلاثاء حسب قول ناطق باسم فرقة المشاة الاميركية الرابعة مضيفا أن جنديين أميركيين آخرين جرحا أيضا عند انفجار قنبلة موضوعة على جانب الطريق عند مرور عربتهما في شارع قرب مدينة بلد. وبذا يرتفع عدد الجنود الأميركيين القتلى في العراق إلى 116 جنديا منذ الاعلان عن انتهاء المعارك العسكرية الكبرى في الاول من آيار الماضي. كما اصيب سبعة رجال من قوات حفظ السلام الاوكرانية في العراق بعد تعرضهم إلى هجوم خلال قيامهم بدورية في منطقة الصويرة قرب مدينة الكوت. علما ان جنديا اوكرانيا كان قد قتل في وقت سابق من هذا الشهر في العراق وعلما أيضا ان هناك أكثر من ألف وخمسائة من القوات الاوكرانية تحت اشراف القوات البولونية في جنوب العراق.

وفي بغداد دعا الزعيم الشيعي مقتدى الصدر اتباعه المسلحين أو ما يدعى بجيش المهدي كما ذكرت وكالة الصحافة الألمانية دعاهم إلى العثور على الرئيس السابق صدام حسين حيا أو ميتا. وقال أيضا إن عاصمة العراق يجب ان تكون النجف وليس بغداد. وقد نقلت صحيفة الاهالي العراقية دعوة الصدر هذه.
وفي سياق متصل قال السيد عبد العزيز الحكيم عضو مجلس الحكم الانتقالي ورئيس المجلس الاعلى للثورة الإسلامية في العراق إن من الضروري الاعتماد على القوى العراقية لفرض الأمن في العراق. وقال:

(تعليق)

واضاف السيد عبد العزيز الحكيم في مؤتمر صحفي عقده في بغداد يوم الاربعاء بالقول:

(تعليق)

في بغداد أجرت مراسلتنا جمانة العبيدي لقاء مع مسؤول في الشرطة العراقية وسألته عن الاجراءات الامنية التي ستتخذ لضمان أمن المواطنين:

(بغداد)

في البصرة قتل عضو سابق في حزب البعث يوم الاربعاء خلال توجهه إلى وزارة التربية لاستلام مرتبات معلمين كما نقلت وكالة اسوشيتيد بريس عن مسؤولين وشهود عيان. مراسلنا في البصرة حيدر الزبيدي التقى مسؤولا في الشرطة العراقية قال إن شرطة البصرة حريصة على ضمان أمن المواطنين وأنها يقظة لمواجهة جميع الاحتمالات.

وفي بغداد أيضا وجه وزير الخارجية العراقي شكره إلى الكويت باسم الشعب العراقي ومجلس الحكم الانتقالي للمساعدة التي تنوي تقديمها إلى العراق. وقد وصل الزيباري إلى الكويت اليوم الاربعاء والتقى اعضاء لجنة العلاقات الخارجية.

--- فاصل ---

هذه عودة ثانية إلى ملف العراق..
قال رئيس وكالة التصوير والخرائط الوطنية الأميركية السيد جيمس كلابر في معرض تفسيره لعدم العثور على أسلحة دمار شامل في العراق، قال إن مسؤولين عراقيين ربما قاموا باخراج أسلحة الدمار الشامل إلى خارج العراق في وقت سابق لوقوع الحرب في العراق. ويذكر ان السيد ديفيد كي مسؤول فريق التفتيش عن أسلحة الدمار الشامل في العراق في وكالة المخابرات المركزية كان قد تحدث هو الآخر عن مثل هذا الاحتمال. وقال السيد كلابر إن معلومات استخبارية كانت قد وردت عن تحرك عدد ضخم من الشاحنات اغلبها شاحنات مدنية من العراق في اتجاه سوريا قبل الحرب دون ان ترد معلومات عما تحويه هذه الشاحنات وطرح احتمال إنها ربما كانت تحمل أسلحة الدمار الشامل العراقية.

--- فاصل ---

بعد موجة التفجيرات الأخيرة التي وقعت في بغداد عبر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير عن ادانته لهذه التفجيرات ووصفها بكونها وحشية ولئيمة. وقال إن مرتكبيها هم اناس لا يرغبون في نشوء عراق مزدهر. ثم أكد بانه سيتم بذل جميع الجهود لاعمار العراق. ومن جانبها استبعدت تايلند يوم الاربعاء سحب قواتها من العراق بما في ذلك عمالها في المجال الانساني. بينما وعدت رئيسية الفيليبين غلوريا آروي مجلس الحكم الانتقالي بزيادة عدد القوات الفيليبينية في العراق وأكدت ان الهجمات الأخيرة في بغداد لن تجعل بلادها تتراجع عن إرسال فرق طبية وقوات لحفظ السلام إلى العراق. وفي سياق متصل التقى الرئيس الروماني ايون الييسكو يوم الثلاثاء الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش في واشنطن وناقش معه الحرب على الارهاب واعمار العراق. وعبر الرئيس الروماني عن تضامنه الكامل مع الولايات المتحدة.

وقالت وكالة التضامن الفرنسية التي تعمل في مجال توفير المياه الصالحة للشرب في العراق، قالت إنها ستبقى في العراق رغم التفجيرات الانتحارية الأخيرة التي اجتاحت العاصمة العراقية واستهدف احداها مقر الصليب الاحمر في بغداد. وتعمل هذه الوكالة في منطقتي الحلة والديوانية.

--- فاصل ---

أكد مسؤول عسكري أميركي كبير هو الجنرال جيمس جومز القائد الاعلى في حلق شمالي الاطلسي المسؤول عن اكثر من مائة ألف من القوات الأميركية في اوربا وفي افريقيا ومنها ثلاثون ألفا في العراق، اكد ان القوات الأميركية في العراق والبالغ عددها 130 ألف رجل يتمتعون بروح معنوية عالية. وجاء ذلك بعد مسح أخير اجرته صحيفة Stars and Strips التي تمولها وزارة الدفاع اظهر ان معنويات القوات الأميركية في العراق منخفضة أو شديدة الانخفاض وانهم غير راغبين في الانخراط في الجيش مرة أخرى.

--- فاصل ---

وجه نائب وزير الخارجية الأميركي رتشارد ارميتاج يوم الثلاثاء انتقادا إلى وزارة الدفاع الأميركية لتوقيعها اتفاقا بوقف اطلاق النار مع منظمة مجاهدي خلق الايرانية التي كانت تحتمي بنظام صدام حسين المخلوع قبل الحرب. ووضح آرميتاج بانه ما كان يجب توقيع اتفاق لوقف اطلاق النار مع منظمة ارهابية حسب قوله أمام لجنة العلاقات الخارجية التابعة لمجلس الشيوخ الأميركي.

في السادس عشر من نيسان الماضي وقعت وزارة الدفاع الاميركية اتفاقا لوقف اطلاق النار مع منظمة مجاهدي خلق التي كان مقرها في العراق بعد تعرض مواقع المنظمة إلى القصف الأميركي. وقد سلمت المنظمة بعد ذلك اسلحتها ولم تتعرض إلى هجوم أميركي آخر. هذا وقد انتقد نائب وزير الخارجية الأميركي رتشارد آرميتاج هذا الاتفاق امام لجنة العلاقات الخارجية التابعة لمجلس الشيوخ الأميركي غير انه لم يحدد الطريقة التي كان على وزارة الدفاع التعامل بها مع منظمة مجاهدي خلق الايرانية. ويذكر هنا ان مسؤولي وزراة الدفاع دافعوا عن اتفاق وقف اطلاق النار بالقول بانه كان عليهم التركيز في ذلك الوقت على تحقيق النصر في العراق وان القوات الأميركية ما كانت لتتمكن في الوقت نفسه من خوض قتال مع منظمة ثقيلة التسليح مثل مجاهدي خلق. ويذكر هنا أيضا ان وزارة الخارجية الأميركية تعتبر منظمة مجاهدي خلق منظمة ارهابية وهي منظمة كانت تتمتع بدعم من نظام صدام حسين المخلوع الذي سمح لها بانشاء مقر لها في شرق العراق والعمل من هناك ضد إيران وزودها بالاسلحة.

--- فاصل ---

ومن الحديث عن إيران ننتقل إلى تركيا التي ابدت غضبا من تصريحات الحاكم المدني الأميركي في العراق السيد بول بريمر عند تحدثه عن تاريخ الدولة العثمانية في العراق كما اكدت تركيا الا طموحات ولا اطماع لها في البلاد. التفاصيل من جان لطيف في اسطنبول:

(اسطنبول)

وفي السليمانية ناقش وفد من سلطة التحالف المؤقتة شؤونا مالية وعسكرية في المنطقة الشمالية في العراق وتم التأكيد على ضرورة تطوير الوضع التكنولوجي ووضع الاتصال بين مختلف المؤسسات الحكومية فيها. التفاصيل من مراسلنا هناك:

(السليمانية)

على صلة

XS
SM
MD
LG