روابط للدخول

الأردن يوقع على عقد استيراد للنفط من العراق


هذه النشرة من إعداد وتقديم ناظم ياسين.. - نقلت وكالة الصحافة الألمانية عن وزير الخارجية التركي عبد الله غُل قوله اليوم الثلاثاء إن مسؤول الإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر ليس على إلمامٍ بتاريخ المنطقة. - ذكرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الثلاثاء أن مراجعة وجودها في العراق بعد تفجير مقرها في بغداد سيركز على العاصمة لأن العاملين في مناطق أخرى أكثر أمنا. - أعلنت وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية عن توقيع عقد لاستيراد مليونين وستمائة ألف برميل من النفط العراقي، هو الأول من نوعه منذ بداية الحرب على العراق لتأمين حاجات البلاد من النفط حتى نهاية العام الحالي.

تفاصيل الأنباء..

- نقلت وكالة الصحافة الألمانية عن وزير الخارجية التركي عبد الله غُل قوله اليوم الثلاثاء إن مسؤول الإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر ليس على إلمامٍ بتاريخ المنطقة. وأوضحت الوكالة أن المسؤول التركي كان بذلك يرد على ما نُسب إلى بريمر قوله في شأن استعمار العراق سابقا من قبل الإمبراطورية العثمانية.
وأضاف غُل: "لو كان بريمر يعرف لقالَ إن المنطقة بأسرها، بما في ذلك فلسطين والقدس، كانت تنعم بالسلام والحرية أثناء الفترة العثمانية"، على حد تعبيره.
وفيما يتعلق بنشر القوات التركية في العراق، ذكر غُل أن المحادثات مستمرة مع الولايات المتحدة في هذا الشأن، مشيرا إلى أنه ينبغي على واشنطن أن تقنع من وصفهم بالمتشككين العراقيين بأن الجيش التركي سيكون قوة من أجل السلام، بحسب ما نقلت عنه وكالة الصحافة الألمانية.

- أرسل الهلال الأحمر التركي إلى العراق اليوم الثلاثاء ثاني كمية من المساعدات الإنسانية خلال الشهر الحالي. ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن مسؤولين أتراك قولهم إن هذه المساعدات أُرسلت على الرغم من التفجيرات الأخيرة التي استهدف أحدُها أمس مقر الصليب الأحمر الدولي.
وأفيد بأن ستَ شاحنات غادرت أنقرة اليوم وهي محمّلة بأطنان المساعدات التي تحتوي على التجهيزات الطبية والأغذية والخيم والبطانيات وغيرها. وسيتم توزيع هذه المساعدات على ألفين وخمسمائة عائلة في مدينة كركوك، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس عن فاروق أربيل، الناطق باسم الهلال الأحمر التركي في أنقرة.

- ذكرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الثلاثاء أن مراجعة وجودها في العراق بعد تفجير مقرها في بغداد سيركز على العاصمة لأن العاملين في مناطق أخرى أكثر أمنا.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن الناطقة أنتونيلا نوتاري قولها إن المنظمة التي تتخذ جنيف مقرا لم تتخذ قرارا بعد في شأن ردها على الهجوم الانتحاري الذي قُتل فيه 12 عراقيا من بينهم حارسان للصليب الأحمر.
وصرحت نوتاري بأن المراجعة "تتعلق أساسا ببغداد حيث تتركز أكبر المخاطر."
ومن بين الإجراءات التي يُجرى بحثها انسحاب كامل أو جزئي لطاقمها البالغ عدده نحو 30 عاملا أجنبيا موزعين بين بغداد وأربيل في الشمال والبصرة في الجنوب.
ولدى المنظمة أيضا نحو 600 عامل عراقي يعملون في إمدادات الأدوية وإصلاح شبكات المياه وزيارة السجناء.

- استبعدت الصين اليوم الثلاثاء إرسال قوات إلى العراق، مؤكدةً عدم وجود هذا الاحتمال.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية جانغ كي يو قولها في بيجنغ إن بلادها لا تعتزم إرسال قوات إلى العراق. وأضافت أن الصين "ساهمت في السابق بنشاطات للأمم المتحدة في مجال حفظ السلام، ولكنها لم تشارك في نشاطات عسكرية دولية أخرى"، بحسب تعبيرها.
ونقل عن جانغ قولها أيضا: "أعتقد أن الصين لم تفكر في إرسال قوات إلى العراق. ولا يوجد مثل هذا الاحتمال"، على حد تعبير المسؤولة الصينية.

- أعلنت وزارة الدفاع الأميركية ليل أمس أن ضابطا أميركيا برتبة مقدم قتل في الهجوم الذي استهدف فندق الرشيد في بغداد حيث كان يقيم نائب وزير الدفاع الأميركي بول ولفووتز.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن البنتاغون أن الضابط الذي قتل هو الليوتنانت كولونيل تشارلز بيورينغ الذي كان يعمل في قيادة المنطقة الوسطى الأميركية. وأضافت أن بيورينغ الذي كان يبلغ الأربعين أصيب بجروح خطيرة في الهجوم.

- ذكرت الإدارة الأميركية في العراق أن عائدات مبيعات النفط العراقي بلغت مليارا وأربعمائة مليون دولار منذ الإطاحة بصدام حسين.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن سلطة الائتلاف المؤقتة في العراق إعلانها الاثنين أيضا أن إجمالي ثلاثة مليارات دولار أودع في صندوق التنمية للعراق الذي خوله مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في أيار الماضي الاحتفاظ بعائدات النفط وأموال أخرى مخصصة لإعادة الاعمار.
وأضافت سلطة الائتلاف في موقعها على شبكة الإنترنت انه تم إنفاق نحو 666 مليون دولار من الصندوق ليصبح الباقي 2.4 مليار دولار حتى يوم السبت الماضي.

- وصلت دفعة جديدة من 382 لاجئا عراقيا إلى محافظة البصرة اليوم الثلاثاء قادمين من السعودية بعدما أمضى أفرادها اثني عشر عاما في مخيم رفحا في وسط الصحراء.
وكالة فرانس برس للأنباء ذكرت أن اللاجئين الذين كان معظمهم من محافظة النجف توجهوا إلى ميناء المعقل جنوب العراق عبر الكويت في حافلات ترافقها عربات تابعة للجيش البريطاني.
وصرح الناطق باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بأنه "تقرر أن تصل كل يوم ثلاثاء من كل أسبوع دفعات جديدة أخرى".
وكان مخيم رفحا يضم 33 ألف شخص لدى إنشائه في 1991، لكن 25 ألفا منهم سافروا على مر السنوات إلى أوربا والولايات المتحدة واستراليا.

- ذكر جيريمي غرينستوك، الممثل الخاص لرئيس الوزراء البريطاني توني بلير في العراق، ذكر اليوم الثلاثاء أن الهجمات التي شهدتها بغداد الاثنين هي من "تكتيك إرهابيين أجانب"، بحسب تعبيره.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن غرينستوك تصريحه لهيئة الإذاعة البريطانية: "كان هناك انتحاريون في كل اعتداءات أمس في بغداد تقريبا وهذا يدل على تكتيك لإرهابيين أجانب اكثر من تكتيك عناصر موالية لصدام حسين"، على حد تعبيره.

- صرح وزير الخارجية الأردني مروان المعشر اليوم الثلاثاء بأن بلاده ستشدد خلال مؤتمر إقليمي ينعقد في نهاية الأسبوع في سوريا حول الوضع في العراق، ستشدد على خطورة إرسال قوات عسكرية من دول الجوار إلى العراق.
وكالة فرانس برس نقلت عن المعشر قوله: "من المهم أن نشرح لتركيا لماذا لا نريد أن يكون لها قوات في العراق ونشرح للجميع خطورة أن يكون لأي من دول الجوار قوات عسكرية في العراق"، بحسب تعبيره.

- أعلنت وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية عن توقيع عقد لاستيراد مليونين وستمائة ألف برميل من النفط العراقي، هو الأول من نوعه منذ بداية الحرب على العراق لتأمين حاجات البلاد من النفط حتى نهاية العام الحالي.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلتع عن أمين عام الوزارة خلدون قطيشات قوله أن "العقد يشمل شراء مليونين وستمائة ألف برميل من النفط الخام بقيمة تزيد عن سبعين مليون دولار ومدته حتى نهاية العام الحالي"، بحسب تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG