روابط للدخول

اغتيال نائب أمين العاصمة بغداد


هذه النشرة من إعداد وتقديم ناظم ياسين.. - قال الرئيس جورج دبليو بوش إن الهجمات التي تُشنّ على المدنيين الأبرياء في العراق لن تستفزَ الولايات المتحدة. - ذكر الجيش البريطاني اليوم الثلاثاء أن ثلاثة أشخاص جرحوا في انفجار قنبلة على جانب طريق في مدينة البصرة ولم يسقط أي قتلى. - وفي نبأ لها من بغداد، نقلت رويترز عن مسؤولين في سلطة الائتلاف المؤقتة في العراق اليوم الثلاثاء أن نائب أمين العاصمة بغداد لقي مصرعه بعد تعرضه لإطلاق النار من سيارة مارة.

تفاصيل الأنباء..

- قال الرئيس جورج دبليو بوش إن الهجمات التي تُشنّ على المدنيين الأبرياء في العراق لن تستفزَ الولايات المتحدة.
ملاحظة الرئيس الأميركي وردت في سياق تصريحات أدلى بها اليوم الثلاثاء أثناء مؤتمر صحفي في البيت الأبيض.
بوش:
"إن الهجمات اليائسة على مدنيين أبرياء لن تستفزّنا أو تستفزّ العراقيين والأفغانيين الشجعان الذين ينضمون إلى الدفاع عن أنفسهم ويسيرون نحو الحكم المستقل".
بوش حمّل أعضاء حزب البعث المنحل ومن وصفهم بالإرهابيين الأجانب حمّلهم مسؤولية العنف الذي شهده العراق بعد الحرب.
وفي هذا الصدد، قال الرئيس الأميركي:
"نحن نحاول تحديد هوية هؤلاء الأشخاص، لكني أقول لكم إن افتراضي هو أنهم إما بعثيون أو إرهابيون أجانب، أو الاثنان معا".
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن الرئيس الأميركي قوله أيضا إنه يتوقع من سوريا وإيران أن تحكما السيطرة على حدودهما لمنع عبور المتسللين إلى العراق.
وقال بوش "يحاول البعثيون إثارة الفوضى والخوف لأنهم يدركون أن العراق المتمتع بالحرية سيحرمهم من المزايا الضخمة التي كانوا يتمتعون بها في ظل صدام حسين"، على حد تعبيره.
وأضاف قائلا: "يحاول الإرهابيون الأجانب خلق أجواء من الخوف لأنهم يخشون قيام دولة حرة مسالمة في وسط منطقة يجد فيها الإرهاب أنصارا. وهذه الحرية هي بالذات اكثر ما يخشاه الإرهابيون"، بحسب تعبير الرئيس الأميركي.

- ذكر الجيش البريطاني اليوم الثلاثاء أن ثلاثة أشخاص جرحوا في انفجار قنبلة على جانب طريق في مدينة البصرة ولم يسقط أي قتلى.
وجاء في النبأ الذي بثته وكالة رويترز للأنباء أن ناطقة عسكرية بريطانية أعلنت في وقت سابق مقتل جندي من قوات التحالف واثنين من المدنيين.

- وفي نبأ لها من بغداد، نقلت رويترز عن مسؤولين في سلطة الائتلاف المؤقتة في العراق اليوم الثلاثاء أن نائب أمين العاصمة بغداد لقي مصرعه بعد تعرضه لإطلاق النار من سيارة مارة.
وأضافوا أن فارس عبد الرزاق الأعسم كان يقف قرب منزله عندما شن القتلة هجومهم.

- أفادت وكالة رويترز للأنباء بأن مهاجما فجر نفسه في سيارة قرب مركز للشرطة في مدينة الفلوجة اليوم الثلاثاء ليقتل معه أربعة مدنيين.
الوكالة نقلت عن ضباط في الشرطة قولهم إن سيارة صغيرة يقودها رجل انفجرت على بعد مائة متر من مركز الشرطة الرئيسي في المدينة والواقع أمام مدرسة ثانوية للبنين.
فيما ذكر شهود عيان في الفلوجة أن القوات الأميركية أغلقت المنطقة المحيطة بموقع الانفجار.
لكن ناطقة باسم الجيش الأميركي صرحت بأنه لم تصلها معلومات فورية عن الحادث.

- من بعقوبة، أفادت وكالة فرانس برس للأنباء نقلا عن شهود عيان بأن القوات الأميركية اعتقلت صباح اليوم خمسة عراقيين للتحقيق معهم.
أحد الشهود، وهو من سكان منطقة "7 نيسان" حيث اعتقل العراقيون الخمسة قال إن "قوات أميركية حضرت في ساعة مبكرة من صباح اليوم وقامت بعمليات مداهمة لعدد من منازل هذا الحي واعتقلت خمسة أشخاص"، بحسب تعبيره.
وأوضح أن العملية جرت عند الساعة الخامسة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي، مشيرا إلى أن "أحد الأشخاص المعتقلين مدرس والآخرين فلاحون".

- صرح ناطق عسكري أميركي اليوم الثلاثاء بأن جنديا أميركيا قتل في هجوم بقذيفة مضادة للدروع (آر. بي. جي.) في بغداد. ونقلت وكالة فرانس برس عن الناطق قوله إن الهجوم وقع أمس الاثنين.
وبذلك يصل إلى مائة وأربعة عشر عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في معارك منذ إعلان واشنطن نهاية العمليات القتالية الرئيسية في العراق في مطلع أيار الماضي.

- وفي نبأ آخر، أفادت فرانس برس بأن جنديا أميركيا توفي متأثرا بجروح أصيب بها في إطلاق نار "غير معاد" وفق ما أفاد ناطق عسكري اليوم الثلاثاء.
وقال الناطق إن الجندي وهو من الفرقة 82 المحمولة جوا قتل في قاعدته قرب مدينة الفلوجة عند الساعة العاشرة ليل الاثنين بالتوقيت المحلي. ولم تذكر تفاصيل أخرى عن الحادث.

- دعا وزير الخارجية الأميركي كولن باول ليل الاثنين الثلاثاء اللجنة الدولية للصليب الأحمر والوكالات الدولية الأخرى إلى البقاء في العراق معتبرا أن عملها ضروري ورحيلها سيشكل انتصارا "للإرهابيين"، بحسب تعبيره.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن باول قوله في لقاء مع المراسلين إنه يتفهم المخاوف الأمنية المشروعة للجنة الدولية للصليب الأحمر والأمم المتحدة وغيرها من المنظمات غير الحكومية التي قامت بسحب موظفيها الأجانب من العراق بسبب تصاعد الهجمات، لكنه دعا هذه الهيئات إلى إيجاد طريقة للبقاء في هذا البلد.
وأضاف المسؤول الأميركي الذي كان يتحدث في ختام لقاء مع نائب رئيس الحكومة الإماراتي الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن "عملهم ضروري ونحتاج إليه وإذا غادروا العراق يكون الإرهابيون قد انتصروا"، على حد تعبيره.
وأفيد بأن باول نصح المنظمات التي تعمل في العراق أن تطلب مساعدة مسؤول الإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر ومساعدة قائد القوات الأميركية الجنرال ريكاردو سانشيز.

على صلة

XS
SM
MD
LG