روابط للدخول

الملف الثاني: انفجار سيارة مفخخة في مدينة الفلوجة يؤدي الى مقتل ستة عراقيين


سيداتي وسادتي.. هذا سامي شورش يرحب بكم في الملف الذي تخرجه هيلين مهران، ونتناول فيه انفجار سيارة مفخخة في مدينة الفلوجة يؤدي الى مقتل ستة عراقيين، والمبعوث البريطاني الخاص الى العراق يشير الى وجود أدلة تؤكد تورط عناصر أجنبية في العمليات الارهابية التي وقعت في بغداد. هذا إضافة الى استبعاد كل من الصين وبرتغال ارسال قوات عسكرية الى العراق للمساعدة في حفظ الأمن والاستقرار.

--- فاصل ---

بعد الانفجارات التي هزت العاصمة بغداد وأدت الى مقتل اثنين وأربعين شخصاً، إضافة الى جرح أكثر من مئتي شخص آخرين، قُتل اليوم الثلاثاء ما لا يقل عن ستة اشخاص بينهم اطفال مدارس في انفجار سيارة مفخخة قرب مركز للشرطة في مدينة الفلوجة. وكالة فرانس برس ذكرت في تقرير بثته من الفلوجة أن شاحنة محملة بالمتفجرات انفجرت على بعد 150 متراً من مركز للشرطة.
في الوقت عينه، إتهم المبعوث البريطاني الى العراق السير جيرمي غرينستوك ارهابيين أجانب بالمسؤولية عن تفجيرات بغداد، مرجحاً أن يكون هؤلاء قد أتوا من أفغانستان أماكن أخرى في العالم الاسلامي.
غرينستوك اعتبر ان الطريقة التي تم بها تنفيذ الهجمات الانتحارية التي طالت العاصمة العراقية تشير بأصابع الاتهام الى الارهابيين الاجانب أكثر من اشارتها الى تورط اتباع الرئيس العراقي السابق صدام حسين.
أما على صعيد ردود الأفعال، فقد اشارت وكالة فرانس برس الى ان اكثر ردود الأفعال التي ابداها معلقون سياسيون عرب بررت الهجمات الارهابية المناوئة للأميركيين في العراق، وقارنتها بالهجمات الانتحارية التي ينفذها فلسطينيون ضد اسرائيل.
في تطور أمني آخر، قالت وكالة الانباء الالمانية إن مجهولين اغتالوا في الأحد الماضي نائب أمين العاصمة فارس عبدالرزاق الأعسم قرب منزله. ولفتت الوكالة الى ان الأعسم لعب دوراً اساسياً في اعادة الطاقة الكهربائية والمياه الصالحة للشرب والخدمات العامة الى بغداد. وكان قد رجع لتوه من مدريد بعدما شارك في الوفجد العراقي الى مؤتمر الدول المانحة.
في سياق آخر، أصيب ثلاثة اشخاص بينهم جندي من نيوزيلندا في هجوم على سيارتهم في مدينة البصرة. هذا في حين أصيب أربعة جنود أميركيين بجروح قرب مدينة الموصل. وكالة اسوشيتد برس قالت إن أحد الجنود اصيب في هجوم استهدف قافلة عسكرية اميركية جنوب المدينة. بينما أصيب الآخرون، أحدهم في حالة خطرة، في هجوم بالقذائف الصاروخية استهدف دوريتهم في قصبة تلعفر.

مستمعينا الأعزاء..
مزيد من التفاصيل حول الحالة الأمنية في الموصل مع مراسلنا أحمد سعيد الذي يشير الى تعرض مقر للمؤتمر الوطني العراقي الى هجوم في الوقت الذي تم فيه اعتقال عدد من البعثين السابقين:

(الموصل)

--- فاصل ---

على صعيد آخر، أكدت المفوضية الاوروبية ضرورة بقاء الوكالات الانسانية الدولية في العراق بعدما أودت خمس انفجارات في العاصمة العراقية بحياة عدد كبير من المدنيين. ولفتت المفوضية الى ضرورة أن تركز الوكالات الدولية على تلبية الاحتياجات الانسانية الملحة للعراقيين.
ونقلت وكالة فرانس برس عن (دياغو دي أوغيدا) الناطق بإسم مفوض العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي كريس باتن أن من الأفضل ان تبقى المنظمات غير الحكومية في العراق لمواصلة تقديم الاغاثة الانسانية الضرورية للعراقيين.
على الصعيد ذاته، أكدت المنظمات الانسانية الألمانية رغبتها في البقاء في العراق. وكالة فرانس برس نقلت عن ناطقة بإسم الوكالات الانسانية الألمانية أن هذه الوكالات ستواصل عملها في العراق في الوقت الحالي، لكنها قد تنسحب في حال شهدت الأوضاع الامنية مزيداً من التدهور.

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء..
ننتقل الى رصد ردود أفعال العراقيين على الانفجارت الارهابية في بغداد، حيث أعد مراسلينا في كركوك وأربيل تقريرين استطلعا فيهما رأي المواطنين في المدينتين حول الانفجارات. هذا أولاً مراسلنا في كركوك سوران داودي:

(كركوك)

من كركوك الى أربيل حيث وافانا مراسلنا عبدالحميد زيباري بالتقرير التالي الذي يشير فيه الى ادانة الحزب الديموقراطي الكردستاني لعمليات الانفجار التي وقعت في بغداد، إضافة الى رصده لأراء مواطني المدينة حول التفجيرات:

(أربيل)

--- فاصل ---

أما على الصعيد الإقليمي فقد اشارت صحف اسرائيلية في تقارير نشرتها اليوم الى ان الاميركيين في العراق يفتقرون الى معلومات استخباراتية من المواطنين العراقيين أنفسهم حول نشاط المنظمات الارهابية. التفاصيل مع مراسلنا في القدس كرم منشي:

(القدس)

---- فاصل ----

من جهة أخرى، أشارت وكالة فرانس برس الى ان وزير الخارجية التركي عبدالله جول سيحضر اجتماعاً اقليمياً يُعقد في دمشق للبحث في اوضاع العراق الى جانب نظرائه من عدد من الدول العربية وايران.
في سياق آخر، قررت الحكومة التركية حصر حق التصريح الرسمي بإسم الحكومة حول العراق بوزير الخارجية جول. وهذا في الوقت الذي أكدت فيه الخارجية التركية أنها لم تتسلم أي دعوة لزيارة وفد عنها الى بغداد، مشددة على أنها لن تبعث بأي وفد الى العراق حتى في حال تسلمت مثل هذه الدعوة. تفاصيل بعض هذه المحاور التركية العراقية مع مراسلنا في اسطنبول جان لطيف:

(اسطنبول)

في محور تركي عراقي آخر، ذكرت وكالة فرانس برس أن منظمة الهلال الاحمر التركية أرسلت أطناناً من المساعدات الانسانية الى العراق على رغم الهجمات الارهابية التي استهدفت العاصمة العراقية يوم أمس. واشارت الوكالة الى ان هذه المساعدات تتضمن خيماً وبطانيات ومواد طبية وأغذية.

---- فاصل ----

في سياق آخر، استبعدت الصين ارسال قوات عسكرية الى العراق. وكالة فرانس برس نقلت عن الناطق بإسم الخارجية الصيني زانغ كيو يو أن الطرف الصيني لا يمتلك خططاً في الوقت الحالي لإرسال قوات عسكرية، مضيفاً أن الصين شاركت في الماضي في قوات حفظ سلام دولية، لكنها لم تشترك في عمليات عسكرية أخرى على الصعيد العالمي.
الى ذلك، قللت الحكومة البرتغالية من شأن أي احتمال بإرسال قوات عسكرية برتغالية الى العراق. أما عن المشاركة العسكرية في إطار القرار الاخير الصادر عن مجلس الأمن فإن الرئيس البرتغالي جورج سامبايو أكد أن الحكومة ستعتمد في هذا الميدان على قدرات برتغال.
هذا في حين اشارت وكالة ايتار تاس الروسية للأنباء الى نتائج استطلاع للرأي أجرته المفوضية الاوروبية في خمس عشرة دولة اعضاء في الاتحاد الأوروبي، أوضحت أن ثلثي الاوروبيين يعارضون بشدة مسألة الحرب في العراق.
أخيراً، نقلت وكالة فرانس برس عن مسؤولين في تايوان ان طفلاً عراقياً يدعى خلدون خطاب فقد إحدى رجليه وإحدى يديه في الحرب الأخيرة سيخضع في مستشفيات تايوانية الى عملية جراحية.

---- فاصل ----

سيداتي وسادتي..
الى هنا تنتهي فقرات هذا الملف اليومي عن العراق...الى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG