روابط للدخول

إيران تعتزم تقديم مساعدات عاجلة لإعادة تعمير العراق


- أعرب وزير الخارجية الأميركي كولن باول عن أمله في أن تتبرع فرنسا والمانيا وروسيا باموال لاعادة تعمير العراق. - نسبت وكالة رويترز الى مسؤول بارز في القطاع النفطي الايراني أن بلاده تعتزم تقديم مساعدات عاجلة لإعادة تعمير العراق عبر مقايضة الطاقة مع العراق إذا لم تعرقل واشنطن ذلك. - ذكرت وكالة اسوشيتد برس أن الرئيس السوري بشار الأسد استقبل وفداً عراقياً مؤلفاً من سياسيين ورؤساء العشائر ورجال الدين العراقيين المعارضين للإحتلال الاميركي.

تفاصيل الأنباء..

- أعرب وزير الخارجية الأميركي كولن باول عن أمله في أن تتبرع فرنسا والمانيا وروسيا باموال لاعادة تعمير العراق رغم رفض الدول الثلاث تقديم أي معونة مالية خلال مؤتمر الدول المانحة الذي عقد الاسبوع الماضي في مدريد.

- قال المبعوث البريطاني الخاص الى العراق السير جيرمي غرين ستوك إن سوريا وايران متعاونتان في الموضوع العراقي، مشيراً في تصريحات نقلتها وكالة رويترز الى ان هناك حواراً مع الدولتين من أجل تشجيعهما على تعاون أكثر في خصوص تقديم دعم علني لبناء العراق الجديد.
يشار الى أن ايران رفضت اليوم اتهامات سابقة وجهها المبعوث البريطاني الى طهران بتدخلها في الشؤون الداخلية العراقية.

- على صعيد ذي صلة، نسبت وكالة رويترز الى مسؤول بارز في القطاع النفطي الايراني أن بلاده تعتزم تقديم مساعدات عاجلة لإعادة تعمير العراق عبر مقايضة الطاقة مع العراق إذا لم تعرقل واشنطن ذلك. وأكد المسؤول الذي لم تشأ الوكالة ذكر اسمه ان طهران مستعدة لتوطيد علاقاتها مع العراق عبر عمليات فورية لتعزيز التبادلات النفطية بين الدولتين وذلك بغية تمكين العراق من الحصول على عائدات عاجلة لتسريع اعادة تعميره، معتبراً ان هذا القرار هو غصن زيتون تقدمها طهران لإصدقائها العراقيين.

- صرح الحاكم المدني الأميركي بول بريمر بأن إلقاء القبض على الرئيس العراقي السابق صدام حسين لن يوقف الهجمات على قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة، موضحاً أنه يعتقد أن صدام حسين ما زال في العراق لكن سلطات التحالف لا تمتلك معلومات مؤكدة حول مكان وجوده.
وعلى الصعيد الأمني، أصيب جنديان اميركيان بجروح في انفجار قنبلة زرعت على إحدى الطرق شمال بغداد.

- في سياق آخر، اعلن وزير الاعلام الباكستاني شيخ رشيد أن بلاده غير عازمة على ارسال قوات عسكرية الى العراق، متجنباً الإشارة الى طلب اميركي سابق بنشر قوات باكستانية في العراق.

- ذكرت وكالة اسوشيتد برس أن الرئيس السوري بشار الأسد استقبل وفداً عراقياً مؤلفاً من سياسيين ورؤساء العشائر ورجال الدين العراقيين المعارضين للإحتلال الاميركي.

- أفادت وزيرة الخارجية اليابانية يوريكو كاواغوتشي بأنها تأمل في استتباب الأمن في العراق بغية تهيئة افضل الفرص أمام العراقيين للاستفادة من المنح المالية التي اقرها مؤتمر مدريد لإعادة تعمير العراق.
كاواغوتشي اعربت عن أملها في عودة العراق الى المجتمع الدولي، مؤكدة أن طوكيو تدعم اقامة حكومة وطنية في بغداد في اسرع وقت ممكن لأن لليابان، على حد تعبير الوزيرة كاواغوتشي، مصلحة اساسية في استتباب الامن في المنطقة. يشار الى أن الحكومة اليابانية اعلنت في مؤتمر مدريد أنها ستسهم في اعادة تعمير العراق بخمسة مليارات دولار.
من جهة أخرى، أكدت الوزيرة اليابانية ان القوات العسكرية التي سترسلها اليابان الى العراق للأغراض الانسانية والإسهام في عملية اعادة تعمير العراق ستدافع عن نفسها في حال تعرضت الى هجمات.

على صلة

XS
SM
MD
LG