روابط للدخول

الجولة الثالثة


جولة جديدة في صحف العرب وما كتبته في الشان العراقي والموضوع الطاغي اليوم هو تردد تركيا في ارسال قواتها الى العراق.. اهلا بكم.

--- فاصل ---

في الراية القطرية يكتب عبد الحليم قنديل قائلا:
تركيا تتخوف من المضاعفات الكردية لاحتلال العراق أميركيا، الاكراد هم القوة الأولي الداعمة للاحتلال في ثبات نسبي، وتحطيم الدولة العراقية- مع كوارث الاحتلال- يعطي للأكراد حدود استقلال أوسع من حالة الحكم الذاتي المتاحة لهم منذ حرب الخليج الثانية.

--- فاصل ---

اما في الشرق الاوسط فيكتب المحلل السياسي الاميركي توماس فريدمان قائلا:
رغم كل المشاكل الموجودة حاليا ببغداد، نجد حتى أكثر النظم أوتوقراطية في العالم العربي، تعد نفسها لاحتمال غير مريح بالنسبة لها، هو أن يجري العراق انتخابات حرة عام 2005. وكما يقول لورنس سمرز، رئيس جامعة هارفارد: «إن مثالا واحدا أفضل من ألف نظرية». وربما يكون العراق هو ذلك المثال.

--- فاصل ---

ولكن ثمة رجفة تسري في أوصال العالم العربي، أطلقتها مجموعة من المفكرين وعلماء الاجتماع العرب الشجعان، الذين قرروا بمساعدة الأمم المتحدة وفي إطارها، أن يخوضوا حرب الرؤى والأفكار من أجل المستقبل العربي، ويطرحوا تفصيلا كيف تخلف العالم العربي، ويحددوا معالم الطريق إلى المستقبل.

--- فاصل ---

في الحياة يكتب الباحث الاستراتيجي المصري وحيد عبد المجيد متسائلا:
هل يعاد بناء البعث العراقي حزباً ديموقراطياً؟

يقول الكاتب:
لا يصح الحكم على حزب البعث استنادا على ما حدث في العراق. فإذا كان بعض أعضائه مستعدين لإحياء البعث الحقيقي على أصله الذي كان طول عقدي الأربعينات والخمسينات في القرن الماضي، سيكون هذا مكسبا للعراق. فانضمام بعث ديموقراطي إلى مجلس الحكم العراقي يوسع قاعدته، ويجعله أكثر تمثيلا وبالتالي أقوى حجة في سعيه الى استعادة السيادة، ويوفر له دعما دوليا أكبر.

كما يرى الكاتب أن تأسيس بعث ديموقراطي يمكن أن يدعم الاتجاه الديموقراطي في الأحزاب والحركات القومية في بلاد عربية أخرى على نحو قد يساعد في ترقية الممارسة السياسية في هذه البلاد.

--- فاصل ---

وفي الوطن القطرية يكتب بسام ضو قائلا:
لا شك ان الولايات المتحدة ترى انها حققت انتصارا دبلوماسيا بحصولها على القرار 1511 من مجلس الأمن‚ فهي تمكنت من تجنب التعديلات الاساسية التي كانت مطروحة‚ وتخلصت من الالتزام بجدول زمني لاعادة السيادة الى العراق‚ وحصلت على تغطية لمشاركة قوات غير أميركية وجديدة في مهمات قوات التحالف المحتلة، واستطاعت ان تنشر العبارات المدوّرة في مقدمة القرار بحيث يمكن تفسيرها مستقبلا بمعان مختلفة. حسب راي الكاتب.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام صحف عمان مع حازم مبيضين:

(عمان)

--- فاصل ---

وصلنا نهاية الجولة شكرا لبقئكم معنا وشكرا للمخرج ديار بامرني وهذه تحية وامنيات طيبة من سالم مشكور.
الى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG