روابط للدخول

الملف الثاني: نقاشات حادة لمجلس الحكم الانتقالي مع المشاركين في اجتماع منظمة المؤتمر الاسلامي


هذه نسختنا الثانية من ملف العراق لهذا اليوم أعدتها وتقدمها ميسون ابو الحب. سنتابع في هذا الملف الجانب الدولي من الشأن العراقي كما سنتابع عددا من الاخبار المحلية.

--- فاصل ---

دخل مجلس الحكم الانتقالي في نقاشات حادة مع المشاركين في اجتماع منظمة المؤتمر الاسلامي المنعقد في ماليزيا وهدد باستخدام حق النقض ضد قرار يتعلق بخطط نقل السيادة إلى العراقيين. ويبدو ان سبب المشكلة هو طلب تقدمت به الدول الاسلامية لوضع جدول زمني لانسحاب القوات الاميركية من العراق ولاداء الامم المتحدة دورا مركزيا في عملية الانتقال هذه. ونقل عن السيد هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي قوله إن تعديلات ادخلت على مشروع قرار المنظمة الاصلي وان اجراءات التصحيح لم تتم في اجتماعات تحضيرية عقدتها المنظمة. كما نقل عن السيد أياد علاوي رئيس المجلس الحالي ردا على سؤال عما اذا كان سبب الاعتراض العراقي هي دعوة مشروع القرار إلى اداء الامم المتحدة دورا مركزيا في العراق، نقل عنه رده " مجلس الحكم هو صاحب الدور المركزي في العراق ". هذا وتحدث السيد زيباري عن احتمال ان يطلب وفد العراق من المؤتمر تأجيل اعتماد القرار بسبب المتغيرات الحالية حسب قوله لا سيما وان مجلس الامن يناقش الان مشروع قرار بشأن العراق.

--- فاصل ---

ويذكر هنا ان اخبارا كانت قد ذكرت ان مجلس الحكم الانتقالي يوشك ان يحصل على رضا اهم منظمة اسلامية في العالم وهي منظمة المؤتمر الاسلامي التي تعقد اجتماعها حاليا في ماليزيا. إذ ذكرت التقارير ان وزراء خارجية البلدان الاسلامية وبعضهم من كبار منتقدي الحرب التي قادتها الولايات المتحدة في العراق تمكنوا من تجاوز خلافاتهم حول هذا الموضوع وانهم يهيؤون للمصادقة على بيان سيصدر باسم المنظمة يعترف بمجلس الحكم الانتقالي في العراق ويحث في الوقت نفسه على منح الامم المتحدة دورا اكبر في العراق. ويذكر هنا ان منظمة المؤتمر الاسلامي تمثل مليار مسلم في العالم وتضم دولا عديدة بين معتدلة ومتزمتة وعلمانية منها مناوئة للولايات المتحدة ومنها موالية لها.

--- فاصل ---

اعلن اعضاء مجلس الحكم الانتقالي العراقي وبضمنهم الرئيس الحالي للمجلس السيد اياد علاوي، أعلنوا في مؤتمر صحفي عقدوه على هامش اجتماع منظمة المؤتمر الاسلامي في ماليزيا إنهم يسعون إلى وضع صيغة يتمكن فيها العراق من تولي قضاياه الامنية بنفسه في اقرب وقت ممكن. وذكرت وكالة اسوشيتيد بريس ان هذه التصريحات تضع حدا للنقاش الدائر حول ارسال دول مجاورة قوات إلى العراق لا سيما تركيا وهو ما يخشى المجلس ان يؤدي إلى التدخل في الشؤون الداخلية في العراق.

--- فاصل ---

ومن جانب آخر طلبت الولايات المتحدة من تركيا تأجيل المفاوضات الخاصة بنشر القوات التركية في العراق بهدف اقناع مجلس الحكم العراقي بقبول القوات التركية في البلاد. هذا جان لطيف من اسطنبول:

(اسطنبول)

--- فاصل ---

يتهيأ مجلس الامن يوم الاربعاء للتصويت على قرار جديد بشأن العراق تسعى واشنطن فيه إلى الحصول على دعم الامم المتحدة للحصول على مساعدة دولية اكبر في العراق. وتأمل كل من الولايات المتحدة وبريطانيا الحصول على تخويل من المنظمة الدولية لانشاء قوات متعددة الجنسيات في العراق كما تأمل في اقناع الدول الاخرى بالمساهمة ماليا إلى جانب القوات والمشاركة في تحمل عبء مسؤولية الاستقرار في العراق. ويذكر ان مشروع القرار الاميركي الجديد يمنح مجلس الحكم العراقي مهلة حتى الخامس عشر من كانون الاول المقبل لوضع جدول زمني لصياغة الدستور وتنظيم انتخابات. وينص مشروع القرار ايضا على ان قوة الاحتلال في العراق هي التي ستتخذ القرار الخاص بانشاء حكومة عراقية بشكل رسمي وليس الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان. ويشار هنا إلى ان كلا من روسيا وفرنسا والمانيا كانت قد اقترحت ادخال تعديلات على القرار تؤكد على دور الامم المتحدة في العراق. وقد حثت هذه الدول التي عارضت الحرب في العراق، حثت الولايات المتحدة ايضا على تحديد جدول زمني لتسليم السيادة إلى العراقيين. وأخيرا نذكر ان السيد أياد علاوي رئيس المجلس الانتقالي الحالي قال إن فرنسا وروسيا لم تتناقشا مع العراقيين عكسا لاسبانيا والولايات المتحدة وبولاندا وبريطانيا وكلها دخلت في حوار مع العراقيين حسب قوله.
ومن جانبه يسعى الرئيس الاميركي جورج بوش إلى منع مجلس الشيوخ الاميركي من تحويل المساعدة الهادفة إلى الاسهام في اعمار العراق إلى قروض. ويستمر هذا السعي مع عودة المجلس إلى الاجتماع يوم الثلاثاء بعد فترة توقف استمرت اسبوعا لمناقشة تقديم مبلغ 87 مليار دولار كمساعدة للعراق وافغانستان. ويذكر ان العديد من اعضاء الكونجرس الاميركي يطالبون باحتساب مبلغ المساعدة كقرض وليس كمنحة. ويقول الجمهوريون من حزب الرئيس الاميركي جورج بوش ان تقديم المساعدة لاعمار العراق هي اسرع طريقة لاعادة الجنود الاميركيين إلى وطنهم من جديد. بينما يخشى اعضاء الكونغرس الراغبين في تحويل المساعدة إلى قرض وليس منحة، يخشون من تاثير المبالغ المطلوبة على الميزانية الاميركية.

--- فاصل ---

في البصرة عقد مؤتمر لاعمار العراق بحضور خبراء اجانب وعراقيين. حيدر الزبيدي تابع لنا هذا الحدث:

(البصرة)

--- فاصل ---

اعلنت اليابان يوم الاربعاء انها ستقدم مبلغ مليار ونصف المليار دولار إلى العراق في شكل منح للمساهمة في جهود الاعمار. وجاء هذا الاعلان قبل يومين على زيارة ينوي الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش القيام بها في اليابان. علما ان في نية اليابان تقديم مبلغ اجمالي قدره خمسة مليارات دولار على مدى السنوات 2004-2007 إلى العراق. هذا وستمثل المساعدة اليابانية نسبة 10 بالمائة من كلفة اعمار العراق. ويذكر هنا ان الحكومة اليابانية تخشى الاسهام بشكل ضخم في اعمار العراق بينما يعاني اقتصادها من ظاهرة بطء النمو الاقتصادي. ويذكر ان اليابان وعدت ايضا بارسال قوات غير محاربة إلى العراق اضافة إلى دفع المال وانها تفكر في ارسالها إلى منطقتي البصرة والناصرية حيث الأوضاع الامنية افضل والوضع بشكل عام اكثر هدوءا.

--- فاصل ---

في سياق متصل ارسلت كوريا الجنوبية عدة مئات من جنود غير مقاتلين إلى العراق الاربعاء كي تحل محل قوات سابقة مع تزايد الضغوط التي تتعرض اليها الحكومة الكورية داخليا بهدف جعلها ترفض الطلب الاميركي بارسال قوات مقاتلة إلى العراق. ويذكر أن لكوريا الجنوبية كوادر مدنية في العراق من الاطباء والمهندسين وانهم يعملون انطلاقا من قاعدة اميركية في الناصرية منذ شهر آيار الماضي وان هذه القوات لم تتعرض إلى أي حادث حتى الان.

--- فاصل ---

لجنة التعاون الستراتيجي بين الولايات المتحدة واسرائيل ستعقد اجتماعها الجديد في نهاية هذا الشهر في اسرائيل وسيكون العراق في صدارة الشؤون التي ستناقشها هذه اللجنة. التفاصيل في التقرير التالي من مراسلنا في القدس كرم منشي:

(القدس)

--- فاصل ---

وعلى صعيد اعمار العراق من المتوقع انعقاد مؤتمر مدريد للدول المانحة وسيكون عددها اربع وخمسون دولة. ومن المتوقع ان تتعهد هذه الدول بتقديم مبلغ ملياري دولار لغرض اعمار العراق. وقالت جوليا تافت المديرة المساعدة في برنامج التنمية التابع للامم المتحدة ان اسبانيا الدولة المضيفة قدرت ان يصل مبلغ المساعدات إلى ملياري دولار ووصفت المبلغ بأنه كبير. بينما كانت التقديرات الاولى تقدر المساعدات المتوقعة بمليار دولار فقط. ويذكر ان العديد من الدول يتردد في المشاركة في جهود اعمار العراق بعد ان تجاهلت واشنطن اعتراضات هذه الدول على الحرب التي شنتها في العراق ثم منعت الامم المتحدة من اداء دوري مركزي في البلاد. وقالت تافت من برنامج التنمية التابع للامم المتحدة ان البنك الدولي والامم المتحدة يسعيان إلى انشاء صندوق جديد يكون خارج سلطة الادارة الاميركية المدنية في العراق.

واضافت بالقول:
" اعتقد ان غالبية المانحين يرغبون في المشاركة من خلال انشاء صندوق غير تنموي خاص بالعراق لا تديره سلطة التحالف المؤقتة وبالتالي سيرغبون في دعم الامم المتحدة او البنك الدولي مباشرة. نعتقد ان غالبية الاشخاص الذين سيشاركون في هذا المؤتمر إما سيتعهدون بذلك او انهم لن يشاركوا على الاطلاق ".

ويذكر ان البنك الدولي والامم المتحدة وصندوق النقد الدولي يخمنون احتياجات العراق للاعمار بمبلغ 36 مليار دولار للفترة الممتدة بين 2004 و 2007. علما ان هذه الاحتياجات لا تغطي لا القطاع الامني ولا القطاع النفطي ولا مكافحة الجرائم ولا البرامج الثقافية ولا جهود السيطرة على تجارة المخدرات غير المشروعة في العراق.

--- فاصل ---

اعتبارا من يوم الاربعاء تبدأ العملات العراقية التي تحمل صور الرئيس المخلوع صدام حسين بالاختفاء من الاسواق العراقية وعلى مدى ثلاثة اشهر لتحل محلها عملة دينار جديدة تحمل صورا لمعالم ثقافية واثرية عراقية. ويذكر ان البنك المركزي العراقية كان قد بدأ مسبقا باتلاف العملات العراقية القديمة. وستكون العملة العراقية الجديدة في ست فئات أكبرها فئة خمسة وعشرين الف دينار. وتحمل العملة الجديدة مزايا خاصة ضد التزوير والتلف. ومن اهم ما يذكر في هذا المجال ان العراق سيعود اعتبارا من اليوم إلى توحيد عملته بعد ان كان الشمال يستخدم الدينار السويسري القديم وبقية انحاء العراق تستخدم الدينار العراقي الذي يحمل صورة صدام حسين المخلوع.

--- فاصل ---

شهر رمضان المبارك على الابواب وقد اتخذ مجلس الحكم الانتقالي قرارات تهدف إلى تحسين وضع المواطنين التمويني والمعاشي. مراسلتنا في بغداد جمانة العبيدي استطلعت آراء عدد من المواطنين حول هذا الموضوع:

(بغداد)

على صلة

XS
SM
MD
LG