روابط للدخول

الملف الثاني: توتر بين جماعات شيعية في النجف الاشرف وكربلاء


مستمعينا الكرام.. طابت اوقاتكم واهلا بكم. هذا هو موعدكم اليومي مع جولتنا الاخبارية لهذه الفترة التي يعدها محمد علي كاظم وتخرجها هيلين مهران. وسنتابع في هذه الفترة عددا من الملفات منها: جريحان في عملية انتحارية امام السفارة التركية في العراق وتوتر بين جماعات شيعية في النجف الاشرف وكربلاء. وزير المالية العراقي يعلن ميزانية العام الفين واربعة. كما نقف عند تطورا اقليمية ودولية اخرى.

--- فاصل ---

ذكرت وكالة انباء الاناضول ان موظفين في السفارة التركية في بغداد جرحا في عملية انتحارية نفذت امام البعثة الدبلوماسية التركية.ويأتي الهجوم بعد اسبوع على اعطاء البرلمان التركي الضؤ الاخضر لارسال جنود اتراك الى العراق لمساعدة الاميركيين في ارساء الاستقرار في البلاد.
وكنت اتصلت قبل قليل بمراسلتنا في بغداد اسماء السراج وسالتها اولا عن ظروف الحادث ونتائجه فقالت:

(مقابلة)

الى ذلك، نقل تقرير لرويترز من كربلاء عن شهود إن جماعتين شيعيتين متناحرتين اشتبكتا في المدينة العراقية في وقت متأخر يوم الاثنين مما اسفر عن مقتل واحد في اول اشتباك بين الفصائل الشيعية منذ الحرب التي قادتها الولايات المتحدة للاطاحة بالرئيس صدام حسين.
وقال مسؤولو مستشفيات ان عراقيا قتل واصيب 21 اخرون في الاشتباك الذي كان طرفاه مسلحين ببنادق الكلاشنيكوف. لكن شاهد عيان قال انه رأى سبع جثث.
واندلع القتال بين اتباع رجل الدين الراديكالي مقتدى الصدر وانصار اية الله علي السيستاني رجل الدين المعتدل قرب ضريح الامام الحسين بعد حلول الظلام مساء الاثنين واستمر حتى الصباح.
واغلقت الشرطة العراقية وقوات بلغارية نشرت في المدينة في اطار قوة تقودها بولندا في وسط العراق المنطقة حول الضريح ذي القبة الذهبية يوم الثلاثاء وحاولت تهدئة الفصيلين المتناحرين.
وينتهج الزعماء المعتدلون للشيعة الذين يمثلون غالبية سكان العراق تعاونا حذرا مع الادارة التي تقودها الولايات المتحدة في البلاد لكن الصدر قال إن المحتلين خذلوا الشيعة واعلن الاسبوع الماضي تشكيل حكومته الاسلامية المؤقتة لتنافس مجلس الحكم الذي عينته الولايات المتحدة والذي يضم 25 عراقيا من مختلف الاعراق والطوائف العراقية.

--- فاصل ---

اعرب مركز غولاب للاستطلاعات عن دهشته لحجم التعاون الذي ابداه العراقيون ولرغبتهم في المشاركة في استطلاع اجراه المركز اخيرا في بغداد حتى ان اشار الى ان عملية استبيان الراي لم تاخذ طويلا.واظهرت النتائج ان واحدا وسبعين في المائة من سكان العاصمة العراقية يشعرون بانه لا ينبغي للقوات الاميركية ان تغادر العراق خلال الاشهر القليلة المقبلة بينما يرغب ستة وعشرون في المائة منهم بمغادرتها فورا.
وراى تسعة عشر في المائة من المشاركين ان الهجمات على القوات الاميركية مبررة فيما يعتقد سبعة عشر في المائة انها ليست مبررة في جميع الحالات.
ثمانية وخمسون في المائة من اهالي بغداد يرون ان القوات الاميركية تصرفت بشكل جيد او جيد جدا بينما اعتبر عشرون في المائة انها تصرفت بشكل سيء وتسعة في المائة انها تصرفت بشكل سيء جدا.

--- فاصل ---

في كركوك افادنا مراسلنا سوران الدواودي بانه تم انشاء مركز مباحث في المدينة بادارة ضابط عراقي كبير:

(كركوك)

--- فاصل ---

في دمشق اجرى الزعيم الشيعي الجديد للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم، وهو عضو في مجلس الحكم الانتقالي، محادثات مع الرئيس السوري بشار الاسد ونائبه عبد الحليم خدام اشار بعدها الى ان الجانب العراقي طرح على المسؤولين السوريين مسالة الاموال العراقية في المصارف السورية:

(دمشق)

وفي تقرير لها من بغداد، افادت وكالة اسيوشيتدبريس بان الادارة المؤقتة العراقية كشفت عن ميزانية العام 2004 مع خطة انفاق تبلغ ثلاثة عشر مليارا وخمسمائة مليون دولار وعجز يتوقع ان يبلغ ستمائة مليون دولار سيتم سده عن طريق الاموال غير المصروفة في برنامج النفط مقابل الغذاء.
وزير المالية العراقي كامل الكيلاني اشار يوم الاثنين الى ان العجز عام 2003 بلغ ثلاثة مليارات دولار.

--- فاصل ---

ذكر مراسلنا في القاهرة ان وفدا وزاريا عراقيا سيزور مصر لاجراء محادثات مع المسؤولين فيها تتناول بحث المشاركة المصرية في اعادة اعمار العراق. احمد رجب:

(القاهرة)

--- فاصل ---

ذكرت وكالات الانباء ان وزير الخارجية العراقي يوم الثلاثاء ان المجلس مستعد لتولي مسؤولية السلطة الانتقالية لكن يتعين تحسين الوضع الامني قبل اي خطوات سياسية.
واجرى زيباري الموجود في ماليزيا لحضور قمة منظمة المؤتمر الاسلامي محادثات استمرت يومين مع وزراء الدول الاعضاء في المنظمة وعددها 57 دولة.
ورد على سؤال لرويترز على مدى تأثر مجلس الحكم بالولايات المتحدة قائلا "نحن اصدقاء للولايات المتحدة بل نحن حلفاء."وأضاف ايضا "نعمل معا.و مصالحنا متقاربة ولسنا متعارضين."
وشرح زيباري لماذا عارض مجلس الحكم مساعي وزراء المنظمة لوضع مسودة قرار يضع جدولا زمنيا محددا لانسحاب القوات التي تقودها الولايات المتحدة من العراق.
وقال ان العراقيين يريدون نقلا للسلطة باسرع وقت ممكن. وهم حريصون على استعادة سيادتهم واستقلالهم باسرع وقت ممكن واكثر الاشكال عملية.
وقال زيباري للصحفيين ان وضع نظام سياسي جديد في بلاده سيعتمد على سرعة تحسن الوضع الامني.
ومضى يقول ان الكثير يعتمد على الوضع الامني والمناخ الامني... وما لم يتحسن ذلك سيكون من الصعب اتخاذ اي خطوات سياسية اخرى.
ودعا الامم المتحدة للمشاركة بدرجة اكبر لكنه لم يذكر اعطاء المنظمة الدولية دورا محوريا كما طالب العديد من اعضاء منظمة المؤتمر الاسلامي.
وفي تطور اخر، نقلت وكالة بيرناما الماليزية للانباء يوم الثلاثاء عن وزير الخارجية التركي عبد الله غول قوله ان بلاده سترسل قوات لحفظ السلام في العراق لمدة لا تزيد عن عام.
ونقلت الوكالة عنه قوله "لن نكون جزءا من قوات الاحتلال في العراق. لن نذهب للعراق كمعتدين. سنضع جدولا زمنيا مدته عاما لمغادرة العراق."
وفي انقرة اعلن قائد عسكري تركي ان بلاده انهت الترتيبات اللازمة لنشر قوات في تكريت تتضمن وحدات لمكافحة الارهاب.
وزير الخارجية الكويتي راى ان التدخل العسكري التركي في العراق شان عراقي لكنه اشار الى ان له اثارا اقليمية:

(الكويت)

وفي النجف الاشرف تجاهل الزعيم الشيعي الراديكالي مقتدى الصدر خططا لارسال قوات تركية الى العراق للمساعدة في حفظ الامن والنظام قائلا انها ستعتبر قوة احتلال مع انها قوات مسلمة لافتا الى عدم وجود فرق بين القوات التركية وقوات الاحتلال الاخرى وهي مرفوضة ايا كانت.
الصدر طالب بجدول زمني لتامين الانسحاب الاجنبي من العراق.

--- فاصل ---

لا زلتم تستمعون الى ملف العراق اليومي من اذاعة العراق الحر في براغ وتتابعون بعد فاصل قصير:
امريكا تحاول ثانية كسب تأييد مجلس الامن لقرار للعراق و تأمل التصويت عليه يوم الاربعاء.

--- فاصل ---

قدمت الولايات المتحدة رسميا الى مجلس الامن اليوم ثالث وآخر صيغة على الارجح لمشروع قرار حول العراق يحدد للمرة الاولى موعدا في عملية التطبيع الجارية في هذا البلد. ولا ينص مشروع القرار الاميركي على موعد لانهاء الاحتلال ولا اعادة السيادة الى العراقيين، لكنه يطلب من مجلس الحكم الانتقالي ان يقدم قبل الخامس عشر من كانون الاول برنامجا زمنيا لصياغة دستور واجراء انتخابات.
وقال مندوب الولايات المتحدة في الامم المتحدة جون نيغروبونتي نأمل ان يتم تبني القرار خلال الاسبوع الجاري، رافضا الادلاء باي تعليق.
السفير الاميركي في الامم المتحدة قال:
" لقد اعلنا في مسودة القرار ان سيادة العراق تكون في دولة العراق وان سلطة التحالف مؤقتة، وقد شددنا على ذلك في القرار، وانها ستمارس صلاحيات والتزامات معينة في الحكم.."

ولمعرفة تطورات الموقف الدولي من الاقتراح الاميركي وللوقوف على بعض من فقراته معي في الاستوديو الزميل سالم مشكور الذي تابع الموضوع عن كثب.. سالم ما هي ردود الفعل الاولى:

- (سالم): لقد عبرت روسيا والصين عن تحفظات على النص بينما تساءل وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان عن ما اذا كان يتضمن تقدما يتلاءم مع تطورات الوضع الذي يشهده العراق حاليا. من جهته، رأى وزير الخارجية الالماني يوشكا فيشر ان مشروع القرار الجديد يشكل بالتأكيد خطوة اضافية في الاتجاه الصحيح. وقال نسعى للتقدم معا على اساس هذا الاقتراح. الامر لن يكون سهلا لكننا نعالجه بطريقة بناءة.
- (محمد): طيب ماذا عن انتقال السلطة للعراقيين؟
- (سالم): المشروع لا يتضمن اي توضيح عن البرنامج الزمني الذي يطلب من مجلس الحكم الانتقالي وضعه قبل 15 كانون الاول بالتعاون مع سلطة التحالف. لكنه يوضح في المقابل ان سلطة التحالف التي لم تعد تعرف بانها قوة احتلال، ستواصل بشكل موقت ممارسة المسؤوليات التي تقع على عاتقها حاليا. وخلافا لما كانت تريده عدة دول وخصوصا فرنسا وروسيا والصين، يؤكد النص ان الانتخابات يجب ان تجرى بعد صياغة الدستور، وهي عملية قد تكون طويلة الامد.
- (محمد): سالم ما هي ابرز فقرات المشروع؟
- (سالم): اضافة الى تحديد الخامس عشر من كانون الاول موعدا للنهوض بالعملية الدستورية فان مجلس الامن يؤكد مجددا سيادة العراق ووحدة وسلامة اراضيه ويشير في هذا الاطار الى الطبيعة الموقتة لممارسة سلطة التحالف الموقتة لمسؤولياتها المحددة،.ز ويدعم جهود مجلس الحكم لتعبئة شعب العراق ومن بينها تعيين مجلس للوزراء واعداد لجنة دستورية، ويقرر ان مجلس الحكم ووزراءه يشكلون الهيئة الاساسية للادارة العراقية الموقتة التي ستجسد سيادة الدولة العراقية خلال الفترة الانتقالية وحتى اقامة حكومة تتمتع بصفة تمثيلية ومعترف بها دوليا وتتولى مهام سلطة التحالف، كما يدعو السلطة (التحالف) الى اعادة مسؤوليات الحكم والسلطات الى شعب العراق ما ان يصبح ذلك ممكنا.
ويقرر انه على الامم المتحدة ان تعزز دورها الحيوي في العراق بواسطة الامين العام وممثله الخاص وبعثة الامم المتحدة للمساعدة في العراق.
كما ابلغ بعزم مجلس الحكم الانتقالي على عقد مؤتمر دستوري واعترافا منه بان عقده سيشكل مرحلة مهمة على طريق الممارسة الكاملة للسيادة، يطلب من ممثل الامين العام تقديم خبرة الامم المتحدة، ويشير الى ان الامن والاستقرار اساسيان لانجاح العملية السياسية ويسمح لقوة دولية بقيادة موحدة باتخاذ كل الاجراءات اللازمة للمساهمة في المحافظة على الامن والاستقرار في العراق.
- (محمد): سالم مشكور شكرا جزيلا لك..

--- فاصل ---

رفض الرئيس الامريكي جورج بوش يوم الاثنين شكاوى بعض أعضاء الكونغرس التي تذهب إلى انه يجب عليه ممارسة المزيد من السيطرة على السياسية الامريكية تجاه العراق قائلا انه شخصيا المسؤول عن ذلك.
المزيد من التفصيلات في تقرير تقدمه ميسون ابو الحب:

تحمل الرئيس الأميركي جورج بوش مسؤولية سياسة الاستقرار وإعادة الاعمار في العراق في وقت تزايدت فيه الانتقادات حيال الانقسامات داخل إدارته حول الاستراتيجية المتبعة.
وفي مقابلة مع الشبكة الاقليمية لمحطة التلفزيون الاميركية "تريبيون برودكاستينغ"، شدد بوش على القول "الشخص المسؤول، هو انا".
واضاف انه ومع كل الاحترام المتوجب للسياسيين هنا، في واشنطن، فهم يخطئون حيال استراتيجيتنا في اشارة الى الانتقادات التي وجهها اثنان من اعضاء مجلس الشيوخ النافذين.
وكان رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ السناتور ريتشارد لوغار قد قال لشبكة اللتلفزيون الاميركية "ان بي سي" يوم الاحد ان على الادارة ان تحدد خطتها لانها ترسل على ما يبدو باستمرار رسائل متناقضة وهذا يعزز انعدام الثقة على الارض في العراق، وفي الكونغرس وبين الاميركيين.
واضاف ان الادارة لا تتحدث بوضوح عن الاهداف والرسالة والخطة المتعلقة بالعراق.
بينما قال جوزف بايدن، زعيم الكتلة الديموقراطية في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، خلال البرنامج نفسه انه "لا توجد خطة واضحة حول كيف سنقوم بنقل السلطة الى العراقيين ولا كيف ومتى سنرحل وفي اية ظروف".
وطالب الرئيس بوش بمسك زمام الامور. وان يعمل بطريقة يعرف من خلالها وزير دفاعه ووزير خارجيته ونائبه ما هي سياسته، واذا كانوا لا يوافقون عليها يجري ابعادهم.
واوضح بوش ان بلاده بصدد ان تربح بشكل حاسم في العراق. ولكنه رفض اعطاء اي تاريخ محدد لانسحاب قوات التحالف من العراق موضحا ان هذا الامر سيحدث عندما سيكون هناك عراق حر ومسالم مع دستور وانتخابات. وختم بالقول انه حريص على عدم التسرع في هذه العملية لان التسرع من شأنه ان يؤدي الى خلق شروط الفشل.

على صلة

XS
SM
MD
LG