روابط للدخول

وحدات كورية جنوبية غير قتالية تتوجه إلى العراق


هذه النشرة من إعداد وتقديم ناظم ياسين.. - قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اليوم الثلاثاء إن مشروع القرار الأميركي الجديد بشأن العراق لا يمثل "تحولا كبيرا" عن المشاريع السابقة ولو انه يأخذ في الاعتبار بعض انتقاداته. - ذكر وزير الخارجية التركي عبد الله غُل اليوم الثلاثاء أن بلاده سترسل قوات لحفظ السلام في العراق لمدة لا تزيد عن عام. - غادرت كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء وحدات غير قتالية في عملية إحلال روتينية لقواتها الموجودة في العراق.

تفاصيل الأنباء..

- قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اليوم الثلاثاء إن مشروع القرار الأميركي الجديد بشأن العراق لا يمثل "تحولا كبيرا" عن المشاريع السابقة ولو انه يأخذ في الاعتبار بعض انتقاداته.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن أنان قوله أيضا إنه سينفذ ما يريده منه المجلس أيا كان بشرط أن تسمح الأوضاع الأمنية.
وأضاف في تصريحات أدلى بها في نيويورك "من الواضح أن القرار الحالي لا يمثل تحولا كبيرا في تفكير التحالف، غير أنني ممتن لأنهم اخذوا في نظر الاعتبار بعض همومي. وبالطبع فإنني سأنفذ أي قرار قد يقره المجلس مع أخذ القيود التي ندركها جميعا في الاعتبار"، بحسب تعبيره.

- قال وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف اليوم الثلاثاء إن مسودة القرار الدولي الجديد في شأن العراق تخضع حاليا لبعض التعديلات البسيطة بالتنسيق بين الدول الأعضاء في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
إيفانوف أدلى بذلك التصريح في العاصمة السويسرية برن إثر محادثاته مع الرئيس السويسري باسكال كوشبان. ونقلت وكالة إيتار-تاس الروسية عنه القول: "سوف ندعم القرار الذي سيمهد الطريق نحو تسوية سياسية للوضع، ولا توجد أي تناقضات حول هذه القضية"، بحسب تعبيره.
ولم يستبعد الوزير الروسي إمكانية عرض مشروع القرار الجديد على التصويت خلال الأيام القليلة القادمة. وفي تعليقه على نتائج المحادثات التي أجراها في برن، قال إيفانوف: "إن روسيا وسويسرا تبديان اهتماما مشتركا في تسوية سياسية للوضع في العراق، فضلا عن رغبتهما في مساعدة الشعب العراقي على استعادة السيادة على بلاده كي لا تؤدي الأزمة إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة"، على حد تعبيره.
وأكد إيفانوف ضرورة إشراف الأمم المتحدة على عملية التسوية السياسية للوضع في العراق.

- أفادت وكالة فرانس برس للأنباء بأن وزير التجارة الأميركي دونالد أيفانز الذي وصل الاثنين إلى بغداد أعرب عن ثقته بالتقدم في مجال إعادة إعمار العراق.
وقال إيفانز "لقد حققنا تقدما كبيرا" حتى وان كان "ذلك يأخذ وقتا" مشيرا على سبيل المثال إلى أن إنتاج الطاقة الكهربائية " عاد إلى ما كان عليه قبل الحرب" وإلى أن آلاف التلاميذ عادوا إلى المدارس.
كما ذكر "ما زال هناك عمل نقوم به ولن نرحل طالما لم يتحقق كل شيء" مضيفا "لكي يتحقق كل شيء يلزمنا مناخ مستقر بالنسبة للاقتصاد".
وأكد أن الأمن خصوصا "مازال مشكلة وعلى المدى الطويل لا يمكن فعلا تحقيق الأمن الداخلي بدون الأمن الاقتصادي"، بحسب تعبيره.
هذا ومن المقرر أن يلتقي وزير التجارة الأميركي اليوم طلابا ورجال أعمال عراقيين.
كما سيلتقي خلال زيارته للعراق أيضا ممثلين عن الشركات الأميركية.
ويشارك إيفانز غدا الأربعاء في إطلاق العملة العراقية الجديدة التي ستحل محل الدينار العراقي القديم.

- ذكر وزير الخارجية التركي عبد الله غُل اليوم الثلاثاء أن بلاده سترسل قوات لحفظ السلام في العراق لمدة لا تزيد عن عام.
وكالة رويترز نقلت عن غُل تصريحه لوكالة بيرناما الماليزية للأنباء "لن نكون جزءا من قوات الاحتلال في العراق. ولن نذهب للعراق كمعتدين. سنضع جدولا زمنيا تُحدد مدته بعام واحد لمغادرة العراق"، بحسب تعبيره.
وأضاف غُل الذي يحضر اجتماع منظمة المؤتمر الإسلامي في ماليزيا أنه ينبغي على الدول الإسلامية التوقف عن الانتقاد والحذو حذو تركيا لمحاولة مساعدة العراق.

- غادرت كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء وحدات غير قتالية في عملية إحلال روتينية لقواتها الموجودة في العراق. وجاء في النبأ الذي بثته وكالة رويترز من سول إن الرئيس الكوري الجنوبي روه مو هيون صرح بأنه سيعلن موقف بلاده من مطالبة واشنطن لها بإرسال قوات قتالية للرئيس جورج دبليو بوش الأسبوع المقبل.
وفي هذا الصدد، نُقل عن وسائل الإعلام في كوريا الجنوبية أن واشنطن تريد من سول إرسال خمسة آلاف جندي واتخاذ قرار بهذا الخصوص بحلول نهاية الشهر الحالي.
يشار أن لدى كوريا الجنوبية 700 من الأطباء والمهندسين العسكريين الذين يعملون من قاعدة أميركية في مدينة الناصرية بجنوب العراق منذ أيار الماضي.

- ذكر مسؤول روسي رفيع المستوى اليوم الثلاثاء أن موسكو تريد إجراء سلسلة من التعديلات على مشروع قرار بشأن العراق طرحته واشنطن على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
وكالة رويترز للأنباء نقلت تصريح يوري فيدوتوف نائب وزير الخارجية الروسي لوكالة إنترفاكس الروسية للأنباء بأن بلاده طلبت إجراء "سلسلة من التعديلات الإضافية لكنها في غاية الأهمية"، على حد تعبيره.
وأضاف أن موقف موسكو إزاء مشروع القرار الذي وزع الاثنين سيتحدد في ضوء مدى "استعداد واضعي مشروع القرار لأخذ رأينا في الاعتبار"، بحسب ما نقل عنه.
وقال الكرملين إن زعماء روسيا وفرنسا وألمانيا الذين طالبوا بتعديلات على المسودة وافقوا اليوم الثلاثاء على مواصلة المفاوضات الخاصة بمشروع القرار الجديد.
وأضاف أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الفرنسي جاك شيراك والمستشار الألماني غيرهارد شرودر "أعربوا عن استعدادهم لمواصلة حوار بناء بخصوص مشروع القرار".
الكرملين ذكر أن الزعماء الثلاثة وصفوا في حديث هاتفي الوضع في العراق بأنه "متفجر" وطالبوا بدور للأمم المتحدة في أي تسوية.

- ذكر الجيش الأميركي في بغداد أنه عثر أمس الاثنين على جندي أميركي ميتا وقد طفت جثته في نهر الفرات بعد اختفائه في حديثة على بعد مائتين وخمسين كيلومترا شمال غربي بغداد.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن بيان للجيش الأميركي اليوم الثلاثاء: "عثر على جندي من الفيلق الثالث خيالة مدرع ميتا في الفرات" في حديثة. وأضاف البيان "عثر على جثة الجندي طافية في النهر بعد نحو عشرين دقيقة من الإعلان عن فقدانه" مساء الاثنين.

على صلة

XS
SM
MD
LG