روابط للدخول

العراق يناشد الدول الإسلامية للمساهمة في حفظ الأمن في العراق


- ناشد العراق على لسان رئيس الوفد العراقي لقمة منظمة الدول الإسلامية في ماليزيا أياد علاوي، ناشد الدول الإسلامية يوم الاثنين للمساهمة في حفظ الأمن في العراق مع قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة. - من ناحية ثانية أصر مجلس الحكم العراقي يوم الاثنين على معارضته لانضمام القوات التركية الى قوات التحالف في العراق ونال التأييد على موقفه من الأردن. - دافع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يوم الأحد عن قرار إرسال جنود أتراك للعراق قائلا إنهم سيكونون ضمانا للسلام في البلاد.

تفاصيل الأنباء..

- ناشد العراق الدول الإسلامية يوم الاثنين للمساهمة في حفظ الأمن في العراق مع قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة، ونقلت أسوشيتد برس عن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري قوله إن التحالف ومجلس الحكم العراقي يرغبان في أن تساهم الدول الإسلامية في إعادة إعمار العراق واستقراره.
ونقلت الوكالة عن أياد علاوي الذي يرأس الوفد العراقي لقمة منظمة الدول الإسلامية في ماليزيا، باعتباره رئيساً لمجلس الحكم العراقي قوله"إننا نرغب في تساعدنا الدول الإسلامية وأن يتمتع العراق بالديمقراطية والاستقرار."

- من ناحية ثانية أصر مجلس الحكم العراقي يوم الاثنين على معارضته لانضمام القوات التركية الى قوات التحالف في العراق ونال التأييد على موقفه من الأردن، بحسب ما أوردته وكالة رويترز.
وصرّح العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني للصحفيين في طريقه الى قمة منظمة المؤتمر الإسلامي التي تبدأ يوم الخميس "يجب ألا تلعب أي دولة مجاورة دورا نشطا (في العراق) لان لكل برنامجه."

- من ناحيته قال هوشيار زيباري متحدثا للصحفيين على هامش اجتماع لوزراء خارجية المنظمة يوم الاثنين إن مجلس الحكم العراقي يشعر بأنه من الأفضل عدم مشاركة أو انخراط أي من الدول المجاورة للعراق في عمليات حفظ السلام بسبب حساسيات الموقف كله، و في نفس الوقت يدرك المجلس الحاجة لتدويل هذه القوة والحصول على مزيد من الدعم.
وأضاف أن المحادثات بهذا الشأن تحرز تقدماً حيث تجري في الوقت الحالي مناقشات بين مجلس الحكم والحكومة التركية والحكومة الأمريكية للتوصل الى صيغة مقبولة.
ونقلت رويترز عن زيباري في مقابلة أجرتها صحيفة الشرق الأوسط تلميحه الى وجود حل وسط، حيث صرح للصحيفة بأن من الضروري مراعاة المخاوف العراقية، وان تكون مهمة القوات التركية محصورة في مهمات حفظ السلام وليس التدخل في الشؤون الداخلية في العراق، وان تكون خطوط التموين والإمدادات تحت إشراف قوات التحالف والقوات المحلية أو القوات الكردية في المنطقة.

- دافع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يوم الأحد عن قرار إرسال جنود أتراك للعراق قائلا إنهم سيكونون ضمانا للسلام في البلاد.
وصرح خلال مؤتمر لحزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه "إذا ما توجهنا للعراق فسيكون ذلك لأغراض إنسانية وسلمية فحسب" مضيفا أن نحو ثلاثة آلاف شاحنة مُحَملة بالأغذية والأدوية تعبر الحدود متجهة للعراق يوميا.
فيما أعلن الجيش التركي يوم الاثنين انه لم يتوصل لقرار بعد بخصوص عدد القوات التي سترسل للعراق لمساعدة الولايات المتحدة في إرساء الأمن في العراق.

- وعلى صعيد ذي صلة قال الجنرال إيلكر باسبك نائب رئيس هيئة الأركان إن القوات التركية سترد بالشكل المطلوب إذا ما تعرضت لهجوم من قبل أكراد العراق، وذلك عند حديثه عن إرسال قوات الى العراق، بحسب فرانس برس.
وكان البرلمان التركي قد وافق الاسبوع الماضي على طلب الحكومة لنشر القوات بناء على طلب الولايات المتحدة التي تحاول استعادة الأمن والاستقرار في العراق بعد الإطاحة بصدام حسين في نيسان، بحسب رويترز.

- من المتوقع أن تهيمن قضية العراق وأخطار الصراعات المتصاعدة في الشرق الأوسط على اجتماع قمة دول منظمة المؤتمر الإسلامي ونقلت رويترز عن وزير الخارجية الماليزي سيد حامد البر، قوله إن الاحتلال الأجنبي للعراق اليوم أصبح واقعا كما أن وجود المجلس الحاكم المؤقت أصبح واقعا ايضا، ولكن لابد من إنهاء الاحتلال الأجنبي للبلاد بأسرع ما يمكن، على حد تعبير الوزير الماليزي.
ومن بين المدعوين لحضور القمة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

- تأمل الولايات المتحدة أن تساعد باكستان في تخفيف العبء عن قواتها في العراق وقالت إسلام آباد أنها سترسل قوات في حالة وجود تفويض من الأمم المتحدة أو تلقيها طلبا عراقيا من شأنه التأكد من الترحيب بقواتها على الأراضي العراقية.
وصرح وزير الخارجية الباكستاني خورشيد محمود قسوري لرويترز في مقابلة أجريت معه يوم الأحد أن مطالبة الولايات المتحدة بالانسحاب أمر غير واقعي، بما أن هناك شكوكا في مدى قدرة الدول الأخرى على تحقيق الاستقرار في العراق بدون وجود قوات أمريكية.

- نقلت وكالة فرانس برس عن متحدث عسكري أمريكي أن جنديا أمريكيا قتل و أصيب آخر عند مرور سيارتهما العسكرية على لغم بالقرب من مدينة بيجي في شمال العراق ليل الأحد.
وأضافت الوكالة نقلاً عن الشرطة المحلية أن القوات الأميركية اشتبكت مع مقاتلين عراقيين بالقرب من مدينة بعقوبة ما أدى الى مقتل عراقي وإصابة ثلاثة بجروح، وقد تم اعتقال عشرين شخصاً في عملية تفتيش عن مشتبه بهم في قرية تقع بالقرب من مدينة بعقوبة.
ونقلت فرانس برس عن ملازم الشرطة علي محمد أن محاولة جرت لاغتيال محافظ ديالى عبد الله الجبوري، وقد جُرح رجالُ شرطة ومواطنون كانوا بالقرب من المكان الذي حدث فيه الانفجار، وقد نجا المحافظ من محاولة الاغتيال.

- قال السناتور جون كيري المرشح الديمقراطي للرئاسة يوم الأحد إنه يتعين على الرئيس الأمريكي جورج بوش ونائبه ديك تشيني أن يعتذرا عن تضليلهما الشعب الأمريكي فيما يتعلق بالحرب على العراق.
وانتقد كيري الإدارة الأمريكية لأنها لم تتعاون بشكل مناسب مع المجتمع الدولي لحشد تأييد للحرب ولأنها لم تنفذ وعدها بتكوين تحالف عسكري واسع في العراق.

- تم اعتقال مجموعة من الأشخاص ارتباطا بالانفجار الذي حدث في وسط بغداد يوم الأحد، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس عن شارلس هيتلي المتحدث باسم التحالف يوم الاثنين.
وفي الإطار ذاته نقلت رويترز عن هيتلي أن ثمانية أشخاص قتلوا جراء الانفجار الذي حدث نتيجة هجوم انتحاري بسيارة ملغومة في بغداد.

- نفت سوريا يوم الاثنين تقارير صحفية، تقول بأن الولايات المتحدة طلبت منها إعادة ثلاثة مليارات دولار يُعتقد أنها وصلت سوريا عن طريق أعوان صدام حسين.
ونقلت فرانس برس عن وزير الخارجية السوري فاروق الشرع أن الموضوع مفبرك وليس له أساس من الصحة.

على صلة

XS
SM
MD
LG