روابط للدخول

الصين تريد دورا أكبر للامم المتحدة في إعادة بناء العراق


- ابلغ لي تشاو شينج وزير الخارجية الصيني نظيره الامريكي كولن باول يوم الاحد ان الصين تريد ان تصدر الامم المتحدة قرارا جديدا بشأن العراق يعطي المنظمة الدولية دورا أكبر في إعادة بناء البلد. - ستهيمن قضايا التدهور التدريجي للوضع في الشرق الاوسط اضافة الى العراق وايران على جدول اعمال اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي الـ 15 غدا الاثنين في لوكسمبورغ. - دعا عبد الواحد بلقزيز امين عام منظمة المؤتمر الاسلامي في كلمة افتتاح قمة المنظمة القوات الاجنبية الى الخروج من العراق حتى يمكن للامم المتحدة الاضطلاع بمسؤولية اعادة البناء.

تفاصيل الأنباء..

- ابلغ لي تشاو شينج وزير الخارجية الصيني نظيره الامريكي كولن باول يوم الاحد ان الصين تريد ان تصدر الامم المتحدة قرارا جديدا بشأن العراق يعطي المنظمة الدولية دورا أكبر في إعادة بناء البلد.
وافادت وكالة أنباء الصين الجديدة بان لي وباول ناقشا قضية العراق والمسألة النووية الكورية الشمالية في اتصال هاتفي قبل اجتماع يعقد بين الرئيسين الامريكي جورج بوش والصيني هو جين تاو في منتدى اقليمي في بانكوك.
ونقلت شينخوا عن لي قوله ان من الضروري ان تصدر الامم المتحدة قرارا جديدا بشأن العراق ومساعدة هذا البلد على استعادة سيادته بأسرع ما يمكن وان هذا القرار يجب ان يعطي الامم المتحدة دورا أكبر في قضية العراق. وان الصين تتوقع ان تضيق الاطراف المعنية هوة خلافاتها والتوصل الى إجماع قريبا.
وكان باول أعلن في الاسبوع الماضي انه سيجري اتصالات مع العديد من وزراء الخارجية لحشد التأييد لمشروع قرار جديد في الامم المتحدة بشأن ترتيبات ما بعد الحرب في العراق.

- جاء في تقرير لوكالة فرانس بريس ان المشرف على الادارة المدنية الاميركية في العراق، بول بريمر، دان اليوم حادث الانفجار الذي وقع في بغداد وادى الى مقتل وجرح عشرات من الاشخاص.
يشار الى ان انفجار سيارة مفخخة وقع نهار اليوم هز وسط العاصمة العراقية بغداد، واسفر عن سقوط عدد من الضحايا. وبحسب فرانس بريس فقد وقع الانفجار قرب فندق بغداد الذي يقطنه جنود اميركيون وبعض عناصر مجلس الحكم الانتقالي العراقي. كما وقع انفجار آخر في ساحة الطلائع في منطقة الحرية في بغداد، ولم تعرف تفاصيل تتعلق بالانفجار ولا الجهة المستهدفة منه.
وفي تقرير لها من بغداد افادت وكالة اسيوشيتدبريس بان انفجارا شديدا، يعتقد انه لسيارة مفخخة، هز اليوم وسط بغداد في موقع قريب من فندق قيل انه مقر لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية في العاصمة العراقية.
ونقل التقرير عن سيفان ارمن البالغ من العمر ثلاثة وثلاثين عاما ان السيارة اقتربت من فندق بغداد مستخدمة الطريق المعاكس من الشارع وكانت تتقدم بسرعة كبيرة ما دفع حراس البوابة الى اطلاق النار عليها فصطدمت السيارة بحاجز من الاسمنت ثم انفجرت.
الوكالة نقلت شاهد العيان حامد رحيم انه شاهد حوالي ستة من المصابين وهم ينقلون بسيارات الشرطة وادعى رحيم انه راى سيارتين تحاولان الدخول الى شارع جانبي يؤدي من شارع السعدون الى فندق بغداد لكنهما انفجرتا.
ونقلت الوكالة عن ضابط في الشرطة العراقية ان عراقيين اثنين ومنفذ الحادث قد قتلوا في جرح اكثر من عشرين اخرين.
هذا وقد دوت اصوات صفارات الانذار فيما اندفعت سيارات الاسعاف الى مشهد الحادث كما قامت مروحيات عسكرية بالتحليق فوق المكان.
وكالة رويترز نقلت عن رجل شرطة في موقع الحادث ان عشرة على الاقل سقطوا قتلى. فيما افاد موظفون بالفندق ان هناك خمس او ست جثث في فناء الفندق.
وفي مستشفى قريب شاهد مصور رويترز اكثر من عشرة جرحى كثيرون منهم في حالة خطيرة. والعديد من الجرحى من رجال الشرطة العراقيين.
وهرعت سيارات الاسعاف والاطفاء لمكان الحادث. واشتعلت النيران في الطابق السفلي من مبنى مجاور.
وقد وصف الدكتور موفق الربيعي عضو مجلس الحكم الانتقالي في العراق، والذي كان في فندق بغداد واصيب خلال الحادث وصف في حديث لاذاعتنا الحادث بانه عمل ارهابي وجبان لانه يستهدف المدنيين والديمقراطية متهما من وصفهم بفلول النظام السابق بالوقوف وراءه وقال:
(تعليق موفق الربيعي)

- ستهيمن قضايا التدهور التدريجي للوضع في الشرق الاوسط اضافة الى العراق وايران على جدول اعمال اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي الـ 15 غدا الاثنين في لوكسمبورغ والذين سيستانفون من جهة اخرى المفاوضات حول الدستور الاوروبي المقبل قبل ثلاثة ايام من القمة في بروكسل.
وبحسب فرانس بريس فقد اوضح مصدر اوروبي ان العراق سيكون على جدول اعمال وزراء الخارجية الاوروبيين قبل عشرة ايام من مؤتمر المانحين لاعادة اعمار العراق الذي سيعقد في 23 و24 تشرين الاول الجاري في مدريد.
وتوقعت دول الاتحاد الاوروبي ان تقتطع 200 مليون يورو من موازنة العام 2004 لاعادة اعمار العراق يضاف اليها مساهمات كل من الدول الاعضاء. واعربت بريطانيا عن املها في ان يلتزم الاتحاد باكثر من 200 مليون يورو الا ان شركاءها اعترضوا، وفق ما اعلنه دبلوماسي اخر.

- دعا عبد الواحد بلقزيز امين عام منظمة المؤتمر الاسلامي في كلمة افتتاح قمة المنظمة القوات الاجنبية الى الخروج من العراق حتى يمكن للامم المتحدة الاضطلاع بمسؤولية اعادة البناء.
لكن الوفد التركي دافع عن عرضه ارسال قوات الى العراق لمساعدة قوات الاحتلال بقيادة الولايات المتحدة هناك.
وقال تحسين بورجوجلو احد كبار المسؤولين في الوفد التركي لرويترز انه لن يتم نشر تلك القوات في شمال العراق حيث يتشكك الاكراد في النوايا التركية.

- انهى المنتخب العراقي الاول لكرة القدم المرحلة الاولى من تصفيات الامم الاسيوية بفوز على ميانمار وضعه على راس المجموعة التي تضم ايضا البحرين وماليزيا.
فقد هز اللعبون العراقيون شباك مرمى خصمهم ثلاث مرات فيما فشل في الرد عليهم.
هذا وستقام مرحلة الاياب في البحرين بين العشرين والرابع والعشرين من الشهر الجاري.

على صلة

XS
SM
MD
LG