روابط للدخول

الجولة الثانية


مستمعينا الكرام.. أهلا بكم في جولة جديدة لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي وفريال حسين وإخراج ديار بامرني. وفي جولتنا هذه سنعرض لعدد من مقالات راي نشرتها صحيفة الحياة الصادرة في لندن.

---- فاصل ----

في الحياة اللندنية يقول ياسر الزعاترة وهو كاتب من الأردن في مقال تحت عنوان (الأخوان المسلمون في العراق والخارج) أن لا حاجة إلى القول إن القضية الفلسطينية كانت ولا تزال تشكل عصباً حساساً في وعي المواطن العربي والمسلم.

يقول الكاتب، نتذكر ذلك ونحن إزاء مأزق آخر تعيشه جماعة الإخوان في مختلف الأقطار بسبب موقف فرعها العراقي من الاحتلال الأميركي، فقد بدأت المشكلة للعيان عندما مال الحزب الإسلامي العراقي، الذي هو عملياً الوجه السياسي للإخوان إلى المشاركة في مجلس الحكم العراقي، وهو ما فاجأ الدوائر الإخوانية في شتى الأقطار، بما في ذلك التنظيم الدولي. بل فاجأ أيضاً أعضاء الجماعة في الداخل العراقي، بحسب الكاتب.

لكن الكاتب يستدرك قائلاً إن موقف الجماعة العراقية برموزها في الخارج إبان تحضيرات الحرب وخلالها كان معقولاً ومنسجماً مع نبض الجماهير العربية والإسلامية.

وبعد سقوط بغداد جاء الموقف مفاجئاً، فهنا ثمة احتلال لا خلاف عليه، وهو حسبما يفهم أبسط الناس في الشارع العربي قادم لتحقيق جملة مصالح في العراق.

والحال أنه لو استنكفت الجماعة عن الدخول لكان بالإمكان القول إن العرب السنة قد ذهبوا في اتجاه المقاومة باســتثناء الرموز الذين حملتهم الدبابة الأميركية، ولكان موقف الشيعة أكثر حرجاً مما هو عليه الآن، بحسب ما يقترحه الكاتب الزعاترة في المقال الذي نشرته الحياة اللندنية.

--- فاصل ---

صحيفة الحياة نشرت مقالاً آخر كتبه السير سيريل تاونسند وهو سياسي بريطاني من حزب المحافظين ركّز فيه على الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان وموقفه من القضية العراقية، قائلاً إن من الصعب على من هو خارج الأمم المتحدة أن يدرك تماماً أبعاد الضربة التي تلقتها المنظمة نتيجة الاعتداء على مقرها في بغداد في 19 آب الماضي.

ويقول الكاتب إن السنوات التي أمضاها أنان في منصبه كأمين عام تميزت بتصميمه على السعي لكسب تأييد الأميركيين إن أمكن ذلك، وتعرض بالفعل لانتقادات من بعض أعضاء الأمم المتحدة لأنه لم يواجه الأميركيين بجرأة.
ويقول الكاتب لا شك أن أنان سيرد بأن الأمم المتحدة لن تتمكن من إحراز التقدم المطلوب إذا بقيت الولايات المتحدة دوماً في تعارض معها.

---- فاصل ----

ومن العاصمة الأردنية عمان وافانا مراسلنا (حازم مبيضين) بعرض لبعض ما جاء من آراء حول الشأن العراقي.

(عَمان)

--- فاصل ---

وبذلك نأتي الى ختام هذه الجولة على الصحف العربية.
الى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG