روابط للدخول

الملف الثاني: أنقرة تحذر من مغبة التعرض العدائي للجنود الأتراك في العراق


سيداتي وسادتي.. أهلاً بكم في جولتنا هذه على ابرز المحطات السياسية العراقية، والتي يصحبكم فيها سامي شورش وفريال حسين والمخرج ديار بامرني. ويتضمن ملفنا لهذه الساعة عدداً من آخر المستجدات السياسية العراقية بينها: - أنقرة تحذر من مغبة التعرض العدائي للجنود الأتراك في العراق، ومسوؤلون أميركيون واتراك وبولنديون في مشاورات تستغرق يومين حول تفاصيل الانتشار التركي في العراق. - هجوم ارهابي على عدد من السيارات في اربيل يسفر عن مقتل رجل قانون وزوجته وضابط شرطة، ومقتل جندي أميركي قرب مدينة بعقوبة، والقوات الأميركية في الموصل توسع من نطاق بحثها عن بقايا النظام السابق. الى ذلك، يتضمن الملف قضايا عراقية أخرى ورسائل صوتية ومقابلات وافنا بها مراسلونا في مواقع الأحداث.

--- فاصل ---

شدد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان على ان أي هجوم يتعرض له الجنود الأتراك المفترض انتشارهم في العراق سيكون عملاً غير مقبول. وكالة فرانس برس نقلت عن اردوغان أن القوات التركية تذهب الى العراق لا بإعتبارها شرطة أو قوات غازية، بل لإنجاز مهمة سلمية ومساعدة العراقيين في اعادة تعمير بلادهم. لهذا فإن أي عمل عدائي تجاههم سيكون عملاً غير مقبول على حد تعبير رئيس الوزراء التركي.
لفتت الوكالة الى ان الكورد العراقيين الذين تميزت علاقاتهم مع أنقرة بمشكلات كثيرة، يعارضون دخول قوات تركية الى أراضيهم نتيجة مخاوفهم من أن تستغل أنقرة الأوضاع للقضاء على مكاسبهم السياسية في مرحلة عراق ما بعد الحرب.

في السياق ذاته، ذكرت صحيفة حريت التركية القريبة من أوساط الجيش التركي أن الجدال ما يزال قائماً بين واشنطن وأنقرة حول مواقع انتشار القوات التركية في العراق. إذ فيما يلح الاميركيون على انتشار هذه القوات في محافظة الأنبار، وهي منطقة غير كردية غرب بغداد، يصر المسؤولون الاتراك على نشرها في تكريت وأطرافها القريبة من محافظة كركوك.
يشار الى ان وفداً أميركياً يرأسه جيم ساكستون وميتش ماك كونيل يجري مباحثات مع المسؤولين الأتراك في أنقرة للبت في هذه الإختلافات.
لمزيد من التفاصيل حول هذه المحادثات التي قد يشترك فيها ممثلون عن الجيش البولندي الذي يتولى قيادة قوات من دول أخرى في جنوب العراق، مع مراسلنا في اسطنبول جان لطيف:

(اسطنبول)

لكن ماذا عن ردود فعل مجلس الحكم العراقي إزاء دخول قوات تابعة لدول الجوار الى العراق؟ مراسلنا في بغداد تحدث في هذا الخصوص الى مستشار في مجلس الحكم العراقي ووافانا بالتقرير التالي:

(بغداد)

--- فاصل ---

في المحور الأمني، ذكرت وكالة فرانس برس أن الديبلوماسي الاسباني خوزيه أنتونيو بيرنال الذي أغتيل اليوم في بغداد هو ضابط في الاستخبارات العسكرية الاسبانية، مضيفة أن مجموعة من المسلحين اطلقوا النار على بيرنال أمام باب منزله. يشار الى ان الديبلوماسي الاسباني كان يعمل في العراق منذ سنتين. فرانس برس نقلت عن إدواردو زابلانا الناطق بإسم الحكومة الاسبانية أن اغتيال بيرنال هو عمل ارهابي وأن السفارة الاسبانية في بغداد لن تغلق ابوابها بعد هذا الحادث. كما أن الموظفين الاسبان سيستمرون في أداء أعمالهم في العراق. يذكر أن بيرنال هو ثاني ديبلوماسي اسباني يتعرض الى الاغتيال في العراق منذ أيار الماضي.
مراسل اذاعة أوروبا الحرة في بغداد فالنتيناس ميته قال إن الاغتيال وقع في حي المنصور، وأن بيرنال كان يعمل مستشاراً سياسياً في السفارة الاسبانية. كما نقل عن شاهد عيان أن رجلاً مسلحاً تنكر في ملابس رجل دين أطلق النار على الديبلوماسي الاسباني.

في سياق آمني آخر، قُتل جندي أميركي في هجوم شمال بغداد. وكالة الصحافة الألمانية نسبت الى ناطق بإسم الجيش الأميركي أن الجندي أصيب بجروح بالغة نتيجة هجوم تعرضت له قافلة عسكرية أميركية قرب بعقوبة. لكنه توفي في ما بعد متأثراً بجروحه.
وفي حادث آخر، تعرضت قافلة عسكرية أميركية أخرى الى هجوم مسلح قرب مدينة الفلوجة. لكنه لم يسفر عن إصابات على حد تعبير فرانس برس.
وفي كركوك تسببت عملية تخريبية قام بها مجهولون استهدفت منشآت كهربائية في المدينة، تسببت في انقطاع التيار الكهربائي عن كركوك بحسب ما نقلت فرانس برس عن مسؤول في دائرة الكهرباء في المدينة.
يذكر أن سيارة مفخخة انفجرت صباح اليوم قرب مركز للشرطة في مدينة الصدر ببغداد تسبب في مقتل ثمانية من افراد الشرطة والمدنيين وإصابة خمسة وأربعين آخرين بجروح.
وفي أربيل، هاجم مسلحون مجهولون اليوم سيارات كان يستقلها بعض المسؤولين المحليين الكورد برفقة حراس من افراد الشرطة العراقية. واسفر الهجوم عن مقتل نائب المدعي العام في المدينة مع زوجته وأحد ضباط الشرطة المحلية. مزيد من التفاصيل حول هذا الحادث الارهابي مع مراسلنا في أربيل شمال رمضان:

(أربيل)

ومن أربيل الى الموصل حيث وسّعت القوات الأميركية من نطاق عملياتها العسكرية الخاصة بالبحث عن بقايا النظام السابق والمسؤولين عن الهجمات التي يتعرض لها الجنود الأميركيون في المدينة. التفاصيل مع مراسلنا في الموصل أحمد سعيد:

(الموصل)

--- فاصل ---

على صعيد آخر، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده تتطلع الى صدور قرار جديد من مجلس الأمن حول العراق قبل الثالث والعشرين والرابع والعشرين من الشهر الجاري، أي قبل انعقاد مؤتمر الدول المانحة في اسبانيا.
وكالة رويترز نقلت عن بوتين بعد انتهاء إجتماع قمة عقده مع المستشار الألماني غيرهارد شرويدر أن موسكو لا تزال تدفع في اتجاه تسليم سريع للسلطات الى حكومة عراقية منتخبة.
الى ذلك دعى بوتين الى إصدار قرار دولي جديد في خصوص العراق قبل انعقاد مؤتمر مدريد، لأن القرار في حال صدوره سيشكل تعزيزاً لموقف دعاة المشاركة في اعادة تعمير العراق على حد تعبيره.
في سياق متصل، شدد بوتين على أن وجهات النظر بين بلاده وألمانيا متطابقة في شأن الموقف من العراق، مشيراً الى ان العراق في حاجة الى استثمارات كبيرة، لكن هذه الاستثمارات قد لا تستطيع دخول العراق قبل بناء سلطة القانون فيه.
لكن الاتحاد الأوروبي شدد على أن مؤتمر مدريد سينعقد في موعده المحدد حتى في حال أخفقت الامم المتحدة في اتخاذ قرار حول العراق في الاسابيع المقبلة. وفي هذا الإطار نقلت وكالة رويترز عن الناطقة بإسم مفوضية الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوربي إيمه أودوين أن المواعيد المحددة لإنعقاد مؤتمر الدول المانحة غير قابلة للتغيير.
يشار الى أن مسؤولاً حكومياً ألمانياً قال في وقت سابق إن بلاده تفضل تأجيل عقد المؤتمر، مضيفاً ان المؤتمر في حال عقده في موعده المحدد لن يتمخض عن النتائج التي تنتظرها واشنطن.

--- فاصل ---

نبقى في المحور ذاته، حيث تحدث مراسلنا في بغداد فلاح حسن الى المبعوث الياباني لشؤون المساعدة في غمليات تعمير العراق حول جملة قضايا مرتبطة بمشاركة بلاده في عمليات التعمير:

(بغداد)

--- فاصل ---

في سياق مختلف، تعهد وزير التجارة العراقي علي عبدالأمير علاوي بتسديد الديون العراقية الخاصة بمشاريع البنية التحتية التي نفذها النظام السابق. لكنه دعى في الوقت ذاته الجهات الدائنة الى التحلي بالصبر.
وكالة فرانس برس أشارت الى ان شركة هيونداي الكورية الجنوبية في صدد رفع دعوى قضائية في بريطانيا لإستعادة ديون على العراق قيمتها 860 مليون دولار. لكن علاوي شدد على ان بلاده عازمة على العودة الى المجتمع الدولي واسترجاع مصداقيته عبر دفع هذه الديون.

وفي سياق آخر، أصرّ مسؤول لجنة التخصيصات في مجلس النواب الأميركي بيل يونغ على أن الجهود الرامية الى تحويل المنح المالية التي خصصتها ادارة الرئيس بوش لإعادة تعمير العراق الى قروض قابلة للإسترجاع ستواجه الفشل.
من جهة ثانية، نقلت وكالة رويترز عن مدير تنمية القطاع الخاص في سلطة التحالف الموقتة توماس فولي ان الادارة المدنية الأميركية في بغداد تعتزم خصخصة المنشآت والمؤسسات الاقتصادية الحكومية العراقية في العام المقبل بغية إقامة اقتصاد سوق مزدهر في العراق.

---- فاصل ----

سيداتي وسادتي..
الى هنا تنتهي هذه النشرة الى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG