روابط للدخول

القوات الأميركية تستولي على ثلاثة مخازن كبيرة للأسلحة شمال بغداد


- ألقت القوات الأميركية القبض على مئة واثني عشر عراقياً بينهم ضابط برتبة كبيرة بتهمة علاقاتهم مع الرئيس المخلوع صدام حسين وتمويل الهجمات المسلحة ضد الجنود الأميركيين. - وفي الملف الأمني ايضاً، استولت القوات الأميركية على ثلاثة مخازن كبيرة للأسلحة شمال بغداد، ضمت صواريخ مضادة للجو وقنابل مضادة للدبابات. - للمرة الأولى منذ اثني عشر عاماً عاودت خطوط الهواتف بين كردستان العراق وبقية المناطق العراقية العمل.

تفاصيل الأنباء..

- ألقت القوات الأميركية القبض على مئة واثني عشر عراقياً بينهم ضابط برتبة كبيرة بتهمة علاقاتهم مع الرئيس المخلوع صدام حسين وتمويل الهجمات المسلحة ضد الجنود الأميركيين. وكالة فرانس برس نقلت عن ناطق بإسم الجيش الأميركي أن الضابط اسمه عبد حمد مهووش المحلاوي الذي عمل في قيادة قوات الدفاع الجوي التابعة للحرس الجمهوري، مضيفاً أن عملية القاء القبض على المتهمين جرت الأحد الماضي قرب مدينة القائم القريبة من الحدود السورية.

- وفي الملف الأمني ايضاً، استولت القوات الأميركية على ثلاثة مخازن كبيرة للأسلحة شمال بغداد، ضمت صواريخ مضادة للجو وقنابل مضادة للدبابات. من جهة أخرى، ألقت القوات الاميركية القبض على شقيقين متهمين بالتورط في هجمات ضد الجنود الأميركيين خارج قصبة بلد، كما اعتقلت شخصين آخرين في المنطقة نفسها يشتبه في تورطهما في الهجمات. من ناحية ثانية نقلت وكالة فرانس برس عن شهود عيان ان قافلة عسكرية اميركية تعرضت الى نيران معادية فيما كانت في طريقها الى الفلوجة. الشهود أنفسهم أضافوا انه لم يُلحظ وقوع اصابات بين الجنود الأميركيين، لكن امرأة عراقية أصيبت بجروح نتيجة تبادل اطلاق النيران.

- للمرة الأولى منذ اثني عشر عاماً عاودت خطوط الهواتف بين كردستان العراق وبقية المناطق العراقية العمل. وكالة الصحافة الألمانية للانباء نقلت عن وزير المواصلات والاتصالات في حكومة اقليم كردستان في اربيل نوزاد هادي أن استئناف الاتصالات الهاتفية بين شمال العراق وجنوبه يهدف الى كسر الحواجز النفسية بين العراقيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG