روابط للدخول

الجولة الثالثة


مستمعي الكرام.. طابت أوقاتكم وأهلا بكم في جولة اخرى على الشان العراقي في الصحف العربية.

نبدأ لقاءنا بعرض سريع لبعض من عناوين صحف تصدر في بيروت فقد جاء في صحيفة السفير:
مجلس الحكم يقرّر مشاورة بريمر قبل إعلان رفضه إرسال قوات تركية.

ونقرا في النهار:
تباين عراقي حيال انتشار القوات التركية والمشروع الأميركي يتعثر في مجلس الأمن.

واخترنا من الكفاح العربي:
مستوطن اسرائيلي شريك ابن شقيق الجلبي في العراق.

--- فاصل ---

وقبل ان ننتقل الى مطالعة عدد من المعالجات اللبنانية للشان العراقي.. نترككم مع حازم مبيضين مراسلنا في عمان وقد اعد عرضا للشان العراقي في الصحف الاردنية:

(عمان)

--- فاصل ---

في صحيفة النهار كتب سركيس ابو زيد مقالا حمل عنوان "المقاومات اللبنانية والفلسطينية والعـراقية" راى فيه ان المقاومة الوطنية العراقية حديثة العهد، و من المبكر درسها وتقويمها بشكل مفصل ونهائي لكنها تواجه خطر الانزلاق الى مقاومة ذات طابع شخصاني او مذهبي واتني، مما يهدد الوحدة الوطنية ويدخل العراق في وحول الحرب الاهلية. كذلك فان المقاومة الوطنية العراقية مدعوة الى ايداع تسوية تاريخية بين الحركات الدينية والقوى الليبرالية والتيارات القومية، لتسهيل بناء دولة وطنية موحدة مستقلة حديثة وديموقراطية، على قاعدة نقد تجارب الماضي وتجاوز سلبياتها، والاعتبار من دروسه بما يؤدي الى التسامح بين قواها في سبيل الاخاء القومي ووحدة المجتمع.

--- فاصل ---

محمد نور الدين راى في صحيفة السفير ان البرلمان التركي صحّح أمس خطأه الاستراتيجي في الأول من آذار الماضي، ووافق بإجماع قلّ نظيره من نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم، على إرسال قوات تركية إلى العراق لمدة سنة على الأقل.
ويعتقد الكاتب ان قرار البرلمان التركي الجديد يشكل عودة مثلثة لتركيا إلى أميركا والعراق والشرق الأوسط. أولاً، لأنها، في تقويمها للأمن الاستراتيجي الإقليمي والدولي لم تجد شريكاً أصلياً خارج القوة الأميركية. ثانياً لكي تمسك بباب، أو أبواب مفتوحة، تجسد طروحاتها في ما خص المسألة الكردية في شمال العراق. وثالثاً لكي تحجز مكاناً ما في المعادلات الجديدة التي تتشكل في منطقة الشرق الأوسط.

على صلة

XS
SM
MD
LG