روابط للدخول

خطط البيت الأبيض في العراق وفي أفغانستان


التقرير التالي يتناول خطط البيت الأبيض في العراق وفي أفغانستان مع تحذير الرئيس الروسي بوتين من صراع طويل في العراق. يعرض لهذا التقرير فوزي عبد الأمير ويستطلع آراء عراقيين في هذا الموضوع.

طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر يوم الاثنين، ان ادارة الرئيس الاميركي جورج بوش، طلبت مُراجعة الجهود الأمريكية التي بذلت لاحتواء الوضع في العراق، وذكرت الصحيفة انه من بين الاصلاحات المُقترحة تشكيل مجموعة لإعادة الاستقرار للعراق، تديرها مستشارة الأمن القومي الاميركي كوندوليزا رايس. واضافت ان تشكيل المجموعة الجديدة ينقل مزيدا من المسؤولية الى رايس والبيت الابيض الاميركي نظرا لتعرض القوات الامريكية في العراق لهجمات مستمرة.
وقالت الصحيفة ان رايس شرحت التحرك الجديد في مذكرة سرية أرسلتها يوم الخميس الماضي الى كل من كولن باول وزير الخارجية ودونالد رامسفيلد وزير الدفاع ومدير المخابرات المركزية الامريكية جورج تينيت.

وأبلغت رايس صحيفة نيويورك تايمز، انها كتبت المذكرة بالتعاون مع ديك تشيني نائب الرئيس الامريكي بعد محادثات أجرتها مع الرئيس جورج بوش في أواخر اب الماضي.

وقالت مستشارة الامن القومي في حديث أجرته مع الصحيفه، ان المذكرة تحدد مجموعات العمل التي تُنسق جهود مكافحة الارهاب والتنمية الاقتصادية والشؤون السياسية في العراق وتوجه رسائل أوضح لوسائل الاعلام وانها تمثل اعترافا من جانب الكل بدخولنا الى مرحلة مختلفة الآن. حسب تعبير كونداليزا رايس.
و قالت صحيفة نيويورك تايمز ان وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد، الذي تعرض لانتقادات عنيفة لأسلوب ادارته للموقف المضطرب في عراق ما بعد الحرب وافق على إعادة التنظيم في هذا المجال.
و نقلت الصحيفة عن لورانس دي ريتا المتحدث باسم رامسفيلد ان وزير الدفاع على علم بالتوجه الجديد. واكد المتحدث ايضا ان علاقة رامسفيلد ببول بريمر الحاكم الامريكي في العراق لا تزال دون تغيير.

و على صعيد ذي صلة، ذكرت الصحيفة ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حذر الولايات المتحدة من احتمال ان يطول امد النزاع في العراق، وستكون نتائجه في نهاية المطاف مشابه لتلك التي حصلت مع الاتحاد السوفياتي سابقا في افغانستان.
و في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز،قال بوتن، ان العراق قد يصبح مركز جذب جديد لكل العناصر المخربة. واضاف ان عدد كبيرا من افراد المنظمات الارهابية المختلفة انتقلوا الى العراق منذ انهيار نظام صدام حسين.
و لالقاء المزيد من الضوء على هذه التطورات معي على الهاتف المستشار القانوني لدى وزارة الدفاع الاميركية، ورئيس جمعية محامون بلا حدود المحامي خالد عيسى طه، وكذلك الكاتب والمحلل السياسي عبد الحليم الرهيمي.

على صلة

XS
SM
MD
LG