روابط للدخول

تظاهرات لجنود عراقيين سابقين يطالبون برواتبهم


هذه النشرة من إعداد وتقديم فوزي عبد الامير.. - طلب الرئيس الامريكي جورج بوش، في خطابه الاذاعي الاسبوعي، وقتا لوضع خطة لنقل السلطة الى العراقيين. - في سياق متصل، قال وزير الخارجية الاميركي كولن باول إن ستة اشهر، هي فترة كافية، كي يتبنى فيها العراقيون دستورا جديدا. - قال متحدث عسكري اميركي ان جنودا عراقيين سابقين تظاهروا اليوم في محافظة الحلة للمطالبة برواتبهم في الوقت الذي شهدت فيه بغداد والبصرة مظاهرات مماثلة.

تفاصيل الأنباء..

- طلب الرئيس الامريكي جورج بوش، في خطابه الاذاعي الاسبوعي، وقتا لوضع خطة لنقل السلطة الى العراقيين.
وقال بوش في خطابة، إن التحول الى حكومة ذاتية، عملية مُعقدة وتستغرق وقتا لبناء الثقة والأمل بعد عقود من القمع والخوف في العراق.
الرئيس الاميركي، اضاف ايضا، ان ادارته تحقق تقدما في هذا المجال، وسوف تفي بوعدها باعادة حكم العراق كاملا الى الشعب العراقي في أسرع وقت ممكن.

- في سياق متصل، قال وزير الخارجية الاميركي كولن باول في حديث نشرته صحيفة واشنطن بوست الاميركية، إن ستة اشهر، هي فترة كافية، كي يتبنى فيها العراقيون دستورا جديدا.
و قال باول إنه ستتم استشارة مجلس الحكم الانتقالي في العراق، بهذا الشأن وفي حال رأى العراقيون ان المهلة الممنوحة غير كافية، فأن الجانب الاميركي سيبدي اعتراضه.
واضاف وزير الخارجية الاميركية، ان واشنطن، ستمارس ضغوطا، لانها لا تعتقد بأن حسم مسألة الدستور تحتاج الى وقت اطول من نصف سنة. باول قال ايضا في حديثه الى صحيفة واشنطن بوست، إن الادارة الاميركية، تود ان تنتهي من هذه العملية، في زمن اقل من عام واحد.
وأضاف وزير الخارجية الاميركي إن واشنطن ستستمر في المطالبة باحراز تقدم في اسرع وقت ممكن لانه كلما تمت صياغة الدستور في العراق، في وقت مبكر كلما تم الاسراع في عملية المصادقة عليه، وبالتالي تنظيم الانتخابات في العراق.

- قال متحدث عسكري اميركي ان جنودا عراقيين سابقين تظاهروا اليوم في محافظة الحلة للمطالبة برواتبهم في الوقت الذي شهدت فيه بغداد والبصرة مظاهرات مماثلة.
واتهم الكولونيل جورج كريفو من القوات الاميركية، انصار النظام المخلوع، بالسعي الى اثارة الجنود العراقيين السابقين الذين كانوا يقفون في طابور لتسلم رواتبهم من خلال بث اشاعة تقول انه لن يتم دفع رواتبهم.

- في السياق ذاته، اعلنت القوات البريطانية في العراق، أن أحد جنودها أطلق النار على مواطن عراقي في مدينة البصرة فأرداه قتيلا. وقد وقع الحادث خلال مظاهرة قام بها جنود عراقيون سابقون في مدينة البصرة، للمطالبة بالحصول على رواتب ووظائف جديدة.
هذا وقد اعلن الميجور سايمون روتليدج من القوات البريطانية إن الجندي البريطاني سمع إطلاق نار خلال المظاهرة وأنه قام بدوره بإطلاق النار على عراقي كان يحمل سلاحا.
في المقابل نقلت وكالة رويترز للانباء عن شهود عيان إن القتيل هو حارس أمن عراقي، وقد أطلق النار في الهواء لتحذير المتظاهرين الغاضبين، وأضافوا أن القوات البريطانية أطلقت النار عليه إعتقادا منها أنه مهاجم فأردته قتيلا.

- وفي بغداد، أفادت وكالة فرانس برس للانباء، ان عراقيا قد قتل، واصيب اربعة وعشرون آخرون بجروح، بينهم اثنان في حالة حرجة، وذلك عندما فتح جنود اميركيون النار على مجموعة من الجنود العراقيين السابقين، كانوا يسعون للحصول على رواتبهم.
ونقلت الوكالة عن الطبيب عباس جعفر الذي كان ضمن فريق الطوارىء بمستشفى اليرموك ان ستة عراقيين مصابين بالرصاص تم نقلهم الى المستشفى بعد مواجهة حدثت صباح اليوم أمام مكتب يقع في ساحة دمشق ببغداد.
الطبيب العراق، اضاف ايضا ان أحد هؤلاء الجرحى توفي لدى وصوله الى المستشفى، دون تحديد هويته.

- في السياق ذاته، اعلنت المتحدثة العسكرية الاميركية إيمي ابوت، ان اثنين من الجنود الاميركيين أُصيبا اليوم بجروح، في المواجهات التي وقعت في ساحة دمشق، إثر شجار مع مجموعة من العسكريين العراقيين السابقين، واضافت إنه لم يتم تسجيل قتلى بين الجنود الاميركيين او المتظاهرين العراقيين.

- وعلى الصعيد الامني ايضا نقلت وكالة رويترز للانباء عن متحدث عسكري اميركي، ان دورية عسكرية تعرضت في وقت متأخر من مساء امس الى هجوم بالقذائف الصاروخية، وقد اسفر الحادث عن مقتل جندي امريكي واصابة اخر بجروح.

- اعرب وزير الدفاع البولندي جيرزي جماجنسكي اليوم، عن اسفه لقيام المتحدث باسمه بالاعلان عن عثور جنود بولنديين، في منزل في العراق، على صواريخ رولان فرنسية الصنع من انتاج العام الحالي.
الوزير البولندي لم يقدم نفيا رسميا للحادث، لكنه قال في بيان رسمي إنه يأسف للمعلومات المتعلقة بتاريخ انتاج الصواريخ.
وقال البيان ان جميع المعلومات التي صدرت عن المتحدث باسم وزارة الدفاع البولندية، والمتعلقة بالعثور على صواريخ رولان، وكذلك المعلومات التي نشرتها الصحافة والمتعلقة بهذه القضية، لم تحصل على موافقة الوزير ولا قيادة الاركان البولندية.

على صلة

XS
SM
MD
LG