روابط للدخول

الجولة الأولى


مستمعينا الأعزاء.. تباينت اهتمامات الصحف العربية الصادرة اليوم بموضوع العراق. لكن مع هذا ظل جلّ الإهتمام متركزاً على السياسات الاميركية تجاه العراق وخطط اعمار اعماره ومستقبله السياسي.

الكاتب الأميركي الهندي الأصل فريد زكريا تناول في مقال سياسي تحليلي نشرته صحيفة الشرق الأوسط اللندنية مسألة العراق وتدويل احتلاله واعادة بناءه من المنظور الأميركي. وفي هذا الإطار رأى زكريا أن الولايات المتحدة لا تؤيد عولمة القضية العراقية، بل تعتقد أن تدخل اطراف دولية أخرى في العراق مثل الأمم المتحدة أو الدول الأوروبية، سيشيع الفوضى في عملية اعادة البناء.
لكن هذا التوجه الذي يقوده وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد هو مغلوط وخيالي في قناعة زكريا، لأن الدول والمنظمات الدولية كما أثبتت التجارب في اصقاع أخرى من العالم، قادرة على تقديم مساعدة فعالة في اعادة بناء البلدان والمجتمعات على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية. كما أن هذه القنوات الدولية قادرة ايضاً في الاسهام بشكل حيوي في اعادة السيادة والبناء الاقتصادي الى المجتمعات التي تخرج لتوها من مرحلة الصراعات والحروب والازمات العاصفة. ولتأكيد هذا الرأي يشير زكريا في مقاله الى عدد من الدراسات الجادة التي اثبت نجاعة تدخل المجتمع الدولي في حل المشكلات الدولية والاقليمية.
لم يستبعد زكريا الذي يرأس تحرير مجلة نيوزويك انترناشينال الأميركية أن تنجح واشنطن في مساعيها في العراق، لكنه ربط مثل هذا النجاح بإحتمال واحد هو اتباع منطق مخالف لمنطق رامسفيلد على حد تعبيره.

في سياق آخر، تحدث الكاتب المصري عبدالغفار محمود في مقال نشرته صحيفة الراية القطرية عن اعادة بناء العراق والقرار الذي اصدره مجلس الحكم العراقي في شأن الاستثمارات الأجنبية، معتبراً أن خطة السماح للإستثمارات الاجنبية بالتملك في العراق أمر بالغ الخطورة على الاقتصاد العراقي لأنها لم تنبع من واقع الوضع الاقتصادي العراقي، إنما جاء باعتباره مطلباً اميركياً يبغي فتح خزينة اخرى غير الخزينة الأميركية أمام واشنطن وحلفاؤها خاصة بريطانيا واسرائيل.

--- فاصل ---

الكاتب الكويتي جاسم كمال رأى في مقال نشرته صحيفة الوطن الكويتية أن الحاكم المدني الاميركي في العراق بول بريمر إخطأ بدعوته الدولتين الكويتية والسعودية الى تخفيف أو الغاء ديونهما المترتبة على العراق جراء غزو النظام السابق لدولة الكويت.
وأضاف كمال أن كل التعويضات التي قدمها العراق عبر الأأمم المتحدة الى الكويت خلال الفترة الماضية لم تضمد الجراح الكويتية، معتبراً تصريحات بريمر في هذه الخصوص أنها جاءت في الوزقت الخطأ لأن الكويت ملتزمة بقرارات الأمم المتحدة ومنها القرار الخاص بالتعويضات.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
الى هنا تنتهي هذه الجولة السريعة التي قمنا بها سوياً على بعض من أبرز المقالات والتعليقات السياسية التي نشرتها صحف عربية في اعدادها الصادرة اليوم. تقبلوا تحيات سامي شورش وفريال حسين وهيلين مهران ... والى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG