روابط للدخول

اعتقال مسؤول كبير في حزب البعث


- افادت اسوشيتيدبرس أن القوات الأميركية في العراق اعتقلت مسؤولا كبيرًا في حزب البعث في مدينة بعقوبة. - قالت صحيفة نيويورك تايمز اليوم الخميس نقلا عن مسؤولين في الادارة الاميركية إن هناك حاجة الى أكثر من 600 مليون دولار لمواصلة البحث عن اسلحة دمار شامل أو غيرها من الاسلحة المحظورة في العراق. - قال الجيش الاميركي إن هجمات المسلحين في العراق أدت إلى مقتل ثلاثة جنود اميركيين.

تفاصيل الأنباء..

- افادت اسوشيتيدبرس أن القوات الأميركية في العراق اعتقلت مسؤولا كبيرًا في حزب البعث. وتم اعتقال المسؤول خلال عمليات مداهمة نفذتها القوات الأميركية في مدينة بعقوبة. ورفض الجيش الاميركي الكشف عن هوية المعتقل، لكنه اعرب عن الاعتقاد بأن المسؤول البعثي من معاوني عزت ابراهيم الدوري نائب رئيس مجلس قيادة الثورة السابق.

- قالت صحيفة نيويورك تايمز اليوم الخميس نقلا عن مسؤولين في الادارة الاميركية إن هناك حاجة الى أكثر من 600 مليون دولار لمواصلة البحث عن اسلحة دمار شامل أو غيرها من الاسلحة المحظورة في العراق.
وأضافت الصحيفة ان هذا الطلب ورد في جزء سري من طلب الانفاق الاضافي المقدم من البيت الابيض بقيمة 87 مليار دولار للنفقات في العراق وأفغانستان.
واشارت الصحيفة الاميركية الى أن المبلغ المذكور في الطلب يُوضحُ ان عملية البحث عن الاسلحة ستستمر، على الرغم من عدم وجود ادلة ملموسة على امتلاك العراق اسلحة كيماوية أو بيولوجية أو نووية.
يُذكر ان هذه الاموال مخصصة لمجموعة تتألف من فرق من القوات والخبراء التي تديرها وزارة الدفاع الاميركية، ويقوم بدور تنسيق الانشطة فيها الخبير ديفيد كاي.

- قال الجيش الاميركي إن هجمات المسلحين في العراق أدت إلى مقتل ثلاثة جنود اميركيين.
ونقلت رويترز عن متحدث بأسم الجيش الاميركي أن جنديا من فرقة المشاة الرابعة قتل مساء الاربعاء في هجوم بقذائف صاروخية على قافلة تعبر مدينة سامراء، فيما قتلت مُجندة من الفرقة نفسها في وقت سابق يوم الأربعاء، واصيب ثلاثة من الجنود بجراح عند تفجير قنبلة بواسطة التحكم عن بعد، اثناء مرور القافلة في تكريت. وقال الجيش الاميركي ان جنديا قُتل واصيب آخر بنيران سلاح خفيف في كمين في حي المنصور يوم الاربعاء ايضا.

- قالت الشرطة العراقية ان عددا من السكان جرحوا في مدينة الفلوجة عندما ردت القوات الاميركية بإطلاق النار بعد تعرضها للنيران.
ونقلت رويترز عن أحد افراد الشرطة العراقية ان عراقيا قُتل واصيبت امرأة وطفلة، مضيفا ان الضحايا تعرضوا لأطلاق النيران، فيما يبدو، اثناء المعركة التي اصيب فيها ايضا اثنان من رجال الشرطة.

- حث رئيس الوزراء البريطاني توني بلير البريطانيين اليوم الخميس على التحلي بالصبر فيما يتعلق بالبحث عن الاسلحة المحظورة في العراق، وذلك قبل صدور تقرير اميركي من المتوقع ان يعلن عن عدم العثور على أي من هذه الاسلحة - بحسب رويترز. وأعرب بلير لتلفزيون GMTV عن اعتقاده بوجوب الانتظار لأن عملية البحث لم تبدأ إلا منذ شهرين فقط.
ومن المقرر ان يقوم ديفيد كاي الذي ينسق عمليات البحث عن الاسلحة العراقية بأطلاع لجنتي المخابرات في مجلسي النواب و الشيوخ على أحدث التطورات في هذا الشأن في اجتماعات مغلقة اليوم الخميس. وقال بلير إن بعض التكهنات الخاصة بالتقرير لم ترق الى حد ما سيقوله التقرير بالفعل. ويقول خبراء ان احتمالات العثور على أي أسلحة بالفعل محدودة للغاية. وأقصى ما يمكن لواشنطن ولندن أن تأمل في العثور عليه، يتمثل في أدلة عن وجود برامج قد تكون في صورة وثائق.

على صلة

XS
SM
MD
LG