روابط للدخول

تسريب معلومات سرية للضغط على أحد منتقدي الحرب في العراق


التقرير التالي نشره قسم الأخبار والتحليلات في إذاعة أوروبا الحرة اليوم الثلاثاء ووافانا به من واشنطن مراسل الإذاعة المحلل السياسي جيفري دونافان. ويتناول التقرير مزاعم عن تسريب بعض المسؤولين لمعلومات سرية تهدف للضغط على أحد منتقدي الحرب في العراق. يقدم لهذا التقرير شيرزاد القاضي.

كتب جيفري دونوفان Jeffery Donovan من قسم الأخبار والتحليلات السياسية في إذاعة أوربا الحرة، إن قصة تسرب المعلومات ظهرت بادئ الأمر أوائل الصيف، لكنها لم تجلب أي انتباه، أما الآن فهي موضع الحديث في واشنطن.

ويقول دونوفان إن المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان قضى معظم الوقت في المؤتمر الصحفي يوم الاثنين وهو يحاول أن يجيب على أسئلة الصحفيين بشأن مزاعم حول قيام مسؤولين في الإدارة، وخلافاً للقانون، بتسريب هوية وكيلة سرية لوكالة المخابرات المركزية ( CIA)، في محاولة كما يبدو لتخويف منتقد رئيسي للحرب العراقية، ولمنع منتقدين آخرين من الإقدام على توجيه الانتقادات.

ونفى المتحدث باسم الأبيض أن يكون كارل روف Karl Rove المستشار السياسي للرئيس بوش وراء تسريب المعلومات.

(تعليق مكليلان)

ويقول تقرير قسم الأخبار والتحليلات السياسية إن اسم موظفة المخابرات ظهر في نهاية تموز من قبل أحد الصحفيين عندما تطرق زوجها بشكل سلبي وهو سفير سابق في الغابون الى قول الرئيس بوش بأن العراق حاول شراء اليورانيوم من أفريقيا، حيث ذهب السفير ويلسون الى النيجر بطلب من الـ CIA ليعود بعدها ويقول إن الأمر غير صحيح.

وبعد فترة ظهر الخبر في قصة نشرها الصحفي المعروف روبرت نوفاك، وفي يوم الأحد الماضي ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن مصدراً حكومياً لم تكشف عن اسمه، قال إن الـ CIA، بعثت برسالة الى وزارة العدل لتجري تحقيقاً في الموضوع، قائلة إن خرقاً قد تم للقوانين الفدرالية، بحسب التقرير.

ونسبت واشنطن بوست الى مسؤولين في الإدارة أن تسريب الخبر تم "للإنتقام" من ويلسون بسبب انتقاداته.
وقد تسببت القصة في اشتعال غضب الديمقراطيين، الذين قالوا إن تسريب الخبر سيعرض حياة زوجة ويلسون الى الخطر وهي خبيرة في أسلحة الدمار الشامل، وكذلك حياة آخرين كانوا على صلة بها في بلدان مختلفة.

وفي هذا الصدد قال السناتور الديمقراطي تشارلس شومر للصحفيين في نيويورك.

(تعليق شومر)

وتساءل الديمقراطيون عن مدى صلاحية وزير العدل جون أشكروفت للتحقيق في الموضوع وطلبوا إجراء تحقيق مستقل
وقال السناتور شومر في هذا الخصوص:

(تعليق شومر)

فيما نفى المتحدث باسم البيت الأبيض مكليلان أن تكون لديه أية معلومات عن الموضوع.

(تعليق مكليلان)

وينقل تقرير قسم الأخبار والتحليلات في إذاعة أوربا الحرة عن محللين أن مثل هذه الحوادث تعيد الى الذاكرة بعض الفضائح التي تعرض لها البيت الأبيض.

ويقول ليون فيورث مستشار الأمن القومي لنائب الرئيس آل غور في عهد الرئيس كلينتون.

(تعليق فيورث)

أما الصحفي والمعلق روبرت نوفاك فقد قال من جانبه في حديث تلفزيوني إنه لن يفضح مصدر معلوماته كصحفي محترف ارتباطاً مع تقاليد الصحافة وأضاف قائلاً بشأن تسريب الخبر.

(تعليق نوفاك)

على صلة

XS
SM
MD
LG