روابط للدخول

الملف الأول: مداولات سياسية في شان المسالة العراقية


مستمعينا الكرام.. طابت اوقاتكم واهلا بكم. هذا هو موعدكم اليومي مع ملف العراق الذي يعده اليوم محمد علي كاظم وتخرجه هيلين مهران. وسنتابع في هذه الفترة الاوضاع الميدانية خلال الاربع وعشرين ساعة الماضية فضلا عن المداولات السياسية في شان المسالة العراقية.

--- فاصل ---

في بغداد قال الجيش الامريكي يوم الاثنين إن القوات الامريكية في العراق ألقت القبض على ثلاثة أشخاص يشتبه في ضلوعهم في خطف جنديين عثر على جثتيهما في يونيو حزيران الماضي.
وبحسب رويترز فقد افاد بيان من القيادة الوسطى الامريكية بان شخصا رابعا من المشتبه بهم لقى حتفه في معركة بالنيران اندلعت في ساعة متأخرة يوم الاحد بعدما حاولت السيارة التي كانوا يستقلونها اختراق نقطة تفتيش على بعد 95 كيلومترا شمالي بغداد.
وقال الجيش إنه يعتقد ان هذه السيارة نفسها كانت قد فرت من موقع هجوم بقنبلة على القوات الامريكية قبلها بساعتين.
وعندما فتش الجنود السيارة عثروا على بندقيتي الجنديين الامريكيين اللذين فقدا يوم 25 حزيران.
ويعتقد الجيش ان الجنديين خطفا بينما كانا يحرسان مستودعا للمتفجرات التي تم الاستيلاء عليها في بلدة بلد الواقعة شمال شرقي بغداد. وعثر على جثتيهما بعدها بثلاثة أيام.

--- فاصل ---

اوضح الاردن على لسان الملك عبد الله الثاني تفصيلات خطة لتدريب افراد من الشرطة العراقية في المعسكرات الاردنية:

(عمان)

--- فاصل ---

وفي اطار التنسيق الامني بين البلدين يجري وزير الداخلية العراقي محادثات مع نظيره الكويتي تتناول سبل ضبط الاوضاع في جنوب العراق:

(الكويت)

--- فاصل ---

قال مسؤول امريكي يوم الاثنين إن الولايات المتحدة ستحدد في مسودة قرار جديد للأمم المتحدة بشأن العراق خطوات لتسليم العراقيين مقاليد الأمور في البلاد مع منح الأمم المتحدة دورا سياسيا أكبر.
ويعالج القرار الذي توقع كولن باول وزير الخارجية الامريكي أن يكون جاهزا في غضون الأيام القليلة القادمة ما أشتكى منه الاوروبيون في مسودة قرار امريكي سابق اعتبروه غامضا للغاية فيما يتعلق بامكانية أن يحل العراقيون مكان الامريكيين في ادارة بلادهم.
تفصيلات اخرى من ميسون ابو الحب:

اعلنت وزارة الخارجية الاميركية ليل الاثنين الثلاثاء ان الولايات المتحدة تستعد لتقديم مشروع قرار معدل حول العراق يهدف الى تحديد ما وصفته بافق سياسي لهذا البلد بعد عدد كبير من المطالب الملحة التي تقدمت بها الاسرة الدولية.
وتوقع وزير الخارجية الاميركي كولن باول عرض مشروع القرار الجديد على الدول الاعضاء في مجلس الامن خلال الايام القليلة المقبلة.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ريتشارد باوتشر ان هذا المشروع المعد يهدف الى التجاوب بطرق عدة مع رغبة حكومات اخرى في تكوين فكرة عن الافق السياسي في العراق ملمحا بذلك خصوصا الى مطالب دول اعضاء في مجلس الامن من بينها فرنسا والمانيا وروسيا.
واوضح ان هذه الصيغة الجديدة لمشروع القرار الاميركي الذي قدمته واشنطن في ايلول تهدف ايضا الى توضيح عملية سياسية يريد الجميع ان تؤدي الى نقل كامل للسلطة في ظل سيادة كاملة للشعب العراقي على العراق.
وكان العراق محور الجزء الاكبر من المناقشات واللقاءات الاسبوع الماضي في نيويورك في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة التي شارك فيها خصوصا الرؤساء: الاميركي جورج بوش والفرنسي جاك شيراك والروسي فلاديمير بوتين والمستشار الالماني غيرهارد شرودر.
ويتعرض الرئيس بوش الذي طلب من الكونغرس ميزانية تبلغ 87 مليار دولار سيخصص الجزء الاكبر منها للعراق وبدرجة اقل لافغانستان لضغوط سياسية من اجل الحصول على مساهمة اجنبية اكبر بالقوات والاموال لكنه لم يحقق تقدما يذكر حتى الآن.
وينص مشروع القرار الاميركي في شقه العسكري على تشكيل قوة متعددة الجنسيات بتفويض من الامم المتحدة وبقيادة اميركية.
لكن المشاورات السياسية تتعثر بشأن الشق السياسي لان عددا كبيرا من الدول يرى ان النص لم يحدد آفاقا واضحة لعودة السيادة الى العراقيين وما زال يخصص دورا محدودا للامم المتحدة.
وقد عبر وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي الاثنين عن تأييدهم لنقل السيادة الى العراقيين على اساس برنامج زمني واقعي بينما اكدت باريس انها تريد برنامجا زمنيا قصيرا لهذه العملية.
الى ذلك، ذكرت وسائل الاعلام الصينية اليوم الثلاثاء ان الرئيس هو جينتاو اكد في اتصال هاتفي مساء الاثنين مع الرئيس جاك شيراك ان الصين ستدعم قرارا دوليا حول العراق يكون مقبولا من جميع الاطراف المعنيين.
ونقلت وكالة الانباء الصينية عن هو قوله ان الحكومة الصينية تؤكد ضرورة ارساء الامن والاستقرار في العراق في اسرع وقت ممكن وضرورة تولي الشعب العراقي شؤون العراق.
الى ذلك دعا عدد من قادة ومسؤولي الدول العربية في كلماتهم الى تحديد سقف زمني لانهاء الاحتلال الاميركي للعراق وترك العراقيين يشكلون حكومة وطنية شرعية..

وفي تقرير لها من مقر الامم المتحدة في نيويورك اعلن الناطق باسم المنظمة الدولية فريد ايكهارت في نيويورك يوم الاثنين ان الطاقم الاممي الاجنبي في العراق اصبح حاليا اقل من خمسين شخصا.ورفض ايكهارت اعطاء ارقام محددة مكتفيا بالقول انهم اقل من خمسين موظفا ولكنه اوضح ان موظفين اخرين ما زالوا يتوجهون الى البلاد.

--- فاصل ---
لا زلتم تستمعون الى ملف العراق اليومي من اذاعة العراق الحر في براغ وتتابعون بعد فاصل قصير:
مجلس الشيوخ الاميركي يبدا مناقشات الميزانية الاضافية التي تقدمت بها ادارة بوش من اجل دعم الاعمار في العراق وافغانستان.

--- فاصل ---

ذكر تقرير لصحيفة اميركية بارزة ان اللجنة المكلفة دراسة كيفية اعداد دستور عراقي رات ان الفترة التي اقترحتها الولايات المتحدة للانتهاء من اعداد الدستور غير كافية.
التفصيلات في تقرير تقدمه سميرة علي مندي:

افادت اليوم صحيفة واشنطن بوست بان المجموعة العراقية التي تصيغ دستور العراق الجديد ترى أنه من المستحيل الانتهاء من المهمة خلال الفترة التي حددتها الولايات المتحدة وهي ستة أشهر بسبب وجود خلافات كبيرة حول قضايا رئيسية.
وذكرت الصحيفة نقلا عن أعضاء مجلس الحكم العراقي وآخرين على معرفة بالعملية أن أعضاء اللجنة منقسمون على دور الشريعة الاسلامية وشكل النظام السياسي الجديد بل وكيفية اختيار أعضاء المؤتمر الدستوري.
وقالت الصحيفة إن اللجنة الدستورية العراقية ستقدم اليوم الثلاثاء تقريرا لمجلس الحكم العراقي.
وكان كولن باول وزير الخارجية الامريكي قد أعلن يوم الجمعة أنه يود أن يطرح الزعماء العراقيون دستورا جديدا خلال ستة أشهر لكنه أضاف ان اقتراحه لا يمثل مهلة محددة.
ونقلت الصحيفة عن دارا نور الدين عضو مجلس الحكم قوله ان من المستحيل انجاز ذلك خلال ستة أشهر كما يريد السيد باول وراى ان هذا غير منطقي وان الأمر يستغرق وقتا أكثر من ذلك أكثر من ذلك بكثير.
وتقول ادارة الرئيس الامريكي جورج بوش إن وضع دستور جديد للعراق واجراء انتخابات بعد ذلك هي أمور ضرورية قبل انهاء الاحتلال الامريكي للعراق وانسحاب القوات الامريكية.

وفي حديث ادلى به مساء امس في ندوة اقامتها اللجنة الاقتصادية الاميركية العربية قال باول:
" اننا نرغب في نقل المسؤولية الى حكومة عراقية تحظى بدعم الشعب العراقي باسرع ما يمكن. لكن الامر الاسوا الذي قد نقع فيه هو التسرع في دفع هذه العملية وتقديمها الى حكومة ليس لها شرعية ولا قدرة على الحكم. ولا شك ان هذا سيعد الفشل بعينه.."

وتطرق الوزير الاميركي الى مستلزمات نقل السلطة قائلا:
" ان العراقيين بحاجة الى فترة زمنية كي يضعوا وزاراتهم على سكة العمل التام وهم بحاجة الى وقت لكتابة الدستور ولموافقة الشعب عليه. انهم بحاجة الى وقت لاجراء انتخابات وفترة لتشكيل حكومة تمارس صلاحياتها وعندها فقط تكون مهمتنا قد انتهت وعندها فقط سنغادر باعتبارنا محررين ولسنا غازين.."

الصحيفة نقلت عن قادة عراقيين قولهم إن صياغة دستور جديد للعراق لا يمكن أن يتحقق في أقل من عام.

--- فاصل ---

جاء في تعليق نشرته صحيفة واشنطن تايمز ان الرئيس الكوري الجنوبي رو مو هيون لم يعبا بالاحتجاجات التي حصلت نهاية الاسبوع المنصرم في شان ارسال قوات من بلاده الى العراق فقد المح الى انه سيتعامل بايجابية مع دعوة ادارة الرئيس جورج وش وطلبها من صول ارسال وحدات قتالية الى العراق.
واوضح الرئيس الكوري الجنوبي الى ان بلاده، ومن قبيل الامتنان والشكر للدعم الاميركي لها، مستعدة للمشاركة في تثبيت الاستقرار الدولي.
حديث الرئيس هيون جاء خلال احتفالات الذكرى السنوية لتاسيس الجيش الكوري الجنوبي.

--- فاصل ---

نفى ممثل الاتحاد الوطني العراقي صحة التقارير العلامية التي تحدثت عن نشاطات يقوم بها الموساد الاسرائيلي في مناطق شمال العراق.
المزيد من جان لطيف:

(اسطنبول)

--- فاصل ---

تناولت صحيفة لوس انجليس تايمز في عددها الصادر اليوم بدء مجلس الشيوخ الاميركي مناقشاته لطلب الرئيس الاميركي جورج بوش تخصيص سبعة وثمانين مليار دولار لاعادة الاعمار في العراق وافغانستان. ولفتت الى ان طلب الرئيس بوش اثار جدلا كبيرا بين صفوف اعضاء الكونغرس من الديمقراطيين والجمهوريين واشارت ايضا الى ان بعض الديمقراطيين يرون ان جزء من هذه المخصصات يجب ان تقدم كقروض يتم استيفاؤها.
وتوقعت الصحيفة ان تفوز ادارة بوش في النهاية بموافقة الشيوخ على هذه الميزانية الاضافية التي ينتظر ان يصرف جلها على العمليات العسكرية في العراق والجهود المبذولة لاعادة بنائه والمحت الى ان الديمقراطيين الذين يتابعون انخفاض شعبية الرئيس بوش بسبب الوضع في العراق يسعون الى استثمار النقاشات لتحقيق بعض النقاط السياسية لصالحهم.
ورغم ان بعض الجمهوريين يؤيدون فكرة ان يسدد العراق جزء من العشريم مليار المخصصة لاعادة اعماره الا ان الادارة تعارض هذه الفكرة واعتبرت لوس انجليس تامز هذه الاختلاف في هذه المسالة بمثابة اختبار لمدى قدرة ادارة بوش على وضع سياج دفاعي يمنع تمرير هذا الاقتراح.
الى ذلك فقد اثار بعض الشيوخ تساؤلات حول امور محددة في خطة الانفاق المقدمة من البيت الابيض من قبيل تخصيص مائة مليون دولار لبرنامج حماية شهود العيان في العراق وتسعة ملايين دولار لتحيث النظام البريدي فيه.
عموما فان الصحيفة رات ان النقاشات ستكون ساخنة ومضنية رغم ان الرئيس بوش سيحظى بموافقة الكونغرس.

--- فاصل ---

في بغداد عقد ممثلو عدد من الشركات الاجنبية لقاءا مع مسؤول بارز في شركة بكتل بحثوا خلاله عددا من القضايا ذات الصلة بعقود اعادة الاعمار:

(بغداد)

على صلة

XS
SM
MD
LG