روابط للدخول

الجولة الثالثة


طابت أوقاتكم مستمعينا الأعزاء وأهلاً بكم في جولة على الصحف العربية لنطالع وإياكم أبرز ما نشرته عن الشأن العراقي..

في صحيفة الإتحاد الإماراتية يكتب د. أنور محمد قرقاش مقال رأي عن مستقبل العراق الذي يصفه الكاتب بأنه كان من أهم الموضوعات المطروحة في الاجتماعات الدولية الأخيرة بمدينة دبي، وإعتبر ان إعادة إعمار العراق معركة بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى، وان الانتصار في هذه المعركة أو الخسارة فيها يحمل مدلولات مهمة للأطراف المتصارعة على الساحة.

ويرى الكاتب ان إعادة الإعمار تعتمد على العديد من العوامل في ظل غياب تجربة ديمقراطية متراكمة، ويقول ان مثل هذا الانتقال ليس بالمستحيل إذا أخذنا بعين الاعتبار أن الإرث الديمقراطي في ألمانيا كان ضعيفاً ومتقطعاً وفي حالة اليابان منعدماً، ولابد من الإضافة إلى أن مشروع إعادة الإعمار الطموح يعينه مستوى تطور اقتصادي وإداري وخبرات بشرية لا بأس بها، وتبقى بطبيعة الحال عوامل رئيسية أخرى لا يمكن الاستهانة بها وعلى رأسها الاستقرار والأمن ومستوى الاستثمار المالي المطلوب.

ويرى الكاتب ان الإطار السياسي والدستوري يبقى من أهم عوامل نجاح هذا المشروع، ويمثل دعم جهود مجلس الحكم أساساً لنجاح عملية إعادة هيكلة النظام السياسي للدولة العراقية وتجذير المؤسسات الديمقراطية المزمع تأسيسها.

ويخلص الكاتب الى القول أن الحل لا يكمن في الوصفات السريعة والمعادلات المتعجلة بل في تكوين أسس صلبة للجمهورية الجديدة تتمتع بإجماع شعبي. ومن خلال تجربة الأشهر السابقة لابد من أن نشير إلى أن تفعيل الدور الدولي في الحالة العراقية ضروري، أما المعارضة الأيديولوجية اليمينية لذلك الدور فتبقى عقبة أساسية في سلاسة التحول السياسي والاجتماعي المطلوب في العراق. فالغريب، على حد تعبير الكاتب، أن واشنطن وفلول البعث تتفق في محاولتها تحجيم الدور الدولي في العراق، الأولى بدبلوماسيتها وسياستها المعلنة والثانية بالعمليات الإرهابية والتي تشمل هجماتها المتكررة على الأمم المتحدة.

قراءة في الصحف الأردنية يقدمها مراسلنا في عمان حازم مبيضين:

(عمان)

مستمعينا الأعزاء قدمنا لكم قراءة في بعض الصحف العربية شكراً لإصغائكم والى اللقاء...

على صلة

XS
SM
MD
LG