روابط للدخول

أكبر عملية بحث حتى الآن عن موالين لصدام في تكريت


- شنت قوات أمريكية وشرطة عراقية أكبر عملية بحث حتى الآن عن موالين لصدام في بلدة تكريت يوم الاثنين واقتحمت أكثر من خمسة عشر منزلا إلا أنها فشلت في القبض على رجال تبحث عنهم، بحسب وكالة رويترز. - سيقوم الأردن بتدريب ثلاثين ألف شرطي وجندي عراقي، بحسب ما أعلنه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني يوم الاثنين في لقاء مع وكالة فرانس برس. - قالت فرنسا يوم الأحد إن الولايات المتحدة قد تتمكن من استصدار قرار جديد من مجلس الأمن الدولي بخصوص العراق لكنها شددت على أن الولايات المتحدة ينبغي أن تنقل السيادة للعراقيين لتحسين الأحوال هناك.

تفاصيل الأنباء..

- شنت قوات أمريكية وشرطة عراقية أكبر عملية بحث حتى الآن عن موالين لصدام في بلدة تكريت يوم الاثنين واقتحمت أكثر من خمسة عشر منزلا إلا أنها فشلت في القبض على رجال تبحث عنهم، بحسب وكالة رويترز.
ونقلت الوكالة عن اللفتنانت كولونيل ديفيد بواريير David Poirier أنه جرى اعتقال أربعة مشتبه بهم في الغارة التي شنت في تكريت.
أضافت الوكالة أن القوات الأمريكية بعد مواجهة هجمات يوميا تقريبا أصبحت حريصة على تسليم قوة الشرطة الجديدة في العراق مهام عملها.
وبالرغم من الفشل في القبض على فدائيي صدام الذين كانت القوات تبحث عنهم إلا أن بواريير أعرب عن تفاؤله بشأن إمكانية إحلال الأمن في المدينة الواقعة شمالي بغداد.

- وفي الموصل قال متحدث باسم الفرقة 101 المحمولة جواً في مؤتمر صحفي حضره مراسل إذاعة العراق الحر في الموصل إنه تم اعتقال العشرات من قياديي وكوادر حزب البعث المنحل.

- قال مسؤول في مجلس الحكم الانتقالي العراقي إن مسؤولا عراقيا يشارك في صياغة دستور جديد للعراق نجا من محاولة اغتيال، بحسب رويترز.
وتقول الوكالة إن المهاجمين فتحوا النار على سيارة جلال الدين الصغير، وهو رجل دين شيعي يوم الأحد في بغداد، عندما كان في طريقه الى بيته، لكنه لم يصب بأي أذى بحسب ما نقلته الوكالة عن متحدث باسم مجلس الحكم العراقي.

- سيقوم الأردن بتدريب ثلاثين ألف شرطي وجندي عراقي، بحسب ما أعلنه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني يوم الاثنين في لقاء مع وكالة فرانس برس.
وقال الملك إن العراقيين سيدخلون دورات تدريبية لمدة شهرين، وستشمل الدفعة الأولى ثلاثة آلاف شخص.

- قال السير جيرمي غرينستوك Jeremy Greenstock ممثل بريطانيا الخاص في العراق إن بإمكان الولايات المتحدة وبريطانيا إحلال السلام هناك دون مساعدة دولية.
وفي تصريح أدلى به يوم الأحد غرينستوك السفير السابق لبريطانيا في الأمم المتحدة لهيئة الإذاعة البريطانية (BBC) انه على الرغم من استمرار الهجمات على القوات الأمريكية في العراق فان معظم البلاد بدأ يعود الى طبيعته.
وأضاف قائلاً: "سيكون تطورا طيبا للغاية إذا حصلنا على مشاركة دولية اكبر ولكن هذا لا يعني القول إننا لا نستطيع القيام باللازم بالقوات التي أرسلناها هناك بالفعل."
واشار غرينستوك الى أن الجزء الجنوبي من البلاد يشهد الحد الأدنى من الحوادث في الوقت الحالي، فيما بدأ الشمال بالعمل بشكل ملائم، لافتاً الى أن بغداد وبعض من المنطقة الوسطى صعبة من حيث الأمن، لكن ليس هناك فوضى، على حد قوله.

- بعد فشل الولايات المتحدة في إقناع الهند بإرسال قوات للمساعدة في إشاعة الاستقرار في العراق قال وزير الخارجية الأمريكي كولن باول في مقابلة مع شبكة تلفزيون (CNN) إن الهنود..أشاروا الى أنهم لن يكونوا في موقف يتيح لهم إرسال قوات، وأضاف أنه لا يتوقع أن يتغير هذا الموقف.
وقال باول إنه أصيب بخيبة أمل، ولكن على كل دولة أن تتخذ قرارها، على حد قوله.
وتقول رويترز إن إدارة الرئيس جورج بوش مازالت تأمل في الحصول على قرار جديد من الأمم المتحدة يتيح إرسال دول أخرى لقوات إلى العراق.

- من ناحيتها قالت فرنسا يوم الأحد إن الولايات المتحدة قد تتمكن من استصدار قرار جديد من مجلس الأمن الدولي بخصوص العراق لكنها شددت على أن الولايات المتحدة ينبغي أن تنقل السيادة للعراقيين لتحسين الأحوال هناك.
وقال وزير الخارجية دومينيك دو فيلبان في مقابلة إذاعية إن فرنسا تريد أن تنقل الولايات المتحدة السيادة للعراقيين في غضون فترة قصيرة تتراوح بين ستة وتسعة أشهر.
واستبعدت فرنسا وهي من الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن استخدام حق النقض (الفيتو) لمنع صدور القرار الذي يتوقع أن يقدم وزير الخارجية الأمريكي كولن باول مشروعه للمجلس في غضون يومين. وامتنع دو فيلبان عن الإفصاح عما إذا كانت فرنسا ستؤيد القرار أم ستمتنع عن التصويت، بحسب ما نقلته رويترز.

على صلة

XS
SM
MD
LG