روابط للدخول

الجيش الاميركي يفتح تحقيقا في حادث اطلاق النار في مدينة الفلوجة


نشرة الاخبار من اعداد وتقديم فوزي عبد الامير.. - تناول الرئيس الاميركي جورج بوش في خطابه الاذاعي الاسبوعي قضية العراق، وقال في خطابه، إن العالم اصبح أكثر أمنا لأن قوات التحالف في العراق قضت على حكومة أقامت صلات مع الارهابيين، فيما كانت تنتج أسلحة دمار شامل. - اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان مشاركة روسيا المحتملة في حفظ الاستقرار في العراق واعادة اعماره سيتم تحديدها بعد التصويت على مشروع قرار حول العراق في الامم المتحدة. - اعلن الجيش الاميركي، انه فتح تحقيقا في حادث اطلاق النار في مدينة الفلوجة، الذي ادى الى مقتل اثنين من العراقيين، بحسب مصادر الجيش الاميركي، في حين اشارت مصادر طبية وامنية عراقية الى مقتل اربعة عراقيين في الحادث.

تفاصيل الأنباء..

- تناول الرئيس الاميركي جورج بوش في خطابه الاذاعي الاسبوعي قضية العراق، وقال في خطابه، إن العالم اصبح أكثر أمنا لأن قوات التحالف في العراق قضت على حكومة أقامت صلات مع الارهابيين، فيما كانت تنتج أسلحة دمار شامل.
بوش قال ايضا إنه لاجل سلامة الشعب العراقي وكل الشعوب الحرة تشن القوات الاميركية في الوقت الراهن، حملة منظمة لدحر فلول النظام العراقي المخلوع، والارهابيين الذين تحالفوا معه.
و فيما يتعلق بمجلس الحكم الانتقالي في العراق، قال الرئيس الاميركي، إن زعماء العراق الجدد يظهرون الانفتاح والتسامح الضروريين لتدعيم العملية الديمقراطية، مؤكدا على اهمية تقديم المساعدة للعراقيين، للوصل الى عراق حر يتحمل فيه المواطنون مسؤولية بلدهم.

- اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان مشاركة روسيا المحتملة في حفظ الاستقرار في العراق واعادة اعماره سيتم تحديدها بعد التصويت على مشروع قرار حول العراق في الامم المتحدة.
وقال بوتين خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الاميركي جورج بوش، في منتجع كامب ديفيد، قال إن من مصلحة الامم الحرة ان يكون العراق حرا ومسالما، ومن مصلحتها ايضا العمل لتحقيق ذلك.
الرئيس الروسي قال ايضا ان بلاده، ترغب في تطبيع الوضع في العراق في اسرع وقت ممكن.

- اعلن الجيش الاميركي، انه فتح تحقيقا في حادث اطلاق النار في مدينة الفلوجة، الذي ادى الى مقتل اثنين من العراقيين، بحسب مصادر الجيش الاميركي، في حين اشارت مصادر طبية وامنية عراقية الى مقتل اربعة عراقيين في الحادث.
و قد نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن المتحدث باسم قوات التحالف، الكولونيل جورج كريفو، ان هناك شاحنة صغيرة متورطة في الحادث.
كريفو اوضح ايضا ان النار اطلقت على الجنود الاميركيين من الشاحنة الصغيرة، بالقرب من حاجز مراقبة عند مشارف الفلوجة.
و لفتت فرانس بريس الى ان متحدثا عسكريا قال في وقت سابق إن الجنود الاميركيين اطلقوا النار على سيارة رفض سائقها التوقف عن الحاجز.
هذا وقد اعلن المتحدث باسم قوات التحالف، في مؤتمر صحفي في بغداد، ان قوات التحالف ستجري تحقيقا بهذا الشأن لكشف ملابسات الحادث.

- قال رئيس مجلس الحكم الانتقالي في العراق، احمد الجلبي، إن العراق بحاجة الى قوات دولية لمواجهة الاخطار القادمة من دول الجوار.
و اوضح الجلبي في حديث لصحيفة الحياة، ان مجلس الحكم لا يريد قوات احتلال في العراق، ولكنه يدعوا الى بقاء قوات دولية للاسهام في الدفاع عن العراق من الاخطار الخارجية.
الجلبي اشار ايضا في حديثه، الى ان الولايات المتحدة، ترغب في سحب قواتها العسكرية من العراق، والتي تقدر حاليا بحو مئة وعشرين الف عسكري، وذلك خلال العام المقبل.

- من جهة اخرى لفتت وكالة فرانس برس للانباء، الى ان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري دعى في تصريحات لصحيفة الشرق الاوسط، دعى الولايات المتحدة الى ان تعهد بقضية الامن الداخلي في العراق، الى العراقيين.

- على الصعيد الامني، نقلت وكالات الانباء عن ضابط اميركي، ان قذيفتين الى ثلاث قذائف، من نوع هاون او (ار بي جي)، أُطلقت اليوم على مشارف فندق الرشيد ببغداد الذي يؤوي مسؤولين اميركيين.
فيما أعلن، متحدث عسكري اميركي في وقت سابق، ان قذيفة (ار بي جي) اطلقت صباح اليوم، على فندق الرشيد ما ادى الى حدوث اضرار طفيفة دون وقع ضحايا.

- على صعيد آخر، اعلنت الشرطة العراقية، ان أربعة مواطنين، قتلوا واصيب عدد آخر بجروح، عندما فتحت القوات الاميركية النار في وقت متأخر من يوم امس، على سيارة كانت تقلهم عند مدخل مدينة الفلوجة.
و نقلت وكالة رويترز للانباء عن ضابط شرطة عراقي، ان القتلي الاربعة هم من عائلة واحدة.
في المقابل اكد متحدث عسكري امريكي، لوكالة رويترز للانباءن أن أثنين من العراقيين قتلا، وأصيب اربعة آخرون بجروح عندما اجتازت عربة خاصة نقطة تفتيش عند مشارف مدينة الفلوجة.

- دعا رئيس سلطة التحالف المؤقتة في العراق، بول بريمر، الى إعادة النظر في الاموال التي يدين بها العراق للكويت والسعودية، كتعويضات للخسائر التي نجمت حرب الخليج عام 1991.
و اوضح بريمر في مؤتمر صحفي عقده في البنتاغون في وقت متأخرمن ليلة الجمعة، ان نحو مئتي مليار دولار تترتب على العراق كديون وتعويضات.
بريمر قال ايضا، إنه من الغريب ان يتوجب على العراق، الذي يعاني من الفقر دفع تعويضات، بسبب حرب عارضها كافة العراقيين المتواجدين حاليا في الحكومة.

- على صعيد آخر، اكد رئيس سلطة التحالف المؤقتة في العراق، بول بريمر، ان مهلة الاشهر الستة، التي منحت للحكومة العراقية لصياغة دستور جديد، ليست مهلة نهائية، مؤكدا ان التوقيت يبدأ فور بدء العراقيين بعقد مؤتمر دستوري.
بريمر اوضح ايضا ان لجنة مكلفة بدراسة كيفية انعقاد مثل هذا المؤتمر سترفع تقريرها الى مجلس الحكم الانتقالي العراقي في نهاية الشهر الجاري. بعدها يترك الوقت لمجلس الحكم الانتقالي في العراق، لدراسة توصيات اللجنة، والبت في توقيت عقد المؤتمر الدستوري.

على صلة

XS
SM
MD
LG