روابط للدخول

بوش يلتقي كلاً من رامسفيلد وبريمر


- نفى عادل القزاز المدير العام بشركة نفط الشمال تقارير عن وقوع انفجار في خط أنابيب تصديري يصل إلى تركيا، مؤكداً إن الاصلاحات تسير حسب الجدول الزمني لاستكمالها. - ووري جثمان عقيلة الهاشمي عضو مجلس الحكم الثرى في مقبرة النجف الاشرف بحضور اقربائها وسط اجراءات امنية مشددة. - قال سكوت ماكلينان المتحدث بإسم البيت الأبيض ان الرئيس الأميركي جورج بوش إلتقى وزير الدفاع دونالد رامسفيلد ورئيس الإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر.

تفاصيل الأنباء..

- نفى عادل القزاز المدير العام بشركة نفط الشمال تقارير عن وقوع انفجار في خط أنابيب تصديري يصل إلى تركيا، مؤكداً إن الاصلاحات تسير حسب الجدول الزمني لاستكمالها.
وكانت وكالة أنباء الشرق الاوسط قد أوردت إن انفجارا وقع في خط الانابيب الذي يمتد من حقول كركوك الشمالية الى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط.
وقال الجيش الامريكي إنه يتوقع استئناف الصادرات في منتصف الشهر المقبل بعد أن شددت القوات الأميركية اجراءات الأمن على خط الأنابيب في محاولة لوقف الأعمال التخريبية التي تلقى المسؤولية فيها على مقاتلين موالين للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

- ووري جثمان عقيلة الهاشمي عضو مجلس الحكم الثرى في مقبرة النجف الاشرف بحضور اقربائها وسط اجراءات امنية مشددة.
وقد تمت الصلاة على الفقيدة في جامع القوسي في النجف ثم جال اقرباؤها بالنعش في مرقد الامام علي. وتمت مراسم الدفن بحضور عضو مجلس الحكم محمد بحر العلوم ومحافظ النجف حيدر مهدي مطر الميالي.
وقد غادر موكب تشييع جنازة الهاشمي بغداد متوجهاً الى النجف بمرافقة نحو مئة وخمسين من عناصر الشرطة العراقية، بعد أن أقيم لها حفل تابيني مهيب في مجلس الحكم حضره دبلوماسيون وشخصيات عراقية بارزة..وكان العديد من العراقيين قد تجمعوا في بغداد اليوم لتشييع جنازة الهاشمي فيما حمل أفراد عائلتها النعش الذي لف بعلم العراق إلى مقر مجلس الحكم.
وقال اياد علاوي عضو مجلس الحكم إن هؤلاء الذين يظنون أن موت عقيلة سيعطل المسيرة نحو الديمقراطية والحرية سيصابون بخيبة امل.

- قال سكوت ماكلينان المتحدث بإسم البيت الأبيض ان الرئيس الأميركي جورج بوش إلتقى وزير الدفاع دونالد رامسفيلد ورئيس الإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر..
ويأتي هذا الإجتماع فيما يحتدم النقاش في الكونغرس حول الطلب الذي تقدمت به إدارة بوش لتخصيص سبعة وثمانين مليار دولار أضافية لدعم جهود الولايات المتحدة في أفغانستان والعراق من ضمنها إثنان وعشرون مليار دولار لحملة إعادة الإعمار في العراق...
من جهة أخرى قالت صحيفة واشنطن بوست اليوم انه تم تخصيص أربعة وخمسين مليون دولار لبحث مشروع تحديث النظام البريدي العراقي وإدخال أنظمة الحاسبات الأليكترونية عليه..
وقد دافع كل من رامسفيلد وبريمر أمام الكونغرس في الأيام الأخيرة عن طلب الإدارة لهذه التخصيصات الإضافية التي تأتي على رأس عجز في الميزانية الفيدرالية الأميركية البالغ خمسمائة مليار دولار لعام 2004.

على صلة

XS
SM
MD
LG