روابط للدخول

الجولة الثانية


سيداتي وسادتي.. أهلاً بكم مع هذا العرض الجديد لبعض ابرز المقالات والإفتتاحيات التي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم عن الشأن العراقي.

صحيفة القدس العربي رأت في افتتاحية نشرتها اليوم أن فريق التفتيش الامريكي الذي ضم عدداً كبيراً من الخبراء والمفتشين ورأسه الخبير الأميركي ديفد كاي فشل في العثور علي اي اسلحة للدمار الشامل في العراق رغم أنها بحثت لستة اشهر كل ارجاء العراق. واضافت الصحيفة ان وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية اعترفت بهذا الفشل، ما يؤكد ان ادارة الرئيس بوش كذبت علي الرأي العام الامريكي والعالم بأسره عندما جزمت بوجود هذه الاسلحة، وخاضت حربا لمنع استخدامها ضد الولايات المتحدة وحلفائها في اوروبا والشرق الاوسط على حد تعبير القدس العربي.

ورأت الصحيفة ان هذا الاعتراف يدين الرئيس بوش وادارته، مثلما يدين توني بلير رئيس وزراء بريطانيا وحكومته، ويثبت مجددا ان الحرب ضد العراق كانت جريمة كبرى.
وختمت الصحيفة افتتاحيتها بالقول إن امريكا لم تحقق الديمقراطية للعراقيين ولم توفر الامن لقواتها، إنما باتت تغرق في حرب استنزاف دموية ستنتهي بهروبها طلبا للسلامة وتقليص الخسائر في نهاية المطاف.

صحيفة الوطن العُمانية نشرت بدورها افتتاحية عن الشأن العراقي، قالت فيها إن التصريحات الأميركية الخاصة بنقل السيادة والسلطة الى العراقيين، ما هي سوى مخطط الهدف منه تدجين العراقيين وهدهدتهم حتى يغفو عن الحقائق المأساوية في ظل سلطة الاحتلال.
الكاتب الاردني طارق مصاروه اتفق مع هذا الراي وقال في مقال نشرته صحيفة القدس العربي إن واشنطن ولندن ولاسباب داخلية بحتة تحاولان الافلات من ورطة العراق. كما تحاولات تحميل العالم المسؤولية الاخلاقية لهذه الورطة وكلفتها المادية، ووسائل القمع العسكرية التي تتطلبها، مضيفاً أن هذه الحالة لا تقتصر على العراق، إنما تشمل الموقف الأميركي إزاء الشأن الفلسطيني ايضاً.

الى ذلك تحدث الكاتب عن المواقف العربية إزاء الحرب ضد العراق، وقال إن هذه الدول العربية كلها وقفت الي جانب احتلال العراق، ووضعت ارضها وقواعدها الجوية والبحرية تحت تصرف الجيش الامريكي، مضيفاً أن هذه الدول تدفع الان الثمن بدل ان تقبض ثمن تعاونها، معتبراً ان الاحتلال وليس اي شيء آخر هو المسبب لكل الذي يجري في فلسطين والعراق وفي المنطقة.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
قبل أن نختم جولتنا هذه على ابرز العناوين العراقية في صحف عربية، نتوقف مع مراسلنا في القاهرة أحمد رجب الذي يعرض لبعض من أبرز المقالات التي نشرتها صحف قاهرية عن الشأن العراقي في أعدادها الصادرة اليوم:

(القاهرة)

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء..
في ختام هذه الجولة الصحافية السريعة، هذا سامي شورش ومعي فريال حسين والمخرجة هيلين مهران، نحييكم.. الى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG