روابط للدخول

مراسم تشييع عقيلة الهاشمي ستجري يوم غد الجمعة


- أعلن مجلس الحكم الانتقالي العراقي أن مراسم تشييع عضو المجلس عقيلة الهاشمي التي توفيت صباح اليوم متأثرة بجراحها التي اصيبت بها في العشرين من هذا الشهر في جريمة اغتيال - المراسم ستجري يوم غد الجمعة. - هز انفجار صباح اليوم فندقا في بغداد يقيم فيه فريق شبكة تلفزيون NBC الأميركية، وأدى إلى مقتل شخص وجرح اثنين، وفقا لمصادر في الشرطة العراقية. - داهمت القوات الاميركية منازل أربعة أثرياء في مدينة تكريت اليوم الخميس في محاولة لتجفيف مصادر تمويل الهجمات في شمال العراق، والتي تشمل القيام بعمليات تخريب ضد أنابيب النفط.

تفاصيل الأنباء..

- أعلن مجلس الحكم الانتقالي العراقي أن مراسم تشييع عضو المجلس عقيلة الهاشمي التي توفيت صباح اليوم متأثرة بجراحها التي اصيبت بها في العشرين من هذا الشهر في جريمة اغتيال - المراسم ستجري يوم غد الجمعة. واشار بيان المجلس الى أن موكب التشييع سينطلق من منزل الراحلة في بغداد الى الكاظمية، للصلاة على روحها، والانتقال بعد هذا الى مدينة النجف لدفنها. هذا وقد اعلن مجلس الحكم الحداد لثلاثة ايام ابتداءا من هذا اليوم، مشيرا الى ان وفاة الهاشمي لن يثني المجلس عن مساعيه لأعادة بناء العراق.
وكان مسؤول الادارة المدنية في العراق بول بريمر أعلن اليوم وفاة الهاشمي معزيا اسرة الراحلة واعضاء مجلس الحكم والشعب العراقي، ومشيرا الى فقدان العراق لبطلة ورائدة في الدفاع عن الحريات والديموقراطية.
وفي لندن اعرب رئيس الوزراء البريطاني عن صدمته وحزنه لوفاة الهاشمي، مشيرا بأعجاب الى شجاعتها، والى عزمها على بناء مستقبل أفضل للعراق ولشعبه. واضاف بلير أن قتلة الهاشمي ومن يساندونهم يسعون لتقويض مجلس الحكم العراقي ولتدمير الجهود الرامية لأعادة بناء العراق، مشددا على انهم لن يفوزوا في مسعاهم.
ونقلت وكالة الصحافة الالمانية عن المفوضية الاوروبية عميق الاسف لوفاة الهاشمي، واعلنت ايما ايدوين الناطقة بأسم كريس باتن المسؤول عن العلاقات الخارجية ان هذه الوفاة تُذكر الجميع بكمية الجهود التي يتوجب أن تُبذل ليتمتع العراق بالآمان والاستقرار، وليصل الى مجتمع منفتح وديموقراطي.
وقال هشام يوسف المتحدث بأسم الجامعة العربية إن الاغتيالات لن تُحسّن بتاتا الاوضاع في العراق ولن تحقق اية نتائج، مؤكدا على ان الجامعة العربية تعارض هذا النهج بشكل تام.

- هز انفجار صباح اليوم فندقا في بغداد يقيم فيه فريق شبكة تلفزيون NBC الأميركية، وأدى إلى مقتل شخص وجرح اثنين، وفقا لمصادر في الشرطة العراقية. رويترز افادت ان الانفجار نجم عن قنبلة صغيرة وضعت بالقرب من مولد الكهرباء التابع لفندق (الايك) وان القتيل هو حارس صومالي.
من جانب آخر، أفادت اسوشيتيدبرس ان سبعة من الجنود الاميركيين تعرضوا اليوم الخميس في مدينة الموصل لكمين ما أدى الى اصابتهم بجراح.
وقتل جندي بريطاني "في حادث مأساوي جراء اصابته بسلاح ناري". ونقلت فرانس برس عن وزارة الدفاع البريطانية ان الحادث لم يكن نتيجة عمل معاد وأن الشرطة العسكرية الملكية فتحت تحقيقا لتوضيح ملابساته.

- داهمت القوات الاميركية منازل أربعة أثرياء في مدينة تكريت اليوم الخميس في محاولة لتجفيف مصادر تمويل الهجمات في شمال العراق، والتي تشمل القيام بعمليات تخريب ضد أنابيب النفط.
ونقلت رويترز عن ضباط اميريكيين لصحفيين متواجدين في مكان المداهمات انه في هذه الغارات التي جرت قبل الفجر تم اعتقال رجلين.
وشاركت في العملية العربات المصفحة ومروحيات الأباتشي، حيث تم اعتقال المشتبة فيهم دون حدوث إصابات.

- نفى احمد الجلبي رئيس مجلس الحكم الانتقالي العراقي للشهر الحالي في مؤتمر صحفي في نيويورك أمس وجود أي خلاف مع الولايات المتحدة بشأن تسليم السلطة إلى العراقيين. وقال الجلبي إنه لا يزال يشعر بالامتنان للرئيس جورج بوش والشعب الأميركي.
وقال عضو مجلس الحكم عدنان الباجه جي إنه يعتقد أن وضع دستور للعراق لن يكتمل قبل أواسط العام المقبل في الأقل، مشيرا الى أحتمال مرور وقت طويل قبل انتخاب حكومة عراقية قادرة على تولي إدارة البلاد.
وقالت نسرين مصطفى صادق برواري وزيرة الأشغال العامة العراقية أثناء اجتماع امس مع عدد من اعضاء الكونغرس في واشنطن ان الاطاحة بنظام حكم صدام حسين وفرت الفرصة لأعادة البناء في العراق بعد عقود من الدكتاتورية وسوء الادارة.
وأضافت أن العراقيين متفائلون وأن الخدمات أعيدت إلى مستواها قبل الحرب، وقالت إن العراق سيصبح خلال عام واحد مركزا للديمقراطية وداعية للسلام والاستقرار.

- قالت صحيفة ذي تايمز البريطانية اليوم الخميس ان بريطانيا والولايات المتحدة تدرسان اعادة العمل بعقوبة الاعدام في العراق استجابة لدعوات من شخصيات عراقية بارزة للحد من الفوضى وغياب سلطة القانون.
وقالت آن كلويد مبعوثة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بشأن حقوق الانسان في العراق ان الحكومة البريطانية تعارض عقوبة الاعدام، لكنها تناقش دعوات وُجهت من اعضاء في مجلس الحكم العراقي الى اعادة تلك العقوبة بسبب شعور العراقيين بالاحباط لغياب سلطة القانون. ورغم ان عقوبة الاعدام كانت شائعة في عهد صدام حسين إلا أنه جرى تعليقها بعد وقت قصير من اطاحة القوات الاميركية به.

على صلة

XS
SM
MD
LG