روابط للدخول

الملف الثاني: انفجار لغم أرضي بالقرب من إعدادية الحريري في بغداد


مستمعينا الكرام.. طابت أوقاتكم وأهلاً بكم في ملف جديد لأهم تطورات الشأن العراقي يعده ويقدمه لكم شيرزاد القاضي وتخرجه هيلين مهران. ويتضمن ملف اليوم العناوين التالية: - انفجار لغم أرضي بالقرب من إعدادية الحريري في بغداد. - والجمعية العامة للأمم المتحدة تواصل الاستماع الى كلمات رؤساء الدول الأعضاء.

--- فاصل ---

هز انفجار شديد منطقة الأعظمية في بغداد قرب إعدادية الحريري للبنات ويقول شهود عيان إن الحادث نجم عن انفجار عبوة ناسفة وأدى الى تدمير اكثر من سيارة ركاب، وقد أصيب في الحادث مواطنون تم نقلهم الى مستشفى قريب.

مراسلنا في بغداد (نبيل الحيدري) وافانا بتقرير عن الحادث وأجرى لقاءات مع شهود عيان في مكان الحادث.

(بغداد)

وقد التقى مراسلنا في بغداد (علي الياسي) بطبيب وبأحد الجرحى وزودنا بالتقرير الصوتي التالي:

(بغداد)

ومن ناحيته قال مراسلنا في بغداد(علي الياسي) إن انفجارا آخر حدث في منطقة الأعظمية في بغداد مساء الثلاثاء وقد التقى بأحد أفراد الشرطة لينقل تفاصيل الحادث.

(بغداد)

--- فاصل ---

وفي نيويورك تواصل الجمعية العامة للأمم المتحدة اجتماعاتها وقد ألقى الرئيس الأمريكي جورج بوش كلمة طلب فيها من الأمم المتحدة يوم الثلاثاء المساعدة في الإعمار وتجاوز خلافات الماضي بشأن الحرب في العراق.

ودافع الرئيس الأميركي في كلمته عن جهود الولايات المتحدة في العراق وأكد على أنه ما زال من الممكن معرفة مصير أسلحة الدمار الشامل ورفض أي انتقال سريع للسيادة العراقية مثلما تطلب ذلك أطراف أخرى، قائلا إنه يريد عملية منظمة يتعين عدم التسرع فيها.

ولمعرفة الطريقة التي ينظر بها عراقيون في مدن أخرى الى خطاب الرئيس الأميركي حاور مراسلنا في الموصل(احمد سعيد) بعض مواطني مدينة الموصل حول الخطاب الذي ألقاه الرئيس بوش أمام الأمم المتحدة.

(الموصل)

--- فاصل ---

ونبقى في أجواء الأمم المتحدة حيث قال الرئيس الأميركي بوش إن الحرب لها ما يبررها بعد معرفة مدى قسوة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين، وأضاف "ونحن نكتشف حقول القتل والقبور الجماعية في العراق يتكشف الحجم الحقيقي لقسوة صدام."

وأضاف أن نظام صدام حسين زرع روابط الإرهاب وهو يصنع أسلحة الدمار الشامل، واستخدم تلك الأسلحة في عمليات القتل الجماعية ورفض أن يفصح عن مصيرها عندما
واجهه العالم.

--- فاصل ---

قال الأعضاء الديمقراطيون في لجنة الميزانية بمجلس النواب الأمريكي يوم الثلاثاء إن احتلال وإعادة بناء العراق قد يكلف دافعي الضرائب الأمريكيين 179 مليار دولار لكن الرقم قد يقفز الى اكثر من 400 مليار دولار إذا اضطرت القوات الأمريكية للبقاء في البلاد لسنوات.

ويأتي التقرير فيما يناقش الكونغرس طلبا آخر من الرئيس جورج بوش لاعتماد 87 مليار دولار لتمويل العمليات العسكرية والاعمار في العراق.

لكن الديمقراطيين انتهزوا الفرصة لاظهار التناقض بين التكلفة المتزايدة للالتزامات الأمريكية في الخارج وإصرار بوش على خفض الإنفاق على أولويات محلية مثل الرعاية الصحية والتعليم والأمن الداخلي، بحسب رويترز.

--- فاصل ---

وفي أستراليا أظهر استطلاع للرأي نشر يوم الأربعاء أن نصف الأستراليين تقريبا يعتقدون أن الحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق لم يكن لها ما يبررها وأن 68 في المائة يعتقدون أن رئيس الوزراء الأسترالي جون هاوارد ضلل للمشاركة في تلك الحرب.

--- فاصل ---

قال عضو في مجلس الحكم في العراق يوم الأربعاء إن الحالة الصحية للدكتورة عقيلة الهاشمي التي تعرضت لمحاولة اغتيال في مطلع الاسبوع تتدهور.

وفتح مسلح النار على سيارة عقيلة الهاشمي يوم السبت الماضي فأصابها في البطن كما أصاب سائقها وحارسيها.
وقال يوندام كنا "صحتها تتدهور. نتمنى لها العافية". وأضاف "أنها تعاني من نزيف داخلي يحاولون إيقافه. حالتها كانت غير مستقرة خلال العشرين ساعة الأخيرة."

والهاشمي والتي عملت في السلك الدبلوماسي واحدة من ثلاث نساء في مجلس الحكم وكان من المزمع حضورها اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الذي بدأ يوم الثلاثاء.

--- فاصل ---

ومن اسطنبول يقول مراسلنا (جان لطيف) أن تركيا بدأت ببيع وضخ الطاقة الكهربائية الى العراق عن طريق شركة خاصة من مولد في مدينة سلوبي التركية.

ويقول مراسلنا إن محافظ الموصل غانم البصو حضر مراسم الاحتفال إضافة الى قائد القوات الأميركية في شمال العراق ديفيد بيتراوس.

مع (جان لطيف) في تقريره من اسطنبول:

(اسطنبول)

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
كنتم مع ملف العراق، شكراً لمتابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG