روابط للدخول

الملف الثاني: إخفاق القمة الفرنسية البريطانية الالمانية في الوصول الى أرضية مشتركة


سيداتي وسادتي.. هذا اكرم ايوب يحييكم، ويأخذكم في جولة على أبرز تطورات الشأن العراقي، ومن بينها: - تعرض عقيلة الهاشمي، عضو مجلس الحكم الانتقالي، لمحاولة اغتيال، ومسؤول الادارة المدنية في العراق يعتبر الجريمة موجهة ضد الشعب العراقي وضد الاهداف المشتركة لقيام حكومة ديموقراطية. - احمد الجلبي يتهم اتباع النظام السابق بأرتكاب الجريمة. - أخفاق القمة الفرنسية البريطانية الالمانية في الوصول الى أرضية مشتركة، وبقاء البعض من الخلافات فيما يتعلق بالسياسة المتبعة إزاء العراق.

--- فاصل ---

أعلنت مصادرُ أميركية وعراقية أن عضوَ مجلس الحكم الانتقالي في العراق عقيلة الهاشمي اُصيبت بجروح في اطلاق نار امام منزلها في بغداد- بحسب ما أفادت فرانس برس.
وكالة الانباء نقلت عن المسؤول العراقي الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن الهاشمي اصيبت بعدة اطلاقات، وان حالتها تُعد خطيرة.
ونقلت اسوشيتيدبرس عن طبيب في مستشفى اليرموك ان حالة الهاشمي حرجة، وانها نُقلت - بعد اجراء الجراحة لها - بسيارة اسعاف اميركية الى مكان لم يُكشف عنه.

وقد شجب مسؤول الإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر، محاولة الهجوم على عقيلة الهاشمي، واصفاً الحادث "بالمروع والجبان "- بحسب شبكة اخبار سي ان ان.
وقال بريمر في بيان صدر من واشنطن "لقد صدمنا وحزنا إزاء هذا النبأ المروع والجبان ضد زميل وعضو محترم في مجلس الحكم العراقي." وأضاف بريمر "هذا الهجوم ليس ضد شخص عقيلة الهاشمي فقط، بل هو هجوم ضد الشعب العراقي وضد الأهداف المشتركة لقيام حكومة ديمقراطية."
واتهم احمد الجلبي من وصفهم بالقتلة من اتباع الرئيس المخلوع بارتكاب الجريمة، فيما عبّر وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فليبان عن تأثره العميق للحادث.

مراسلة الاذاعة في بغداد اسماء السراج زارت حي الاطباء في منطقة الجهاد غربي بغداد، حيث وقع حادث الاغتيال ونقلت لنا هذه الصورة من هناك:

(بغداد)

--- فاصل ---

وعلى صعيد الوضع الامني في العراق نقلت فرانس برس عن شهود ان ثلاثة من الجنود الاميركيين أصيبوا بجراح هذا اليوم في مدينة الموصل، بعد أصابة العربة التي كانوا فيها بقذائف صاروخية.
وحدث أنفجار وتبادل لأطلاق نار من اسلحة خفيفة في وسط مدينة الفلوجة - بحسب مانقلت فرانس برس عن شهود، فيما اعلن الجيش الاميركي عن أصابة جنديين بجراح في هجوم منفصل في مدينة الرمادي يوم الجمعة.

وكانت قوة عسكرية اميركية ضخمة قد قامت اليوم بقطع الطريقين اللذين يربطان مدخل مدينة الفلوجة ببغداد. وشهدت المنطقة تحركات كثيفة لآليات عسكرية تتوجه الى مقر القوات الاميركية عند مدخل الفلوجة الشرقي. وكانت دوريات اميركية قامت امس الجمعة بالتفتيش عن العبوات الناسفة على جانبي الطريق التي تربط الفلوجة بالرمادي – بحسب فرانس برس.

--- فاصل ---

توجه الى نيويورك عن طريق الكويت الوفد العراقي الذي سيشارك في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة. وسيكون الوفد برئاسة احمد الجلبي الرئيس الحالي لمجلس الحكم الانتقالي وعضوية هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي.

--- فاصل ---

وفي بغداد خرجت اليوم تظاهرة نسوية طالبت بعودة المرأة الى الوظيفة وبطرد البعثيين من دوائر الدولة. فلاح حسن، مراسل الاذاعة في بغداد، يضع هذه التظاهرة تحت بقعة أشد من الضوء في التقرير التالي:

(بغداد)

--- فاصل ---

دعت فرنسا وبريطانيا وألمانيا، بعد انتهاء القمة الثلاثية في برلين، الى نقل السلطة للعراقيين بأسرع وقت ممكن، وإلى إعطاء الأمم المتحدة دورا رئيسا في إعادة بناء العراق.
ونقلت وكالات الانباء عن الرئيس الفرنسي جاك شيراك بعد الاجتماع مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير والمستشار الالماني غيرهارد شرودر ان بعض الخلافات ما زالت قائمة فيما يتعلق بالسياسة تجاه العراق.واشار شيراك الىعدم الاتفاق التام فيما يتعلق بالنقاط الفنية والجدول الزمني مضيفا انه يتحتم ان تلعب الامم المتحدة دورا أكبر بكثير.
واعرب بلير في المؤتمر الصحفي نفسه عن رغبته في استقرار العراق والانتقال صوب حكومة ديمقراطية بأسرع وقت ممكن، ملاحظا ان الجميع يرغبون في قيام الامم المتحدة بلعب دور رئيس في العراق، ومؤكدا ان الخلافات في المواقف ستجد الطريق الى الحل.

--- فاصل ---

وعلى الصعيد الاقليمي ينقل جان لطيف مراسل الاذاعة في اسطنبول عن رئيس الوزراء التركي أن انقرة تنوي أرسال قوة عسكرية الى العراق بعد استكمال التقييمات العسكرية والاقتصادية والسياسية:

(اسطنبول)

--- فاصل ---

وفي محور اقتصادي، نقلت رويترز عن علي علاوي وزير التجارة العراقي اليوم ان طلب الادارة الاميركية من الكونغرس تقديم 20 مليار دولار لاعادة بناء العراق يمثل "بداية طيبة جدا".
وقال البنك الدولي اليوم السبت إن العراق سيكون بحاجة الى المساعدة لفترة طويلة وليس لمجرد ضخ الاموال دفعة واحدة وإن الجهات المانحة يجب أن تعطي الاولوية لتوفير اهم الخدمات الاساسية للشعب العراقي.
وقال جو سابا مدير البنك الدولي لشؤون العراق للصحفيين إن مسودة نهائية تتضمن تقدير عدة وكالات لاحتياجات العراق ستكون جاهزة خلال اسبوعين الى ثلاثة لكنه لم يقدم ارقاما بهذا الخصوص. وقال سابا إن البنك والامم المتحدة يتعاونان مع الادارة المدنية الاميركية والعراقيين من اجل التوصل الى خيارات حول كيفية تحقيق العراق للحد الادنى من اهداف التنمية التي حددتها الامم المتحدة لجميع الدول بحلول عام 2015. وتشمل الاهداف القضاء على الفقر المدقع والجوع وتوفير المياه النظيفة والتعليم الاساسي. وقد وصل الى دبي مسؤولون من الادارة المدنية الاميركية ومجلس الحكم في العراق لمناقشة التقييم مع خبراء دوليين وجهات مانحة على هامش الاجتماع السنوي للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

وفي سياق ذي صلة نقلت رويترز عن هورست كولر مسؤول الادارة في صندوق النقد الدولي ان التقدم في إعادة بناء اقتصاد العراق سيصبح ملموسا أوائل العام 2004، في حال نجاح قمة الدول المانحة التي ستعقد الشهر المقبل، ومُرجحا أن التغير في الوضع الاقتصادي العراقي يتطلب مابين ثلاث الى خمس سنوات في حال توافر الظروف المناسبة.

على صلة

XS
SM
MD
LG