روابط للدخول

الجولة الأولى


طابت أوقاتكم، مستمعينا الكرام، وأهلا بكم في هذه الجولة في صحف عربية صدرت اليوم الاحد،عارضين للأخبار و الآراء ذات العلاقة بالشأن العراقي. وتضم الجولة تقريرا من مراسلنا في عمان..

--- فاصل ---

من مقالات الرأي المنشورة أخترنا لكم ما يلي:
خالد القشطيني في صحيفة الشرق الاوسط اشار الى ان أساس المشكلة السياسية في العالم الثالث يتمثل في ضحالة الشعور الوطني، فالوطنية مفهوم توصل اليه الغرب بعد قرون من التطور الرأسمالي والثورة الصناعية، وهذه المرحلة لم نمر بها، لأننا اقتبسنا الوطنية منهم كما اقتبسنا الشوكة والسكين. وبقيت ظاهرة الوطنية سطحية عندنا لسنوات طويلة ونحن نسمع كل هذه الوطنجيات من الوطنجية المقيمين في الخارج.
وقال القشطيني: تحرر العراق من صدام، وظهرت الحاجة لشتى الخدمات، لكني لم اسمع عن أي طبيب أو مهندس أو أي اختصاصي يهرع الى بغداد ليساعد الشعب العراقي. سألت أحد الاطباء، متى تعود؟ قال عندما تعود أنت. قلت سأعود عندما ينتهي الحر ويتحسن الطقس. القشطيني اضاف ان الوحيدين الذين لم يبالوا بالحر أو الخطر أو صعوبة العيش كانوا من الغربيين ومن المنظمات الخيرية الغربية. وقد مات منهم من مات في محاولة اسعاف الشعب العراقي، ونحن نتفرج، والاخوان العرب في الخارج يحرضون العراقيين على قتلهم. وقتلوا منهم ما يكفي لأرهاب منظماتهم وارغامها على سحبهم (وهو ما حصل) ليبقى الشعب العراقي بدون من يقدم له المساعدة. وختم القشطيني بالاشارة الى سماعه عن المحسوبيات والعائليات والصداقات والمصلحيات في التهالك على المناصب والوظائف في عراق اليوم، مؤكدا على الحاجة لوصاية الاجنبي والى أن المستضعفين والمحرومين سيلقون رعاية أفضل على يد الاجنبي لا الوطنجي- بحسب تعبيره.

--- فاصل ---

واشار وليد ابي مرشد في صحيفة الشرق الاوسط الى التحديات التي يواجهها الرئيس الاميركي ضد مااسماه بجبهة الاقتصاد. وقال الكاتب: في حال استمرار الضغوط المتعلقة بأعباء حرب العراق على الاقتصاد الاميركي بالتفاقم، فقد يعيد بوش الابن تاريخ بوش الاب ويسلم البيت الابيض للديمقراطيين – بحسب قوله.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، في التقرير التالي يتابع حازم مبيضين من عمان ما ورد في الصحافة الاردنية:

(عمان)

--- فاصل ---

الى هنا ينتهي هذا العرض للصحف العربية..
شكرا على المتابعة..
والى اللقاء..

على صلة

XS
SM
MD
LG