روابط للدخول

الجولة الثالثة


طابت أوقاتكم مستمعينا الأعزاء وأهلاً بكم في جولة على الصحف العربية لنطالع وإياكم أبرز ما نشرته عن الشأن العراقي..

في صحيفة الكفاح العربي اللبنانية يكتب عماد فوزي شعيبي مقال رأي عن الموقف السوري من العراق، حيث يرى فيه ان تعامل سوريا الأخير مع مجلس الحكم الانتقالي يحظى بلغط في الأوساط السياسية يرافقه لغط حول موقف سوريا من احتلال ممثل هذا المجلس في الجامعة العربية تمثيلاً موقتاً للعراق.
ويشير الكاتب الى ان المسألة غاية في التعقيد؛ فالوضع الدولي في وضعية حذر وانحسار ومراوحة في المكان، وهنالك زلزال إقليمي رافقه ونتج منه انهيار في المنظومة العربية، دفاعية أكانت أم سياسية، وهنالك احتلال في العراق يرافقه خطرا انقسام وتقسيم تحت وطأة انعدام الأمن وغياب الاستقرار وأفق تشكيل حكومة شرعية. فمن حيث المبدأ لا تقبل سوريا بهذا الاحتلال الموصّف بالقانون الدولي وفي الواقع للعراق. وبالتالي فكل ما يترتب عليه من حكومة أو عقود إعادة اعمار أو إجراءات باطلة بالقانون الدولي أيضاً.

ويقول الكاتب؛ صحيح أن الأميركيين يعطون ظهرهم للأمم المتحدة والقانون الدولي، ولكن هذا لا يعني أن حجتهم أو شرعيتهم قائمة بالأمر الواقع أو بالقوة. ومع الوقت بات واضحاً أن السلوك اللاعقلاني توازيه عودة إرغامية إلى الشرعة الدولية بدليل العودات المتتالية إلى مجلس الأمن، أي العودة إلى الأمم المتحدة، يُعد إنجازاً لمصلحة العقلانية والسياسة على حساب الحماقة والسلوك اللاسياسي، وهو يستحق حسب دمشق الدفع باتجاهه وتثمينه، ليس حباً أو كرهاً بأحد فهذا ليس من لغة السياسة بشيء، إنما حماية للمنظومة الدولية من انهيار دراماتيكي يدخل العالم في فوضى غياب الضوابط والمعايير والمرجعيات الدولية، وهذا مسؤولية دولية ترى سوريا نفسها جزءاً لا يتجزأ منها.

قراءة في الصحف الأردنية يقدمها مراسلنا في عمان حازم مبيضين:

مستمعي الأعزاء قدمنا لكم قراءة في بعض الصحف العربية شكراً لإصغائكم والى اللقاء...

على صلة

XS
SM
MD
LG