روابط للدخول

ألمانيا تعرض القيام بتدريب ضباط شرطة عراقيين


- أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن القوات الإضافية المقرر نشرها في العراق ستبدأ بمغادرة بريطانيا اليوم الأربعاء، مشيرة إلى أن نحو 200 فرد من الفوج الأول سيتوجه إلى العراق بطريق الجو اليوم. - تفيد وكالة الصحافة الألمانية في تقرير لها من برلين بأن المستشار الألماني Gerhard Schroeder عرض اليوم قيام بلاده بتدريب ضباط شرطة عراقيين. - تفيد وكالة Associated Press من أربيل بأن القوات العسكرية الأميركية تقوم بالتحقيق في حادث تفجير السيارة الملغومة الذي وقع أمام مقر الاستخبارات الأميركية في هذه المدينة بعد الساعة العاشرة بقليل من الليلة الماضية.

تفاصيل الأنباء..

- أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن القوات الإضافية المقرر نشرها في العراق ستبدأ بمغادرة بريطانيا اليوم الأربعاء، مشيرة إلى أن نحو 200 فرد من الفوج الأول سيتوجه إلى العراق بطريق الجو اليوم.
وكالة Associated Press للأنباء التي أوردت النبأ من لندن أوضحت بأن هذا الفوج، المكون من 600 مقاتل، يتم نشره في العراق كجزء من التعزيزات في القوات البريطانية التي أعلن عن تخصيصها وزير الدفاع Geoff Hoon أول من أمس الاثنين، والبالغ عددها 1200 مقاتل إضافي.

- تفيد وكالة الصحافة الألمانية في تقرير لها من برلين بأن المستشار الألماني Gerhard Schroeder عرض اليوم قيام بلاده بتدريب ضباط شرطة عراقيين، إلا أنه أكد في الوقت ذاته إصراره على عدم إرسال قوات ألمانية لتعزيز الوضع الأمني في العراق.
الوكالة نسبت أيضا إلى Schroeder قوله أمام البرلمان إنه يشك في أن إرسال قوات إضافية إلى العراق سيساعد في تحسين الأوضاع هناك، موضحا بأن الحل يتمثل في وجود عدد أكبر من الشرطة العراقيين المدربين تدريبا جيدا.
وتابع المستشار الألماني – الذي كان عارض بشدة شن الحرب على العراق – أن ضباطا من الشرطة العراقية يمكن تدريبهم في ألمانيا، كما عرض تقديم أموال لإعادة بناء المدارس والجامعات، إلا أنه لم يذكر أرقاما محددة.

- تفيد وكالة Associated Press من أربيل بأن القوات العسكرية الأميركية تقوم بالتحقيق في حادث تفجير السيارة الملغومة الذي وقع أمام مقر الاستخبارات الأميركية في هذه المدينة بعد الساعة العاشرة بقليل من الليلة الماضية.
ونسبت الوكالة إلى مسؤول أمني كردي تأكيده بأن انتحاريا فجر السيارة التي كان يستقلها في الموقع، ما أسفر عن مقتل ثلاثة عراقيين، من بينهم صبي في الثانية عشرة من عمره، وجرح 41 عراقيا وستة أميركيين، كانت إصابات ثلاثة منهم خطيرة.
وأضاف المصدر الكردي أن السيارة الملغومة كانت معبأة بمادة الTNT شديدة الانفجار، وأن تفجيرها أسفر عن تدمير عدد من الدور في مكان الحادث.
وتضيف الوكالة أن جنودا أميركيين انتشروا لحراسة الموقع بعد نقلهم إليه بطائرات مروحية، وأن مقاتلين كرد يقومون أيضا بأعمال الحراسة.
ونسبت الوكالة إلى المتحدث باسم القوات الأميركية Shane Slaughter تأكيده في بغداد بأن الأميركيين الستة المصابين في الحادث هم من موظفي وزارة الدفاع الأميركية، دون تحديد إن كانوا عسكريين أم مدنيين.

- ومن العاصمة الدانمركية Copenhagen، نقلت وكالة Associated Press عن مصدر عسكري قوله إن مقر القوات الدانمركية في مدينة القرنة جنوب العراق تعرض إلى هجوم بالقذائف الصاروخية المضادة للدبابات، إلا أنها أخطأت الهدف، وذلك للمرة الثالثة خلال أسبوعين.
وتضيف الوكالة أن ثلاثة أو أربعة قذائف أطلقت على مقر القوات الدانمركية من ملعب لا يبعد سوى 200 مترا عن المقر، وذلك في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء.

- رحب وزير الخارجية العراقي (هشيار زيباري) في وقت متأخر من مساء أمس، رحب بالمبادرات الصادرة عن الجامعة العربية التي منحته مقعدا في جلساتها رغم التحفظات إزاء شرعية حكومته، ودانت الرئيس المخلوع صدام حسين.
وكالة Associated Press التي أوردت النبأ من القاهرة نسبت إلى (زيباري) – الذي أنهت مشاركته في اجتماع وزراء الخارجية العرب أمس الثلاثاء خلافا استمر مدة شهرين حول الاعتراف بالمجلس الانتقالي الحاكم في العراق – نقلت عنه وصفه موقف الجامعة العربية الجديد بأنه بمثابة إنجاز سياسي ودبلوماسي كبير للمجلس الحاكم الذي عينته الولايات المتحدة.
وكان (زيباري) يتحدث إثر إصدار الوزراء المشاركين في الاجتماع بيانا ختاميا اتهموا فيه نظام صدام بارتكاب انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان والقانون الدولي، وطالبوا بتقديم قادة النظام إلى المحاكمة.
مستمعينا الكرام، أجرى مراسلنا في القاهرة (أحمد رجب) مقابلة مع (هشيار زيباري) اليوم، نقدم إلى حضراتكم أهم ما تناوله في الرسالة الصوتية التالية:
(القاهرة)

- في نبأ لها من جنيف، تفيد وكالة الصحافة الألمانية بأن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي آنان وصل اليوم إلى هذه المدينة السويسرية لإجراء محادثات حول مستقبل العراق.
فمن المقرر أن يلتقي آنان خلال زيارته التي ستسمر أربعة أيام، وزراء خارجية الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، وهي بريطانيا وفرنسا وروسيا والصين والولايات المتحدة، ليتباحث معهم في شأن مشروع قرار جديد لمجلس الأمن يتناول إعادة التعمير السياسي والاقتصادي في العراق.
ومن المقرر أن يلتقي آنان اليوم ممثلي لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، ورئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر Jakob Kellenberger، كما سيلتقي غدا الخميس (عدنان الباجه جي) وزير الخارجية العراقي السابق والعضو الحالي في مجلس الحكم الانتقالي في العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG