روابط للدخول

الجولة الثانية


طابت أوقاتكم سيداتي وسادتي.. مرةً أخرى نطالع وإياكم أبرز ما نشرته الصحف العربية عن الشأن العراقي..

صحيفة الحياة الصادرة في لندن تنشر تقريرين عن الإقتصاد العراقي، يتابع التقرير الأول مناقصة الهاتف النقال التي انتهت مهلتها النهائية مساء أمس، حيث فجرت شركة "سيمنز موبايل" الألمانية مفاجأة حاولت فيها اختراق المعارضة الاميركية لتقديم عرض بديل اكثر ملاءمة للجانب العراقي. واتهمت الشركة الالمانية الاميركيين بانهم يريدون السيطرة على المشروع للتجسس عبره على العراق لسنوات مقبلة.

ويرى التقرير ان "سيمنز موبايل" حاولت كسر الحواجز السياسية التي تتحكم، وان بشكل غير مباشر، بعملية منح المناقصات، في أول اختبار من نوعه للادارة الاميركية المدنية للعراق لكيفية ادارتها الملفات الاقتصادية الكبيرة وطريقة منحها التلزيمات في المشاريع الرئيسية.

وتنقل الحياة في تقريرها الثاني حالة الإستعداد التي يعيشها تجار العملة والصرافون وحتى المافيات ومصارف عربية عدة، الذين كانوا احتفظوا بمبالغ كبيرة من الدينار العراقي (الطبعة السويسرية) لتحقيق مكاسب بملايين الدولارات "لا يمكن تقديرها"على حد وصف الصحيفة، بعد قرار اعتماد الدينار العراقي القديم المعروف باسم "السويسري" عملة رسمية للعراق الجديد الذي سيحل محل الدنانير المطبوعة في بغداد وتحمل صورة صدام حسين.
ويشير التقرير الى ان صرافين في القاهرة وعمان وبيروت يتوقعون تحقيق ارباح تراوح بين عشرة وخمسة وعشرين في المئة على الاقل من المبالغ التي احتفظوا بها من الدينار العراقي القديم وقد تتحقق مكاسب اكبر بعد اجتماع المانحين للعراق المقرر عقده في مدريد يومي الثالث والعشرين والرابع والعشرين من تشرين الاول المقبل. وكانت دول عربية عدة احتفظت بعد الغزو العراقي للكويت عام 1990 بكميات لا تُحصى من الدنانير العراقية القديمة.

قراءة في الصحف المصرية من مراسلنا في القاهرة أحمد رجب...

مستمعي الأعزاء قدمنا لكم قراءة في بعض الصحف العربية شكراً لإصغائكم والى اللقاء...

على صلة

XS
SM
MD
LG