روابط للدخول

الملف الثاني: القوات البريطانية تعتقل رئيس إحدى عشائر البصرة بتهمة ايوائه الرئيس العراقي السابق


نتناول في ملف اليوم عن العراق جملة من القضايا والمستجدات السياسية الساخنة بينها: - باريس ترحب بدعوة الرئيس الأميركي الى ارسال قوات متعددة الجنسيات الى العراق، لكنها تشدد على ضرورة دور قيادي للأمم المتحدة في العراق. - روسيا تؤكد أنها لن تشارك في القوات متعددة الجنسيات في العراق ما لم يتم الاتفاق على جدول زمني لتشكيل حكومة عراقية مستقلة. - القوات البريطانية تعتقل رئيس إحدى عشائر البصرة بتهمة ايوائه الرئيس العراقي السابق. كما يضم الملف الذي أعده ويقدمه سامي شورش وتشاركه القراءة الزميلة ميسون ابو الحب، مع المخرج ديار بامرني في الأوستوديو، مواضيع وقضايا عراقية أخرى.

--- فاصل ---

رحبت فرنسا بتأكيد الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش ضرورة ارسال قوات متعددة الجنسيات لحفظ السلام في العراق. وكالة فرانس برس نقلت عن (غي تيزير) مسؤول اللجنة الوطنية للدفاع في الجمعية العمومية الفرنسية أن تصريح الرئيس الأميركي يُعتبر خطوة في الاتجاه الصحيح، مضيفاً أن فرنسا لن ترسل قوات عسكرية الى العراق إذا لم تعمل هذه القوات تحت أمرة الأمم المتحدة.
تزير أكد أن القدرة العسكرية الفرنسية تسمح بإرسال قوات الى العراق رغم انشغال باريس في البلقان وأفغانستان وساحل العاج، لكن المشكلة بحسب تزير هي ضرورة إعطاء الأمم المتحدة حق قيادة القوات متعددة الجنسيات في العراق.
يشار الى أن الرئيس الفرنسي جاك شيراك أكد الاسبوع الماضي ان المسودة الأميركية لقرار جديد حول العراق لا تفي بغرض تسليم الحكم في بغداد الى العراقيين. لكن باريس أوحت رغم ذلك الى استعدادها للعمل مع واشنطن من أجل التوصل الى تسوية حول الموضوع.

--- فاصل ---

موسكو من ناحيتها قالت إنها لن تستغل الصعوبات التي تواجهها الولايات المتحدة في العراق للشماتة من المسؤولين الأميركيين، لكنها مع هذا ليست مستعدة لإرسال قوات عسكرية الى العراق إذا لم يتم تشكيل حكومة عراقية وطنية مستقلة.
وكالة فرانس برس نقلت عن المبعوث الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة سيرغي لافروف أن دول أوروبا الغربية وروسيا لا تريد حدوث كارثة في العراق، مشيراً الى ان من غير اللياقة والمسؤولية القول للأميركيين إن موسكو حذرتكم من أنكم ستواجهون وضعاً صعباً في العراق لكنكم لم تستمعوا اليها. والآن تظل المسؤولية مسؤوليتكم للخروج من الآزمة الراهنة على حد قول سيرغي لافروف. الى ذلك شدد الديبلوماسي الروسي على عدم امكان نشر قوات متعددة الجنسيات في العراق قبل قيام حكومة وطنية عراقية مستقلة، مضيفاً أن الوضع يتطلب صياغة خريطة للطريق تتضمن جدولاً زمنياً لقيام حكومة انتقالية واقرار دستور دائم وإجراء انتخابات في العراق.
يشار الى أن الدول الخمس دائمة العضوية ستجتمع في جنيف السبت المقبل للبحث في الموضوع العراقي. وكالة ايتار تاس الروسية نسبت الى نائب وزير الخارجية الروسي يوري فيدوتوف أن وزير الخارجية إيغور إيفانوف سيشارك في إجتماع جنيف.

--- فاصل ---

في محور آخر، نجحت الجهود الأميركية الرامية الى اقناع الدول العربية بالموافقة على مشاركة مجلس الحكم العراقي في إجتماعات الجامعة العربية. وفي هذا الإطار نقلت فرانس برس عن مسؤول الاعلام في الجامعة هشام زكي أن الدول العربية توصلت الى إجماع في خصوص دعوة وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري لحضور إجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في الجامعة العربية في القاهرة، مضيفاً أن هذا القرار سيُراجع بعد ستة اشهر حين يعقد وزراء الخارجية دورة جديدة من اجتماعاتهم.
يشار الى ان الولايات المتحدة أعربت عن ارتياحها للتقارير التي تحدثت عن موافقة الجامعة العربية على مشاركة وزير الخارجية العراقي في إجتماعات القاهرة.
وكالة فرانس برس نقلت عن الناطقة بإسم الخارجية الأميركية مليندا سوفن أن الولايات المتحدة ترحب بهذا الموقف. لكن وكالة الأنباء المصرية الرسمية أكدت الخبر وقالت إن وزراء الخارجية العرب دعوا مجلس الحكم الى شغل مقعد العراق في الجامعة.
على صعيد ذي صلة، قاطعت ليبيا جلسة وزراء الخارجية العرب في القاهرة بسبب موافقة الوزراء على حضور وزير الخارجية العراقي. وكالة فرانس برس نقلت عن وزير الخارجية الليبي عبدالرحمن شلغم أن بلاده تقاطع اجتماعات الجامعة لأن قرارات ستتخذ فيها لا تتوافق مع المواقف الليبية.
في السياق ذاته، إنتهت الجلسة الأولى المغلقة لوزراء الخارجية في القاهرة قبل ساعات، حيث القى هوشيار زيباري كلمة عبر فيها عن سروره لحضور اجتماع الجامعة العربية، مشدداً على أن العراق سيعيد تنشيط دوره في المحيط العربي، التفاصيل مع مراسلنا في القاهرة أحمد رجب:

(القاهرة)

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
أواصل تقديم ملف العراق من إذاعة العراق الحر، إذاعة أوروبا الحرة في براغ.
ذكرت وكالة الصحافة الألمانية أن الرئيس الحالي لمجلس الحكم العراقي احمد الجلبي سيزور تركيا في مستقبل قريب لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.
ونقلت الوكالة عن انتفاض قنبر الناطق بإسم المؤتمر الوطني العراقي الذي يتزعمه الجلبي ان الأخير سيبحث مع رئيس الوزراء التركي في مسألة نشر قوات تركية في العراق، مؤكداً علمه بتصريحات لوزير الخارجية العراقي قال فيها إنه لا يرغب في رؤية القوات التركية في المناطق الكردية العراقية.
قنبر صرح للوكالة بأن الجلبي لا يعارض نشر قوات تركية في المناطق العراقية غير الكردية في غرب البلاد على ان تكون هذه القوات تحت أمرة الأمم المتحدة وأن لا يتجاوز عديدها عشرة الاف جندي.
على صعيد ذي صلة، أكد رجب طيب أردوعان أن الولايات المتحدة خيّرت بلاده بين ثلاث مناطق عراقية لنشر قواتها العسكرية في حال الإتفاق على نشر هذه القوات لحفظ الامن والاستقرار في العراق. تفاصيل هذا المحور مع مراسلنا في اسطنبول جان لطيف:

(اسطنبول)

أما في خصوص الجامعة العربية، فقد رحب انتفاض قنبر الناطق بإسم احمد الجلبي بقرار وزراء الخارجية إعطاء مجلس الحكم العراقي حق شغل مقعد العراق، مشدداً على ان بغداد تحتاج الجامعة العربية كما تحتاج الجامعة العاصمة العراقية.

--- فاصل ---

على صعيد آخر، أقرّ وزير الخارجية البريطاني جاك سترو بأنه طلب التشديد على جزء من الملف الذي أعدته بريطانيا حول اسلحة الدمار الشامل العراقية. لكنه لم يتوقع أن تتجه الحكومة الى تشديد الفقرات المتعلقة بمعلومات استخباراتية حول الاسلحة العراقية. وكالة رويترز قالت إن سترو أراد التشديد على اسلحة الدمار الشامل في التقرير نظراً لأهمية هذا الموضوع في فترة صدام حسين.
يشار الى ان بريطانيا تشهد تحقيقاً قضائياً حول انتحار الخبير البريطاني في اسلحة العراق ديفد كيلي وسط تقارير تحدثت عن تضخيم الحكومة البريطانية لمخاطر اسلحة الدمار الشامل العراقية ولجؤ رئيس الوزراء طوني بلير الى إستخدام هذا التضخيم مبرراً للمشاركة الى جانب الأميركيين في الحرب ضد العراق.
في سياق آخر، نقلت وكالة رويترز عن مسؤول الاعلام في وزارة الدفاع الدانماركية أوفه كريستنسن أن بلاده مستعدة لإرسال تسعين جندي آخر الى العراق لتعزيز قواتها الموجودة هناك والبالغ تعدادها أربعمائة وعشرة جنود. واشار المسؤول الإعلامي الدانماركي الى ان في بلاده دعم سياسي واسع لإرسال القوة العسكرية الجديدة الى العراق.

--- فاصل ---

أما في الموضوع الأمني، فقد أصيب خمسة جنود أميركيين بجروح في هجومين وقعا غرب بغداد.
وكالة رويترز قالت إن جنديين أصيبا بجروح في هجوم بمتفجرات في مدينة الرمادي صباح اليوم. وبعد ثلاث ساعات اصيب ثلاثة جنود آخرين في هجوم على سيارتهم في مدينة الفلوجة. لكن شهود عيان تحدثوا الى رويترز قالوا إن الجرحى وقعوا بفعل انفجار لغم تحت سيارتهم.
من ناحية ثانية، قالت وكالة فرانس برس إن محافظ النجف حيدر مهدي الميالي يتوسط في النزاع القائم بين القوات الأميركية والميليشيات التابعة للزعيم الشيعي مقتدى الصدر، والذي يتركز على مطالبة الأميركيين بنزع الجماعة لأسلحتها.
الميالي قال إن هناك اشارات الى أنه سينجح في جهوده الرامية لنزع فتيل الأزمة، مشيراً الى انه يحاول اقناع القوات الأميركية بالسماح لعدد محدود من الحراس الشخصيين لمقتدى الصدر بحمل الاسلحة مقابل انسحاب البقية من المدينة.
من جهة أخرى، ألقت القوات البريطانية القبض على الشيخ صباح المالكي رئيس عشيرة بني مالك في منطقة البصرة بتهمة ايوائه الرئيس العراقي السابق صدام حسين. وكالة ايتار تاس الروسية اشارت الى ان الشيخ صباح أُعتقل اليوم في منطقة القرنة، فيما نظم عشرات من أفراد العشيرة تظاهرة احتجاجية أمام مقر قيادة القوات البريطانية على اعتقال شيخهم، مهددين بتحويل القرنة الى فلوجة أخرى على حد تعبير وكالة ايتار تاس الروسية للانباء.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
نبقى في الشأن الداخلي العراقي، حيث عادت مصفاة سنجار النفطية شمال الموصل الى العمل بعد اشهرلا من التوقف. التفاصيل مع مراسلنا في الموصل أحمد سعيد:

(الموصل)

--- فاصل ---

الى هنا تنتهي فقرات ملف اليوم عن العراق. أملنا في ان نلقاكم مع جولة جديدة على فقرات ملف جديد. الى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG