روابط للدخول

الملف الأول: جامعة الدول العربية توافق على حضور وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إجتماعاتها في القاهرة


مستمعينا الأعزاء.. هذا سامي شورش يجدد لكم التحية وتحية المخرج في الأوستوديو ديار بامرني. يتضمن ملف اليوم مجموعة منوعة من القضايا والمستجدات السياسية العراقية من أبرزها: - جامعة الدول العربية توافق على حضور وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إجتماعاتها في القاهرة، وواشنطن ترحب بالموقف العربي إزاء مجلس الحكم العراقي. - الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان يدعو الى إجتماع لوزراء خارجية الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن حول العراق، ووزير الخارجية الأميركي سيحضر الإجتماع. - صحيفة أميركية تكشف أن وكالات استخبارات أميركية حذرت إدارة الرئيس جورج دبليو بوش في فترة ما قبل الحرب من إحتمال وقوع أعمال مقاومة عنيفة ضد الجنود الأميركيين في حال احتلال العراق. هذا إضافة الى محاور وقضايا عراقية أخرى وعدد من الرسائل الصوتية والمقابلات التي وافانا بها مراسلونا في مواقع الاحداث.

--- فاصل ---

أعربت الولايات المتحدة عن ارتياحها للتقارير التي تحدثت عن موافقة جامعة الدول العربية على مشاركة وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في إجتماعات وزراء خارجية الدول الأعضاء في الجامعة.
وكالة فرانس برس نقلت عن الناطقة بإسم الخارجية الأميركية مليندا سوفن أن الولايات المتحدة ترحب بهذا الموقف. لكن وكالة الأنباء المصرية الرسمية أكدت الخبر وقالت إن وزراء الخارجية العرب دعوا مجلس الحكم الى شغل مقعد العراق في الجامعة. هذا رغم أن المسؤولين اشاروا الى أن دعوة المجلس ستكون موقتة لحين انتخاب حكم وطني عراقي.
على الصعيد ذاته، نقلت وكالة فرانس برس عن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أن الوزراء العرب توصلوا الى اتفاق على دعوة العراق لحضور الاجتماع. يشار الى ان الناطق بإسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر أكد أمس الاثنين أن الادارة الأميركية تُجري اتصالات مكثفة مع الحكومات العربية في هذا الشأن، مشدداً على أن واشنطن ترى ضرورة أن يتعاون المجتمع الدولي مع مجلس الحكم العراقي.
وكالة اسوشيتد برس تحدثت عن الموضوع نفسه، وقالت إن الموافقة العربية على تمثيل العراق في إجتماعات الجامعة هي الخطوة الرسمية الأولى نحو الاعتراف بمجلس الحكم العراقي، مشيرة الى ان الموافقة جاءت بعد ست ساعات من محادثات غير معلنة بين وزراء الخارجية العرب الذين أصدروا بلاغاً في نهايتها أكد منح مجلس الحكم حق شغل مقعد العراق في الجامعة. الى ذلك نقلت الوكالة عن وزير الخارجية المصري أحمد ماهر أن الموافقة على القرار جاءت بالإجماع.
أما على صعيد ردود الأفعال الدولية، فقد نسبت وكالة اسوشيتد برس الى نائب المبعوث الاميركي الدائم في مجلس الأمن جيمس دونينغهام اعتباره أن الموافقة العربية على تمثيل العراق بمثابة خطوة ايجابية. أما المبعوث الصيني الدائم وانغ غوانغيا فقد اعتبرها تحركاً ايجابياً.

سيداتي وسادتي..
قبل أن ننتقل الى محاور أخرى، نستمع الى مراسلنا في القاهرة أحمد رجب الذي يتابع محور العراق في أروقة الجامعة العربية:

(القاهرة)

مستمعينا الكرام..
نبقى مع مراسلينا، حيث تحدث مراسلنا في الكويت سعد العجمي الى محلل سياسي كويتي وسأله عن رأيه في الآفاق المستقبلية لقرار جامعة الدول العربية إعطاء مجلس الحكم حق تمثيل العراق في إجتماعاتها:

(الكويت)

--- فاصل ---

في سياق آخر، أجمعت وكالات الأنباء العالمية على ان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان يعمل من أجل عقد إجتماع لوزراء خارجية الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن للبحث في الموضوع العراقي. ورأت الوكالات أن الإجتماع سيعقد في جنيف السبت المقبل.
أنان أكد في مؤتمر صحافي عقده في نيويورك أن المجتمع الدولي في حاجة الى عمل متكاتف من أجل إعادة بناء العراق:
(نحن في حاجة الى العمل سوياً من أجل إيجاد الوسائل الكفيلة بتحريك العملية الى الامام وبناء الأمن على الأرض وإعادة تنشيط الخدمات الأساسية، إضافة الى مساعدة العراقيين والمنطقة في التقدم نحو الأمام في أجواء من السلام والازدهار).

وكالة رويترز اشارت الى أن وزير الخارجية الأميركي كولن باول سيشارك في الإجتماع. ونسبت ذلك الى المبعوث الاميركي في المنظمة الدولية جون نيغروبونتي. أما وكالة إيتار تاس الروسية فإنها لفتت الى أن إيغور إيفانوف وزير الخارجية الروسي سيشارك بدوره في الاجتماع الذي يحضره ايضاً كوفي أنان. الى ذلك نقلت الوكالة عن المبعوث الروسي الدائم في الأمم المتحدة سيرغي لافروف تأكيده أهمية توصل الدول دائمة العضوية الى اتفاق على جدول زمني واضح في شأن تقدم العملية الخاصة بنقل السيادة الى العراقيين أنفسهم.
يشار الى ان الدول الأعضاء في مجلس الأمن تُجري مناقشات في شأن مسودة القرار التي طرحتها واشنطن على المجلس حول العراق. مراسلنا في بغداد علي الياسي تحدث في هذا الخصوص مع الناطق بإسم الخارجية الأميركي في بغداد نبيل الخوري وسأله عن رأيه في التطورات الحاصلة على صعيد العراق في مجلس الأمن:

(بغداد)

--- فاصل ---

في محور مختلف، كشفت صحيفة واشنطن بوسط أن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) ووكالات استخبارات أخرى حذرت الادارة الاميركية قبل وقوع الحرب ضد العراق أن الفترة التي تلي الحرب ستخلق مشكلات كبيرة، فيما يشهد العراق حركة مقاومة ضد الاحتلال. وكالة فرانس برس نقلت عن واشنطن يوست أن رؤية سي آي أي وبقية وكالات الاستخبارات التابعة لوزارتي الخارجية والدفاع كانت أقل تفاؤلاً من رؤية المسؤولين الكبار في وزارة الدفاع قبل الحرب، مشيرة الى أن التقارير التي أشارت الى صعوبات مرحلة ما بعد الحرب كانت مكتوبة، لكن من غير الواضح ما إذا قرأها المسؤولون الأميركيون أم لا.
مسؤول بارز في سي آي أي لم يشأ ذكر اسمه قال لواشنطن بوست إن الوكالة رأت أن قوات الحرس الجمهوري وتنظيمات حزب البعث لديها خطط للمقاومة بعد الحرب، مضيفاً أن هذه الأجهزة أُعطيت تعليمات بتنفيذ هجمات مسلحة ضد الجنود الأميركيين في حال سقوط النظام العراقي.
في محور آخر، قالت واشنطن بوست إن وزارة الدفاع الأميركية قررت تمديد فترة عمل ألوف من جنودها من الحرس الوطني وقوات الاحتياط في العراق لمدة اشهر. لكن الصحيفة اشارت ايضاً الى عدم صدور اي اعلان رسمي حول هذا الأمر لحد الآن.
من جهة ثانية، قد ترسل بريطانيا ألف جندي آخر الى العراق إضافة الى 1200 جندي أعلن عن إرسالهم الى العراق أمس (الاثنين). وكالة رويترز نقلت ذلك عن وزير الدفاع البريطاني جيفري هون الذي أكد ارسال القوات بقوله:
(بعد الإنتهاء من تقويم رسمي، طلبت القيادة الميدانية للقوات البريطانية من وزارة الدفاع تعزيز قدراتها المتاحة. لهذا أوعزنا بشكل فوري الى كتيبتين ووحدات من القوات الخاصة بالتحرك).

--- فاصل ---

وزير الدفاع البريطاني جيفري هون تحدث أمس عن موضوع آخر، إذ نقلت وكالة فرانس برس عن الوزير البريطاني أن عناصر من شبكة القاعدة دأبت طوال الاشهر الستة الماضية على التسلل عبر الحدود الى داخل العراق ومهاجمة القوات الأميركية. تصريحات هون جاءت بعد يوم من تصريح بثته قناة العربية الفضائية لناطق بإسم القاعدة قال فيه إن القاعدة ليست مسؤولة عن الهجوم الذي استهدف آية الله محمد باقر الحكيم في النجف الشهر الماضي.
من ناحية ثانية، أظهرت نتائج استطلاع أجرته قناة (أي بي سي) التلفزيونية الأميركية أن الاميركيين يخشون من أن تفضي نتائج احتلال العراق الى ارتفاع في نسبة الهجمات التي تستهدفهم. وكالة فرانس برس قالت إن أربعين في المائة من المستطلعين رأوا ان الحرب ضد العراق قللت من فرص تعرض الولايات المتحدة الى الهجمات الارهابية، لكن ثمانية وخمسين في المائة رأوا العكس وقالوا إن احتلال العراق سيزيد من هذه الفرص.
في استطلاع آخر أجرته مؤسسة بريطانية، آظهرت النتائج أن نحو نصف البريطانيين يعتقدون بأن اشعال الحرب ضد العراق كان قراراً صائباً رغم إرتفاع نسبة الضحايا وتزايد التقارير التي تحدثت عن تضخيم الحكومة البريطانية لمخاطر الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

--- فاصل ---

من جهة أخرى، رجح هانز بلكيس رئيس لجنة التفتيش السابقة أنموفيك أن يكون التأكيد العراقي الخاص بخلوه من اسلحة الدمار الشامل صحيحاً. وكالة فرانس برس نسبت الى بليكس انه يرجح صحة التقرير العراقي نظراً لإنقضاء فترة طويلة من دون العثور على أي دليل يشير الى عكس ذلك، موضحاً ان مفتشي انموفيك عملوا في العراق نحو ثلاثة اشهر لكنهم لم يعثروا على أي دليل يؤكد امتلاك العراق اسلحة للدمار الشامل. هذا رغم أن عدداً من المسؤولين الأميركيين البارزين كانوا تواقين للعثور على أي دليل يشير الى تورط العراق في تصنيع هذه الأسلحة على حد تعبير هانز بليكس.
أخيراً، نسبت وكالة رويتروز الى السفير الأميركي لدى أوستراليا توم شيفرز ان واشنطن غير عازمة على الطلب من الحكومة الاوسترالية إرسال مزيد من القوات الى العراق رغم أنها تقود حملة ترمي الى حشد اكبر قوات غير أميركية في العراق. يشار الى ان اوستراليا أرسلت قوة قوامها ألفي جندي الى الحرب ضد صدام حسين. وظل من هذه القوة نحو ثمانمئة جندي في مناطق في الشرق الأوسط بينهم ثلاثمئة جندي ما زالوا في العراق.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
الى هنا تنتهي جولتنا الخبرية على ابرز الشؤون العراقية..أملنا أن نلقاكم في جولة أخرى..الى ذلك الوقت... الى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG