روابط للدخول

الملف الأول: بوش يلقي خطابا مساء اليوم يتركز على تطورات الشأن العراقي والحرب ضد الإرهاب


مستمعينا الكرام.. أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي الذي أعده ويقدمه اليوم ناظم ياسين، ومن أبرز محاوره: الرئيس بوش يلقي خطابا مساء اليوم يتركز على تطورات الشأن العراقي والحرب ضد الإرهاب، ووزير الدفاع الأميركي رامسفلد يتوقف في الكويت إثر ختام زيارته التفقدية لقوات التحالف في البلاد، وبريطانيا ترسل تعزيزات عسكرية جديدة إلى العراق، ودول عربية تعلن موافقتها على مشاركة مجلس الحكم الانتقالي العراقي في اجتماعات المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية.

--- فاصل ---

صرح مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية بأن صاروخين أرض جو أُطلقا على طائرة نقل عسكرية من طراز (سي141) السبت فيما كانت تقلع من مطار بغداد.
وكالة فرانس برس للأنباء أفادت نقلا عن المسؤول العسكري الأميركي بأنه تم إطلاق الصاروخين اللذين انحرفا عن هدفهما قبل ساعات من مغادرة وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفلد الذي قام بزيارة غير متوقعة للعراق استغرقت ثلاثة أيام.
وقال المسؤول: "أُطلق صباح اليوم صاروخان من طراز سام على طائرة سي141 عند إقلاعها من مطار بغداد"، مضيفا أن الصاروخين "انفجرا قبل الوصول إلى الطائرة"، على حد تعبيره.
وفي تصريحات عسكرية أخرى، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤولين قولهم إن عراقيين دمروا سيارة بقذيفة صاروخية وأطلقوا قذائف هاون في ساعة متأخرة من ليل السبت في هجوم غير مألوف على سكان محليين في قرية العوجة بتكريت، مسقط رأس الرئيس المخلوع صدام حسين. ولم ترد أنباء عن سقوط ضحايا في الهجوم.
رويترز أفادت بأن رسائل لاسلكية أميركية ملتقطة أوضحت أن الجنود يعتقدون أن الهجوم استهدف عراقيين يتعاونون مع القوات الأميركية.
وصرح الكولونيل جيمس هيكي، قائد اللواء الأول في فرقة المشاة الرابعة بأن هذا الأمر "غير معتاد تماما. ليس في أنه هجوم عراقيين على عراقيين فهذا ليس جديدا وإنما الأسلوب غير معتاد"، بحسب تعبيره.
فيما أوضح الليوتنانت كولونيل ستيف رسل، وهو آمر عسكري في الكتيبة الأولى، أن قذائف الهاون التي أطلقت في اتجاه سكان العوجة سقطت في حقولٍ تقع بين قاعدتين أميركيتين.
وذكر جنود عبر اللاسلكي إنهم يعتقدون أن عراقيين هم كانوا هدف الهجوم لأن الموالين لصدام اعدوا قائمة اغتيالات شملت بعض سكان المنطقة التي وقع فيها الهجوم.

--- فاصل ---

في غضون ذلك، وصل وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفلد إلى الكويت السبت قادما من العراق إثر جولة تفقد خلالها القوات الأميركية.
مراسل إذاعة العراق الحر في الكويت سعد العجمي وافانا بالمتابعة التالية.

(رسالة الكويت الصوتية)

--- فاصل ---

في الولايات المتحدة، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس جورج دبليو بوش سيوجه كلمة إلى الشعب الأميركي مساء اليوم الأحد تتركز على تطورات الشأن العراقي والحرب ضد الإرهاب.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن الناطق الرئاسي الأميركي سكوت مكليلان أن الخطاب، وهو الأول منذ إعلان انتهاء المعارك في العراق في مطلع أيار الماضي، سيتناول "التقدم الذي نحرزه في الحرب الجارية ضد الارهاب"، مضيفاً "سيكون هناك تركيز على العراق لان العراق محوري في الانتصار في الحرب ضد الإرهاب"، على حد تعبيره.
بوش سيلقي الخطاب الذي يتوقع أن يستغرق خمس عشرة دقيقة في وقت تقترب فيه الولايات المتحدة من الذكرى الثانية لاعتداءات الحادي عشر من أيلول 2001 الإرهابية يوم الخميس المقبل.
ونقل عن مساعدين في البيت الأبيض أن بوش سيتحدث عن أسباب حتمية الحرب في العراق مع عرضٍ للاستراتيجيات الجاري العمل بها لتأكيد نجاحها.
التقرير أشار إلى تعرض بوش لضغوط متزايدة من طرف مرشحي الحزب الديمقراطي للرئاسة بشأن الموقف الدقيق في العراق حيث تُستهدف قوات التحالف في هجمات مسلحة يومية. هذا فيما يعرب مشرعون في مجلسي الشيوخ والنواب عن قلقهم من أن الولايات المتحدة تحمل على عاتقها اكثر مما ينبغي من الأعباء المالية والمخاطر في العراق.
وفي هذا الصدد، قد يُعلن الرئيس بوش في خطاب اليوم حجم الأموال التي يطلبها من الكونغرس لتمويل أعباء الاحتلال الأميركي للعراق وإعادة اعماره والتي أشار بعض التقارير إلى أنها تراوح بين 65 مليارا و80 مليار دولار.
كما يتوقع أن يحاول بوش إقناع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بضرورة مساهمة دول أخرى بقوات ومساعدات لتشكيل قوة متعددة الجنسيات في العراق.

--- فاصل ---

من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.

وقبل أن نعرض لتطورات أخرى، ننتقل إلى القاهرة حيث من المقرر أن تُحسم غدا الاثنين مسألة مشاركة العراق في الاجتماع الوزاري لجامعة الدول العربية.
الجامعة العربية أعلنت السبت أن خمس دول أعربت عن تأييدها لحضور السلطات العراقية الجديدة اجتماعات المجلس الوزاري العربي الأسبوع المقبل.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن مسؤول في الجامعة رفض الكشف عن هويته أن الأردن والكويت وسلطنة عمان وقطر والإمارات العربية المتحدة وافقت على طلب مجلس الحكم الانتقالي العراقي بتمثيل العراق في اجتماعات الجامعة يومي الثلاثاء والأربعاء.
وسيعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا مساء الاثنين لاتخاذ قرار نهائي في هذا الشأن.
مراسلنا في العاصمة المصرية أحمد رجب وافانا بالتقرير الصوتي التالي الذي يتضمن مقابلة مع أحد المحللين السياسيين.

(رسالة القاهرة الصوتية)

--- فاصل ---

من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
وتتضمن تقريرا عن التعزيزات العسكرية البريطانية الجديدة التي بدأت الوصول إلى العراق.
ومقابلة مع أحد المحللين الأردنيين عن موقف عمان من مجلس الحكم الانتقالي العراقي ومشاركته في اجتماعات الجامعة العربية.
التفاصيل بعد هذا الفاصل الإعلاني.

--- فاصل ---

في نبأ بثته من قبرص، أفادت وكالة رويترز للأنباء بأن دفعة ثانية تضم ستين جنديا بريطانيا غادرت الجزيرة في طريقها إلى العراق السبت في إطار تعزيز بريطانيا لقواتها في العراق.
الوكالة أضافت أن ستين جنديا بريطانيا آخرين غادروا قبرص في وقت سابق أمس متوجهين إلى البصرة في جنوب العراق الذي تسيطر عليه القوات البريطانية حيث يوجد للندن نحو 11 ألف جندي وربما تضيف عدة آلاف من الجنود إلى هذا العدد.
وأُفيد بأن من المهام التي سيتولاها هؤلاء الجنود حراسة خطوط أنابيب النفط.
وقال ناطق باسم القوات البريطانية لرويترز في القاعدة الجوية البريطانية بقبرص "إنهم ذاهبون وروحهم المعنوية مرتفعة جدا"، بحسب تعبيره.

--- فاصل ---

في محور آخر، أفادت وكالة أسوشييتد برس للأنباء بأن عناصر من الميليشيا بدأت تقوم بدوريات في مدينة النجف وذلك بعد أسبوع واحد من حادث اغتيال آية الله محمد باقر الحكيم، رئيس (المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق).
وفي مؤشر إلى تغير كبير في السياسة الأميركية إزاء تسيير دوريات تقوم بها الميليشيات لحفظ الأمن، نُقل عن مسؤول الإدارة المدنية الأميركية بول بريمر قوله إن المسلحين العراقيين ينفذون مهمتهم بموافقة سلطة الائتلاف المؤقتة.
الوكالة نقلت عن بريمر قوله السبت أثناء مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفلد: "إن الميلشيات في شوارع النجف موجودة هناك بموافقة تامة من قبل سلطة الائتلاف المؤقتة. وهي تتعاون بشكل تام مع قوات التحالف. أي أن لدى هذه الميليشيات ترخيصا وفقا لبرامجنا المعمول بها"، على حد تعبير مسؤول الإدارة المدنية الأميركية في العراق.
وحينما سئل بريمر عن الجهات التي تنتمي إليها هذه الميلشيات، أجاب قائلا: "إن هؤلاء المسلحين هم أعضاء في جماعات مختلفة، ولا توجد ميليشيا واحدة".
لكن التقرير أشار إلى أن معظم المسلحين ينتمون إلى فيلق بدر التابع للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق. وكانت سلطات التحالف أمرت بنزع سلاح هذا التنظيم بعد فترة وجيزة من سقوط النظام في بغداد قبل خمسة أشهر. ويكتسب الظهور المتجدد لعناصر فيلق بدر أهمية خاصة نظرا لأن السيد عبد العزيز الحكيم، الرئيس الجديد للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، هو أيضا أحد أعضاء مجلس الحكم الانتقالي العراقي، بحسب ما ورد في التقرير الذي بثته وكالة أسوشييتد برس للأنباء من النجف.

--- فاصل ---

وفي المحور الأمني أيضا، تفيد مراسلة إذاعة العراق الحر في بغداد بأن الشرطة العراقية هرعت اليوم إلى مجمع طلابي في كلية الآداب إثر اكتشاف عبوة ناسفة فيه.
التفاصيل في سياق التقرير الصوتي التالي الذي وافتنا به مراسلتنا أسماء السراج.

(رسالة بغداد الصوتية)

--- فاصل ---

أخيرا، ومن عمان، وافانا مراسلنا حازم مبيضين بالتقرير الصوتي التالي الذي يتضمن مقابلة مع أحد المحللين السياسيين عن موقف الأردن من مجلس الحكم الانتقالي العراقي ومشاركة العراق في اجتماعات جامعة الدول العربية.

(رسالة عمان الصوتية)

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الذي أعده وقدمه اليوم ناظم ياسين وأخرجه ديار بامرني.. إلى اللقاء.
XS
SM
MD
LG